رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 صباحاً | الأحد 22 أكتوبر 2017 م | 01 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

لهذه الأسباب.. حلت «خطاب » في المركز الثالث بانتخابات اليونسكو

لهذه الأسباب..  حلت «خطاب » في المركز الثالث بانتخابات اليونسكو

الحياة السياسية

انتخابات اليونسكو

بعد جولتين من التصويت..

لهذه الأسباب.. حلت «خطاب » في المركز الثالث بانتخابات اليونسكو

عمرو عبدالله 11 أكتوبر 2017 13:14

صراع شرس تشهده أروقة منظمة اليونسكو، خلال الأيام الجارية حول هوية الدولة التي ستجلس على كرسي رئاستها لأربع سنوات قادمة، بين مصر وقطر وفرنسا، وفي الجولتين الأولى والثانية حلت السفيرة مشيرة خطاب ممثلة مصر في المركز الثالث بعد المرشحين القطري والفرنسي.

 

 

وسائل إعلام عربية أرجعت تقدم مرشح قطر في هذه الانتخابات إلى ما وصفوه باستخدام قطر لسياسة "شراء الذمم" بينما يرفض آخرون هذا المنطق، ويرون أن المرحلة  النهائية من الانتخابات قد تقلب الموازين وتغير النتيجة تماما.

 

وبعد أيام قليلة، تعلن الأمم المتحدة عن المدير الجديد لمنظمة اليونسكو الذي تكون ولايته أربع سنوات ويمكن إعادة انتخابه لولاية ثانية مرة واحدة، وانتهت الجولة الثانية من الانتخابات أمس بعد فشل المرشحين في الحصول على الأغلبية المطلقة (30 صوتًا).
 

نتائج الجولتين

 

وحصدت مرشحة مصر، مشيرة خطاب على 12 صوتًا، في المركز الثالث خلف مرشحة فرنسا أودري أزولاي التي حصدت على 13 صوتًا، فيما جاء  مرشح قطر حمد الكواري في المركز الأول بـ20 صوتًا.

 

ومن المقرر إجراء جولة ثالثة من التصويت اليوم الأربعاء، حتى يحصل أي مرشح على الأغلبية، ويحتاج المرشح إلى حصد أغلبية الأصوات (30 صوتًا) من أصل 58 صوتا هم أعضاء المكتب التنفيذي الذين يحق لهم التصويت.

 

وفي حالة فشل أي مرشح في الوصول إلى هذا العدد من الأصوات تعاد الانتخابات إلى جولة رابعة، وربما  يصل التصويت إلى الجولة الخامسة والأخيرة يوم 13 أكتوبر إذا لم يجمع أي من المرشحين 30 صوتا لصالحه من بين 58 صوتا في المجلس التنفيذي للمنظمة.

<a class=مشيرة خطاب" height="358" src="http://www.masralarabia.com/images/-1507652098880060_L.jpg" width="680" />

وفي تصريحات تليفزيونية علقت المرشحة المصرية مشيرة خطاب على نتائج انتخابات اليونسكو حتى الآن قائلة" الانتخابات ما زالت في مراحلها الأولى، و الجولة الرابعة التي ستقام يوم الخميس هي الحاسمة، والتي سيتحدد بناء عليها المرشحين الوحيدين اللذان سيتنافسان في الجولة الخامسة.

 

وتتولى "اليونسكو" مهام الإعلان عن قائمة مواقع التراث الثقافي العالمي، التاريخية أو الطبيعية وحمايتها وإبقائها سليمة، وهو أمر يطالب به المجتمع الدولي.
 

كما تعمل على إيجاد الشروط الملائمة لإطلاق حوار بين الحضارات والثقافات والشعوب على أسس احترام القيم المشتركة، حيث يمكن للعالم أن يتوصل إلى وضع رؤى شاملة للتنمية المستدامة، وتضمن التقيد بحقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، والتخفيف من حدة الفقر، وكلها قضايا تقع في صميم رسالة "يونسكو" وأنشطتها.

حسين هريدي

السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخاريجة الأسبق، قال إن مصر استعدت جيدا لهذه الانتخابات، بدليل أن تواجدها أحدث زخما، نتيجة لجهد كبير بذلته الخارجية المصرية، مشيرا إلى أن النتائج التي حققتها مصر حتى الآن جيدة جدا.

 

وأضاف هريدي، لـ" مصر العربية"، أن الحديث عن شراء قطر للأصوات غير صحيح، ولايجب أن نروج لمثل هذه الأمور، لكن المرشح القطري له اتصالات واسهة ،بجانبه إقناعه للعديد من الدول على قدرته على تقديم خدمات جيدة ، كما أنه وعد بالأزمة المالية التي تعاني منها " اليونسكو" حال نجاحه في هذه الانتخابات.
 

اتهامات لقطر

 

بحسب تقرير لقناة العربية، فإن وسائل إعلام فرنسية، أكدت شراء  الدوحة لذمم مندوبين بالمنظمة خلال اجتماع عقد معهم في أحد المطاعم القريبة من مقر المنظمة في باريس، منهم اثنان من دول عربية، وعدد آخر من دول إفريقية ومن أمريكا اللاتينية.

 

كما ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية في تقرير لها، أن قطر استخدمت بريد إلكتروني مزور باسم المنظمة، للحصول على دعم من الدول لمرشحها لتولي منصب مدير عام اليونسكو، عن طريق إرسال عدد كبير من الرسائل الهادفة إلى دعم المرشح القطري.

 

وتابع: الأمور لم تُحسم بعد، فمازال هناك جولات أخرى، تستطيع مصر خلالها بمزيد من التحركات قلب الأوضاع، لكنه في الوقت ذاته يؤكد أنه في جميع الأحوال مصر حققت نتيجة جيدة وحولتها لانتخابات قوية.

 

معصوم مرزوق

من جانبه يرى السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن المراحل الأولى من انتخابات " اليونسكو" يحدث بها غالبا اصطفاف بين الدول لأسباب تتعلق بالمصالح السياسية والاقتصادي؛ لذلك ظهرت نتائج الجولتين الأولى والثانية بهذا الشكل، مشيرا إلى أن مصر منافس قوي وقادر على قلب النتيجة في المراحل المقبلة.

 

واستبعد مرزروق، في تصريحات لـ" مصر العربية"، أن يكون هناك شراء للأصوات في هذه الانتخابات، لكنه في لوقت ذاته أكد أن المصالح الاقتصادية لها عامل مؤثر في نتيجة التصويت.

 

وأضاف أن هذه الانتخابات ستتغير ملامحها في المراحل النهائية؛ لأن الدول الكبرى ستتدخل وترجح كفة بعض المرشحين لافتا إلى أن المرشحة المصرية مازال أمامها فرصة كبيرة لقلب النتيجة لصالحها.

 

<a class=محمد العرابي" height="480" src="http://www.masralarabia.com/images/38486b8b5ebcf464e6d66a3c72c9fb1c.jpg" width="850" />

وشبه السفير محمد العرابي، مدير الحملة الانتخابية لمشيرة خطاب، انتخابات" اليونسكو" بالحرب مسعورة، وأن مصر تحرز تقدما مع توالي الجولات، متوقعا أن تُحسم هذه الانتخابات في الجولة الأخيرة
 

قال العرابي، لـ" مصر العربية"، إن الخارجية المصرية بذلت جهودا كبيرة في هذه الانتخابات، وحولتها لمعركة حقيقية واجهت خلالها أساليب ملتوية من دول منافسة، مشيرا إلى أن خسارة مصر ستكون علامة استفهام كبيرة أمام النظام الدولي الجديد.

 

 

وتشهد انتخابات "يونسكو" هذه المرة أهمية خاصة حيث يتنافس فيها 7 أشخاص فقط، وتستمر رئاسة الفائز حتى عام 2021، خلفا للبلغارية إيرينا بوكوفا أول امرأة تتولى منصب مدير عام "يونسكو"، التي تنتهي فترة رئاستها العام الجاري بعد توليها الرئاسة لـ8 أعوام، حيث يسمح قانون يونسكو بفترة ولاية ثانية لمرة واحدة فقط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان