رئيس التحرير: عادل صبري 06:10 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

البابا في رحلة علاجية بألمانيا..«تواضروس» يروّض «آلام الظهر»

البابا في رحلة علاجية بألمانيا..«تواضروس» يروّض «آلام الظهر»

الحياة السياسية

البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية

البابا في رحلة علاجية بألمانيا..«تواضروس» يروّض «آلام الظهر»

عبدالوهاب شعبان 15 أكتوبر 2017 18:36

قبل أن تقلع الطائرة من القاهرة، إلى ألمانيا،-الأربعاء الماضي- لم يكن البابا تواضروس الثاني –بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قادرًا على آداء مهامه البابوية، نظير آلام مبرحة في الظهر.

 


وبعد وصوله بيوم واحد، تضاعف الألم جراء إبلاغه بحادث مقتل القمص سمعان شحاتة كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي بعزبة جرجس-الفشن-بني سويف، عطفًا على حوادث متفرقات أثقلت كاهل رأس الكنيسة، و عاندت استقامة "ظهره".

 

 

غادر البابا تواضروس الثاني القاهرة متجهًا إلى "ألمانيا" لحضور مؤتمر بطاركة الشرق الأوسط تحت عنوان "المسيحية في الشرق الأوسط، التحديات والمستقبل"، فور وصوله اتجه إلى المستشفى الألماني لإجراء فحوصات طبية، بناءً على نصائح الفريق الطبي المعالج بالقاهرة.

 

 

وحسبما أفاد مصدر كنسي –قبيل سفره-فإن البابا تواضروس استعجل موعد الرحلة نظير حاجته للعلاج، بعد آلام مبرحة –ذكرها فيما بعد بيان كنسي-عقب سفره.

 

 

وقال المصدر لـ"مصر العربية": إن البابا تواضروس سيوازن في رحلته بين العلاج، والمهام الرعوية، لافتًا إلى أنه سيفتتح عدة كنائس بـ"ألمانيا" خلال زيارته.

 

 

صباح اليوم الأحد شارك البابا تواضروس في اجتماعات بطاركة كنائس الشرق الأوسط بألمانيا، وعاودته آلام الظهر لدرجة أنه لم يستطع الجلوس-وفقًا لتصريحات المتحدث باسم الكنيسة القس بولس حليم.

 

 

وقال حليم: إن البابا تواضروس يخضع لليوم الثالث على التوالي لفحوصات طبية بـ"مستشفى ألماني" بناءً على توجيهات الفريق الطبي المعالج له بالقاهرة.

 

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن آلام الظهر منعت البابا تواضروس الثاني من ممارسة مهامه البابوية بشكل طبيعي خلال الفترة الماضية، قبيل سفره لألمانيا الأربعاء الماضي.

 

 

وأشار المتحدث باسم الكنيسة إلى أن رحلته العلاجية قد يتخللها فترة استجمام، وعلاج طبيعي، على هامش تدشينه لعدد من الكنائس في "ألمانيا" ضمن زيارته الرعوية.

 

 

واستقبل البابا تواضروس الثاني راهبين من دير القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين بـ"ميلانو"-إيطاليا-إبان إجرائه فحوصاته الطبية بالمستشفى الألماني.

 

 

وناقش البابا بحسب بيان كنسي –صادر عن المقر البابوي أمس الأحد- تدبير إيبارشية ميلانو وتوابعها بعد رحيل مطرانها-الأنبا كيرلس النائب البابوي لأوروبا.

 

 

و غادر البابا تواضروس الثاني القاهرة متجهًا إلى "ألمانيا" الأربعاء الماضي، في رحلة رعوية تستغرق عدة أيام، وتتضمن خضوعه لفحوصات طبية، وتدشين بعض الكنائس هناك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان