رئيس التحرير: عادل صبري 08:18 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد أنباء عن خلافته لإسماعيل|محمد عرفان.. اللواء الذي يخشاه المسئولين

بعد أنباء عن خلافته لإسماعيل|محمد عرفان.. اللواء الذي يخشاه المسئولين

الحياة السياسية

اللواء محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية

بعد أنباء عن خلافته لإسماعيل|محمد عرفان.. اللواء الذي يخشاه المسئولين

محمد نصار 16 أكتوبر 2017 12:26

تدور أنباء غير مؤكدة من الحكومة حتى الآن عن اقتراب تنحي المهندس شريف إسماعيل، في الوقت الذي يتردد فيه من دوائر حكومية اسم اللواء محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، لخلافة إسماعيل.

 

يعتبر عرفان نتيجة لمنصبه في الرقابة الإدارية والصلاحيات التي منحها له رئيس الجمهورية، المسئول الذي يخشاه المسئولون في الدولة.

 

ولد عرفان عام 1956، وتخرج في الكلية الحربية، ثم حصل على بكالريوس العلوم العسكرية عام 1977، وتولى العديد من المناصب العسكرية، في المناصب الإدارية على وجه التحديد.

 

حصل عرفان البالغ من العمر 61 عاما، حصل خلال فترة عمله بالقوات المسلحة على بكالريوس كلية التجارة شعبة محاسبة عام 1982.

 

دراسته للتجارة وتحديدا قسم المحاسبة جعله أكثر قدرة على قراءة الأرقام والموازنات، ما ساعده كثيرا على كشف التلاعب والفساد في الأوراق المالية الحكومية وهيئات الدولة.

 

كانت بدايته في هيئة الرقابة الإدارية عام 1986، والتحق بها على رتبة ضابط، ثم تدرج في مناصب الهيئة الداخلية، وتم اختياره لرئاسة مكتب الهيئة بالأقصر عام 2011، تلاها عدة مناصب أخرى منها نائب رئيس مكتب الرقابة الإدارية بالإسكندرية، ورئيسا للإدارة المركزية للرقابة على وزارة المالية والضرائب، والجمارك، والتأمينات الاجتماعية.

 

في عام 2013 تم تعيينه رئيسا لقطاع الامانة العامة، ثم رئيسا لقطاع العمليات الخاصةـ، وما يجعله مميزا في عمله أنه يوثق جميع العمليات التي تقوم بها الرقابة الإدارية لكشف الفساد في صفوف المسئولين.

 

تم تعيينه رئيسا لهيئة الرقابة الإدارية بقرار جمهوري من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتاريخ 9 أبريل عام 2015، وتم التجديد له مرة أخرى من قبل مجلس النواب بناء على قرار الرئيس، وذلك بتاريخ 26 مارس 2017.

 

حصل على الكثير من الدورات التدريبية في مجال مكافحة الفساد، منها دورة بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1995، ودورة في فيتنام عام 2000، وأخرى بمعهد العلوم الجنائية التابع للأمم المتحدة عام 2002.

 

ويعد تفعيل أعمال اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد، من أهم الانجازات التي حققها اللواء محمد عرفان داخل هيئة الرقابة الإدارية، إلى جانب إحرازه تقدما واضحا في تطوير أداء قطاع العمليات الخاصة.


ساعد نشاطه داخل هيئة لارقابة الإدارية على ضبط الكثير من قضايا الفساد، التي تتعلق بالرشوة واستغلال النفوذ الحكومي للاستيلاء على المال العام للدولة، كما أجرى عددا من الدراسات أثرت في حماية المال العام.


شارك اللواء المخضرم، في عدد من المؤتمرات الدولية، ونقل خبرته في مجال مكافحة الفساد إلى جهاز الرقابة بسلطنة عمان عام 2011.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان