رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كاهن «أبي سرجة» يكشف تفاصيل لقاء وزير السياحة بـ«كنائس العائلة المقدسة»

كاهن «أبي سرجة» يكشف تفاصيل لقاء وزير السياحة بـ«كنائس العائلة المقدسة»

استبعاد شجرة مريم.. ومطالب بنقل محطة مترو مارجرجس

عبد الوهاب شعبان 19 أكتوبر 2017 17:42

وضعت كنائس "مسار العائلة المقدسة" بالقاهرة مطالبها أمام وزير السياحة الدكتور يحيى راشد، إبان لقاء مشترك بالكنيسة المعلقة قبل يومين، استعدادًا لدعم مبادرة "إحياء المسار"، عقب مباركة البابا فرنسيس الأول –بابا الفاتيكان للسياحة الدينية بـ"مصر".

 

ضم اللقاء المنعقد الثلاثاء الماضي كلًا من (القمص يعقوب سليمان كاهن الكنيسة المعلقة، والقمص انجيلوس جرجس كاهن كنيسة أبي سرجة) بمنطقة مصر القديمة.


وقال القمص انجيلوس جرجس: إن اللجنة الكنسية المعنية بمسار العائلة المقدسة بالقاهرة، طالبت بنقل محطة مترو (مارجرجس)، نظير دخولها حيز مدخل الكنيسة، بجانب الاهتمام بالبنية التحتية بالمنطقة، ودعم إنارة الشوارع، وتشجير الشوارع، كأساسيات على طريق تمهيد الأجواء للسائحين.

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن ثمة اجتماعات ستعقد مع القيادة الكنسية لوضع تصور واضح لرحلة السائح، على أن يتم إرساله فيما بعد لوزير السياحة، تمهيدًا لطباعته، وترجمته بكل لغات العالم.

 

برنامج السائح حسبما أفاد كاهن كنيسة أبي سرجة يستغرق إعداده 4 إلى 6 أسابيع، في حين أن اللقاء مع وزير السياحة لم يتطرق للفيلم الترويجي الخاص بـ"مسار العائلة المقدسة".

 

ولفت جرجس إلى أن اللجنة الكنسية عرضت رؤيتها كاملة بشأن "إحياء المسار"، بينما اقترح وزير السياحة عمل مصعد للمعاقين، وكبار السن بالكنيسة المعلقة، ورفع السور الفاصل بين محطة المترو، والكنيسة.

 

وكشف عن قصر "مسار العائلة المقدسة" على 8 أماكن فقط، من بين 25 نقطة للرحلة، هي على الترتيب (دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، كنيسة العذراء بالزيتون، الكنيسة المعلقة، كنيسة أبي سرجة، كنيسة العذراء بالمعادي، جبل الطير، دير المحرق، ودير درنكة بأسيوط).

 

وألمح إلى أن كنائس "المسار" الثمانية ستضع كل منها تصورًا خاصًا لرحلة السائح، مؤكدًا أن مواسم السائحين ستكون في "فصل الصيف" تحديدًا شهري "مايو-يوليو"، واحتفال رأس السنة "الكريسماس"، نظير تعلق الأمر بأجازتهم السنوية.

 

ولفت إلى أن استبعاد "كنيسة مسطرد" التي تحوز شجرة مريم –أبرز محطات مسار العائلة المقدسة-من قائمة السياحة الدينية يرجع إلى صعوبة تنقل السائحين بالمكان، نظير ضعف بنيته التحتية.

 

واستطرد قائلًا: (اهتمام الدولة مختلف جدًا هذه المرة، ومباركة بابا الفاتيكان لمسار العائلة المقدسة "مهم للغاية"، معربًا عن أمله في قدوم ملايين السائحين لمصر).

 

يشار إلى أن وزير السياحة يحيى راشد زار دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون فور عودته من "الفاتيكان"، قبيل أيام من زيارته لكنيستي "أبي سرجة، والمعلقة" بمنطقة مصر القديمة، كخطوة نحو الاستعداد لتشجيع السياحة الدينية بمصر، على خلفية مباركة بابا الفاتيكان لـ"أيقونة العائلة المقدسة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان