رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 صباحاً | الاثنين 20 نوفمبر 2017 م | 01 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

الكنائس غير المرخصة.. سباق ثلاثي يوحد جهود الطوائف نحو التقنين

الأرثوذكسية: تنتظر تقارير«الإيبارشيات»

الكنائس غير المرخصة.. سباق ثلاثي يوحد جهود الطوائف نحو التقنين

عبدالوهاب شعبان 15 أكتوبر 2017 21:10

تسابق الكنائس الثلاث (الأرثوذكسية، الإنجيلية، والكاثوليكية) الزمن لاستكمال أوراقها الخاصة بملف الكنائس غير المرخصة، المزمع تقنينها عبر لجنة وزارية مكلفة من قبل مجلس الوزراء بمقر "وزارة الإسكان"، قبيل حلول "نوفمبر" المقبل، أملاً في تضمين اجتماع اللجنة الوزارية القادم تقنين عدد من الكنائس وفق خطة اللجنة.


وسلمت الطوائف المسيحية نهاية سبتمبر الماضي كشوف حصر المباني غير المرخصة (كنائس –مبان خدمات)، بناءً على طلب اللجنة، على أن يتم استكمال الأوراق في غضون أكتوبر الجاري.

 

وتعقد اللجنة اجتماعها الشهري في نوفمبر المقبل بحضور ممثلي الكنائس لبحث اكتمال المستندات (عقود الملكية، رسومات هندسية، وما يثبت إقامة الشعائر بالكنائس، إلى جانب بنائها قبيل صدور قانون تنظيم بناء الكنائس)، على أن يتم الانتهاء من تقنين الأوضاع وفق خريطة تتضمن كافة محافظات الجمهورية.

 

وقال القمص ميخائيل أنطون ممثل الكنيسة الأرثوذكسية باللجنة: إن كنيسته قدمت حصرًا مبدئيًا بأعداد الكنائس، لافتًا إلى أن ثمة مطابقة تجري حاليًا لما تضمنته كشوف الحصر بالمحافظات.

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن الكنيسة كلفت أساقفة الإيبارشيات بإرسال كشوف تفصيلية بالكنائس غير المرخصة بالمحافظات، مشيرًا إلى أن آلية المراجعة ستجري داخل مكتبه بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، للوقوف على ماتم استيفاء ملفه من عدمه.

 

وأشار ممثل الكنيسة الأرثوذكسية إلى أن تقارير الإيبارشيات تتضمن وصفًا تفصيليًا عن الكنائس غير المرخصة، ومباني الخدمات، نافيًا رهن المطابقة بجدول زمني.

 

في سياق متصل، قال القس يوسف طلعت ممثل الكنيسة الإنجيلية بـ"اللجنة الوزارية": إن الكنيسة الإنجيلية استوفت أوراقها، لكنها في انتظار طلبات اللجنة إبان مراجعة الملف الخاص بها.

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن اللجنة ليس مرتبطة بجدول زمني لحسم التقنين، مشيرًا إلى أن ملف الكنائس غير المرخصة سيعرض على عدة جهات قبيل الوصول لمرحلة التقنين من بينها (التنمية المحلية، والآثار)، وبعدها ستجري معاينة بالطبع على أرض الواقع وفق جدول يستهدف تقنين أوضاع الكنائس الخاصة بالطوائف الثلاث في كل محافظة على حدة.

 

من جانبه قال المستشار جميل حليم ممثل الكنيسة الكاثوليكية باللجنة، إن الكنيسة الكاثوليكية تستكمل حاليًا أوراقها الخاصة بـتقنين 117 كنيسة، و20 مبنى خدمات، لافتًا إلى أن العدد موزعًا على كافة المحافظات.

 

 

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن اجتماع اللجنة في "نوفمبر" المقبل سيشهد خطوة إيجابية باتجاه التقنين، معربًا عن تقديره للتعاون القائم بين كافة الأعضاء.


يشار إلى أن الكنائس الثلاث تقدمت بكشوف تضمنت نحو 5000 كنيسة غير مرخصة لـ"اللجنة الوزارية"، وتمخض الاجتماع الأول المنعقد في مطلع أكتوبر الجاري عن نقاشات بشأن استكمال الملفات وفق شروط اللجنة لـ"التقنين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان