رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البرعي: المعارضة غير قادرة على تقديم منافس للسيسي..و"لقمة العيش" أهم

البرعي: المعارضة غير قادرة على تقديم منافس للسيسي..ولقمة العيش أهم

الحياة السياسية

أحمد البرعي، القيادي بالتيار الديمقراطي

البرعي: المعارضة غير قادرة على تقديم منافس للسيسي..و"لقمة العيش" أهم

مصر العربية 20 أكتوبر 2017 15:44

قال الدكتور أحمد البرعي وزير التضامن الاجتماعي الأسبق والقيادي بتحالف التيار الديمقراطي، إن هناك صعوبة في قدرة القوى السياسية المعارضة على التقدم بمرشح رئاسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة؛ لأن الوقت المتبقي عليها قليل جدا ولم يعد في صالح المعارضة.

 

غير أن البرعي استدرك قائلا لـ" مصر العربية"، إنه مازال لديه أمل حتى لو كان قليلا، في حدوث اتفاق بين قوى المعارضة على برنامج سياسي واضح وقادر على انتشال مصر من أزماتها الحالية خاصة الاقتصادية، وتقديمه للشعب المصري بديلا عن النظام الحالي.

 

وأشار إلى أنه شخصيا لا تستحوذ الانتخابات الرئاسية على تفكيره؛ لأن توفير" لقمة العيش" بالنسبة له أهم، مشيرا إلى أنها بجانب التعليم والصحة الأولى بالاستحواذ على اهتمام الجميع.

 

 

وتابع: الأحزاب السياسية في مصر تستطيع القيام بكل هذا، لكنها لا تستطيع نتيجة لعاملين، أولهما افتقاد غالبيتها للرؤية الخاصة بحل الأزمات الحالية والقدرة على الإدارة، أما من يمتلكون الرؤية والقدرة على التغيير فلم يعودوا قادرين على العمل بحرية، نتيجة للتضييقات الأمنية.

 

وأضاف أن القوى السياسية المعارضة لا تستطيع عقد أي لقاءات أو مؤتمرات جماهيرية، أو حتى داخل مقراتها، لعرض رؤيتها وبرامجها الاقتصادية، لأن الدولة حاليا لا تسمح بذلك.

 

وعن حملة جمع توقيعات" علشان تبنيها" قال القيادي بالتيار الديمقراطي، إنها محاولة لتصوير الأمر على أنه مطلب شعبي، وعامل ضغط على أي شخص يُفكر في الترشح للرئاسية، متوقعا أن يستمر السيسي رئيسا لمصر لفترة رئاسية ثانية؛ لأنه ما زال الأوفر حظا.

 

من المقرر بدء إجراءات الانتخابات الرئاسية في الفترة من فبراير 2017 حيث يُفتح باب الترشح حتى مايو 2018 ، على أن يتم تنصيب الرئيس الجديد في يونيو 2018، وحاليا هناك حملات تطالب بترشج الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية مثل " علشان تبنيها" ، في الوقت الذي شكلت بعض أحزاب المعارضة جبهة " التضامن من أجل التغيير"؛ لاختيار مرئح منافس للسيسي.

 

 

كما علق البرعي، على التعداد السكاني لمصر الذي أُعلن مؤخرا، قائلا" ناقوس خطر ومؤشر على أننا في طريقنا لأزمة كبيرة يجب الاستعداد لعدم الانزلاق فيها"؛ لأنها تؤكد زيادة التعداد السكاني لمصر بشكل كبير وهو ما لايتناسب مع الوضع الاقتصادي الحالي".

 

وأشار إلى أن الدولة عليها الوصول لطريقة تمكنها لإدارة موارد الدولة، لتكفي احتياجات أكثر من مليون مواطن، موضحا أن هناك أزمة أخرى تواجه الدولة المصرية وهو الفرق الشاسع الذي أصبح بين الطبقات بعد الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها؛ لذلك فعلى الدولة إحداث تكافؤ فرص بين المصريين.
 

 

وتابع:كل هذا لن يحدث إلا بحل الأزمة الاقتصادية الحالية، الذي لن يتغير سوى بتحسن معدلات الإنتاج، لأن مصر حاليا في مؤخرة الدول المنتجة عالميا، موضحا أن الاهتمام بالإنسان وتنميته طريق مصر الوحيد للخروج من أزمتها الحالية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان