رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«نزيف الشرطة».. أكثر من 500 شهيد.. وعملية الواحات الأكثر دموية

«نزيف الشرطة».. أكثر من 500 شهيد.. وعملية الواحات الأكثر دموية

الحياة السياسية

جنازة عسكرية لأحد شهداء الشرطة

منذ 30 يونيو 2013..

«نزيف الشرطة».. أكثر من 500 شهيد.. وعملية الواحات الأكثر دموية

مصر العربية 21 أكتوبر 2017 12:50

جاءت عملية استهداف قوة أمنية بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية لتجدد جراح رجال الشرطة المصرية الذين سقط منهم ما يزيد عن 500 شهيد منذ أحداث 30يونيو 2013 حتى الآن، بحسب ما قاله اللواء سيد جاد الحق مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام في تصريحات إعلامية مطلع يناير 2016.

 

وقال في تصريحاتٍ له، إنَّه منذ30 يونيو حتى  يناير 2016، استشهد 507 من رجال الشرطة، شملوا 111 ضابطًا و240 فرد شرطة وخمسة موظفين مدنيين و151 مجندًا، بالإضافة إلى إصابة ثمانية آلاف و965 آخرين شملوا 1941 ضابطًا، وثلاثة آلاف و63 فرد شرطة، و31 موظفًا مدنيًّا، و3530 مجندًا.

وجدير بالذكر أن الأرقام التي قالها مساعد وزير الداخلية مر عليها قرابة عامين وهو ما يعني أنها تضاعفت على مستوى القتلى والمصابين خصوصا بعد زيادة الهجمات التي تستهدف أفراد الشرطة والجيش، وتتبناها جماعات مسلحة، وترصد "مصر العربية" أبرز الحوادث التي راح ضحيتها أفراد من الشرطة.

 

عملية الواحات

علمية الواحات التي استشهد فيها ما يزيد عن خمسين فرد من الشرطة المصرية ليل أمس الجمعة بعد وقوع اشتباكات مع مسلحين في منطقة الوحات بالصحراء الغربية، تعد أكبر عملية تقع ضد الشرطة في 2017، وتسرد مصر العربية أبرز العمليات التي استهدفت رجال الشرطة.

وبحسب بيان رسمي وتقارير إعلامية أطلق المسلحون النار على القوات أثناء مداهمة مخبأهم بالقرب من الواحات البحرية، وحتى الآن تتواصل المداهمات وعمليات التمشيط للمناطق الصحراوية بالقرب من مسرح الهجوم بالتعاون بين قوات من الجيش مدعومة بالطيران الحربي وقوات العمليات الخاصة التابعة للشرطة في العملية قرب الكيلو ١٣٥ بطريق الواحات بالجيزة.

 

وقالت وزارة الداخلية في بيان عن الحادث إن "معلومات وردت لقطاع الأمن الوطنى تفيد باتخاذ بعض العناصر التي وصفتها بالإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكاناً لاختبائها".

 

وأضاف البيان أنه حال اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران.

 

وأوضح مصدر بوزارة الداخلية أن القتلى هم 35 مجندا، و18 ضابطا (10 ضباط عمليات خاصة، و7 ضباط بالأمن الوطني، وضابط بالمباحث).

 

وثمة اعتقاد بأن قوات الأمن تحركت في الصحراء الغربية بعدما وردت معلومات بشأن وجود مخبأ محتمل للمسلحين هناك.

 

لكن بحسب مصدر أمني، تعرض رتل القوات لهجوم شنه المسلحون باستخدام قذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

 

وما زاد الوضع سوءا بحسب "بي بي سي" أن المسلحين كانوا على دراية جيدة بالمنطقة، بينما لم يتمكن قائد القوات من طلب تعزيزات برية أو جوية بسبب رداءة الاتصالات في الصحراء، بحسب المصدر.

البنك الأهلى

وقبل أسبوع استشهد 3 من رجال الشرطة، أثناء صد هجوم إرهابى على فرع البنك الأهلى بوسط سيناء.

وقال مصدر أمنى، فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن عددا من العناصر الإرهابية قاموا بالهجوم على فرع البنك الأهلى بوسط سيناء، وزرع 5 عبوات ناسفة بمحيط الفرع.

وأشار المصدر إلى أن الخدمات الأمنية المعنية لتأمين البنك تعاملت معهم، مما أسفر عن استشهاد 3 من رجال الشرطة، وسقوط عدد من القتلى بين صفوف العناصر الإرهابية.

 

كمين المطافي

بدأ العام الحالي بتنفيذ عملية إرهابية استشهد فيها 9 أفراد من الشرطة وأصيب 11 آخرون في هجوم بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش المطافي التابعة لوزارة الداخلية المصرية، وتضررت منازل المدنيين القريبة من موقع الاشتباكات القريب من حي المساعيد بشمال سيناء.


بعدها بأيام استهدف مسلحون مجهولون، ثلاثة من عناصر الشرطة أيضا وأصابوا ضابطاً، واستولوا على مدرعة، إثر هجوم على قوة تأمين مستشفى العريش العام، ما أسفر عن مقتل 3 جنود بالشرطة واختطاف مدرعة شرطية".

 

سانت كاترين

في تطور نوعي للعمليات الإرهابية بسيناء هاجم مسلحون نقطة ارتكاز امني قريبة من دير سانت كاترين في 19 أبريل الماضي، وبحسب بيان رسمي وقتها قام عدد من الأشخاص المسلحين أعلى المنطقة الجبلية المواجهة لأحد الأكمنة الأمنية بطريق سانت كاترين بجنوب سيناء بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات بالكمين، فبادلتهم القوات إطلاق النيران حتى تم السيطرة على الموقف وإصابة بعضهم وإجبارهم على الفرار، وترك أحدهم السلاح الناري الذي كان بحوزته والعديد من الطلقات، حتى يتمكن من تهريب العناصر المصابة.

 

وأضاف أن الحادث أسفر عن مقتل أمين شرطة وإصابة 3 آخرين، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية انتقلت لمكان الواقعة وتواصل جهودها لملاحقة وضبط مرتكبيها.

 

اغتيال الضباط

ونفذت مجموعات متطرفة عدة اغتيالات ضد ضباط الشرطة خلال الفترة الماضية آخرها ما وقع بمدينة الخانكة يوليو الماضي باغتيال الملازم أول إبراهيم عزازي شريف أثناء خروجه من منزله متوجها للمسجد لأداء صلاة الجمعة، مما أسفر عن استشهاده.

 

وفي 9 يناير  2016 اغتيال العقيد على أحمد فهمى، رئيس قسم المنيب بالجيزة وفي 22 من نفس الشهرقتل 9 وأصيب 15 في انفجار عبوة ناسفة بشارع الهرم.

وفي أبريل 2015 أغتيل الضابط وائل طاحون رئيس مباحث قسم المطرية.

 

استهداف ضباط حلوان

وفي 5 مايو 2016 قتل 8 من قوات الشرطة بينهم ضابط في منطقة حلوان، وبعدها بيومين أطلقت عناصر إرهابية النار على سيارة رجال الشرطة، من أسلحة آلية كانت بحوزتهم في أثناء تفقد القوات الحالة الأمنية وتمشيط منطقة كورنيش حلوان، ما أسفر عن استشهاد 8 من رجال الشرطة.

 

مركز تدريب طنطا

وفى الأول من إبريل الماضي استهدف إرهابيون مركز تدريب الشرطة بطنطا بمحافظة الغربية، وصرح وكيل وزارة الصحة بمحافظة بالغربية الدكتور محمد شرشر، بأن عدد المصابين فى حادث انفجار قنبلة أمام مركز تدريب الشرطة بالمحافظة بلغ 16 مصابا منهم 14 مجندا، و2 آخرين تم نقلهم إلى مستشفى الجامعى لتلقى العلاج.

 

استهداف مبني الأمن الوطني بشبرا

وفي 20 أغسطس عام 2015 استهدافت سيارة مفخخة مبنى الأمن الوطني فى شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، وأسفر الحادث عن استشهاد 4 وإصابة 76 آخرين..وأعلنت الحكومة الشهر الحالي حالة الطوارئ مجددا بعد انقضاء حالة الطوارئ التي فرضت منذ العاشر من أبريل الماضي واستمرت 6 أشهر.

 

وتشن قوات الأمن والجيش حملة عسكرية موسعة في شمال سيناء منذ سنوات، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه الجزيرة التي تشهد نشاطا مكثفا لمسلحين إسلاميين منذ أن عزل الرئيس السابق محمد مرسي بعد مظاهرات حاشدة ضد سياسة إدارته للبلاد في يوليو 2013.


 


 

حادث الواحات الارهابي
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان