رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 صباحاً | الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م | 03 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

قداس جنازة «كاهن الفشن».. تواضروس ينعي وأساقفة يطلبون «العدل»

قداس جنازة «كاهن الفشن».. تواضروس ينعي وأساقفة يطلبون «العدل»

الحياة السياسية

كاهن الفشن

مطران ببا: سمعان شحاتة أحبّه المسلمون والمسيحيون

قداس جنازة «كاهن الفشن».. تواضروس ينعي وأساقفة يطلبون «العدل»

عبدالوهاب شعبان 12 أكتوبر 2017 21:08

هرول الكاهن الخمسيني إلى مخزن حديد بمنطقة مؤسسة الزكاة بمدينة السلام بالقاهرة، هربًا من مسجل خطر يلاحقه بسكين حاد، ومن حوله عدد من أهالي المنطقة يسارعون في الجري، دون التفات لإنقاذ المستهدف.

 

أبطأ في خطوته حين استدار للاحتماء بباب المخزن، فطالته يد غادرة، طعنته بسلاح أبيض من الخلف، سقط، فلم يرحم "القاتل" ضعفه، وتوالت الطعنات في عنقه ورأسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى السلام- حسب بيان كنسي صادر صباح اليوم عقب وقوع الحادث.

 

أبدى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، أسفه لمقتل القمص "سمعان شحاتة" كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي بعزبة جرجس بمركز الفشن بمحافظة بني سويف، لكنّه في غمرة الأسى أضفى على القتيل الراحل وصف "الشهيد"، كمزج ثابت بين الألم الناتج عن الطعنة الغادرة، والفرح بانضمام كاهن للسمائيين، أو ما يعرف بـ"فردوس الفرح".

 

حسب بيان كنسي نقل تعزية البطريرك، فإن "شحاتة انضم لموكب النصرة، كسابقيه في تاريخ الكنيسة عبر كل العصور"، بينما يعتصر النشطاء همجية التخلي عن "الكاهن" المطارد وسط جموع لم تعبأ بإنقاذه - وفقًا لمقطع فيديو بثته قناة الكنيسة "سي تي في".

 

نقلت مطرانية ببا جثمان الكاهن بعد انتهاء تصاريح الدفن من القاهرة إلى كنيسته بمركز الفشن، وترأس الأنبا أسطفانوس أسقف ببا قداس الجنازة، وسط حضور كثيف للكهنة، وأبناء القرية.

 

كشفت واقعة مقتل "سمعان شحاتة" عن استهداف مكرر على أساس الهوية، يفضي في نهايته إلى القتل، عطفًا على واقعة مقتل كاهن كنيسة مارجرجس العريش قبل عامين.

 

وقال الأنبا اسطفانوس مطران ببا: "القمص سمعان كان صديقًا لي منذ أن كان طالبًا بالكلية الإكليركية"، لافتًا إلى أنه كان يحظى بحب الجميع.

 

وأضاف خلال قداس الجنازة مساء اليوم بكنيسة القديس يوليوس أنه كان يتميز بالشجاعة، وعطوفًا على المرضى، والمحتاجين، مؤكدًا أن ثمار خدمته ملموسة للجميع.

 

وأشار إلى أن محبته قائمة في قلوب المسلمين والمسيحيين، متابعًا: "البابا تواضروس الثاني يتابع الحادث، ونحن لا نطلب إلا العدل من وزير العدل".

 

تخلل قداس الجنازة هتافات من الحضور جاءت في "بالروح بالدم نفديك يا صليب"، قبيل مطالبة الأسقف للأقباط بالهدوء، لإلقاء عظة القداس.

 

ولد القمص سمعان شحاتة باسم "نبيل شحاتة" في 31 يناير 1972، وسيم كاهنًا على كنيسة الشهيد يوليوس الأقفهصي بعزبة جرجس باسم القس سمعان بيد الراحل-المتنيح -الأنبا أثناسيوس مطران بني سويف السابق في 28 فبراير 1998.

 

ونال رتبة القمصية في 23 يناير 2016 بيد الأنبا اسطفانوس أسقف ببا والفشن، وفارق الحياة بعد تعرضه لطعنات متفرقة صباح اليوم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان