رئيس التحرير: عادل صبري 12:16 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

5 مشاهد برلمانية.. أبرزها حذف الكونغو من المضبطة ومطالبات بإطلاق سراح «الأولتراس»

5 مشاهد برلمانية.. أبرزها حذف الكونغو من المضبطة ومطالبات بإطلاق سراح «الأولتراس»

الحياة السياسية

مجلس النواب

بعد الصعود لكأس العالم ..

5 مشاهد برلمانية.. أبرزها حذف الكونغو من المضبطة ومطالبات بإطلاق سراح «الأولتراس»

أحمد الجيار 09 أكتوبر 2017 20:30

برلمان يضم مدير الجبلاية ومارادونا النيل ورئيس الزمالك ونائب رئيس الأهلى وحكم دولي، كيف يبدو بعد ساعات من تأهل البلاد إلى كأس العالم لأول مره منذ 27 عامًا، سؤال تجاوب عليه "مصر العربية" من خلال عدة مشاهد مثلت مفارقات تعبر عن طريقة فرحة البلاد بالحدث، بما فيها من إغداق الإشادات على رئيس الجمهورية من بعض النواب، وآخرين لم ينسوا "الأولتراس المحبوسين" مطالبين بالإفراج عنهم.

 

 

المشهد الأول: ظهرت الفرحة طاغية علي عموم نواب البرلمان، إلا أنها كانت ذات نكهة خاصة لدى رياضيين ومسئولين بارزين علي الساحة الرياضية المصرية، أصبحو نواب عن الشعب في البرلمانالحالي، فمنهم المدير التنفيذي لإتحاد الكرة ثروت سويلم، ونائب رئيس النادي الأهلي أحمد سعيد، ورئيس نادي الزمالك مرتضي منصور ونجله عضو مجلس الإدارة، ونجم منتخب مصر سابقا طاهر أبوزيد الملقب بـ"مردونا النيل"، ورئيس نادي سموحة فرج عامر، والحكم الدولي رضا البلتاجي، بإجمالي نحو 13 شخصية وثيقة الصلة بالرياضة والكرة في البلاد.

 

 

المشهد الثاني: دخل موظفي البرلمان ونوابه من بوابات المجلس، ليفاجئوا بأغاني وطنية تصدح في كافة أرجاء البرلمان، من ذات السماعات التي تذيع القرارات الهامة في المجلس، والتي لا تعمل إلا في حالات نادرة، ومنذ الصباح الباكر بثت الإذاعة الداخلية للمجلس الأغانى الوطنية احتفالا بفوز منتخب مصر لكرة القدم على نظيره الكونغولى مساء أمس، وصعود مصر رسميا لكأس العالم لكرة القدم (روسيا 2018).

 

 

المشهد الثالث: بعد سيل من الإشادات برئيس الجمهورية "راعي الرياضة في مصر" وهو بالمناسبة لم يعد "إفيه سينمائي" أطلقه عادل إمام وإنما جاء حرفيا علي لسان مالايقل عن 10 نواب، خصوا بالذكر الرئيس وقوات الجيش والشرطة وركنوا إليهم الجزء الأكبر من الإنجاز.

 

 

المشهد الرابع: مناقض تماما لما قبله، ففي الوقت الذي ركز فيه أغلب النواب علي إهداء الصعود لقيادات البلاد التنفيذية، لم ينس آخرون أعضاء الروابط الرياضية المحبوسين، من أفراد الأولتراس المحكوم علي بعضهم بالسجن المؤبد، وبتدقيق الرصد سنجد أن النواب اللذين طالبوا بالإفراج عن مشجعي الكرة المحبوسين، كانوا أكثر عددا ممن شكروا رئيس الجمهورية والحكومة، وكان أول من افتتح تلك المطالبات هو نائب الإئتلاف المستقل 25-30 هيثم الحريري .

 

 

المشهد الخامس: نواب دافعوا عن "الكونغو" وهو المنتخب الذي كاد أن يعطل مصر عن الصعود لكأس العالم ويحجب الفرحة التي نراها منذ ليلة أمس، ودفع هؤلاء النواب بمنطق قوي، مفادة أنه في الوقت الذي أساء فيه معلقي ومذيعي الكرة وذكروا إسم مدحت شلبي لدولة الكونغو، فإن تلك البلاد داعم قوي وأحد أبرز مساندي مصر في ملف سد النهضة، وذكر رئيس لجنة الشئون الأفريقية السيد فليفل: علينا أن نعلم جميعا أن دولة الكونغو هي واحدة من الدول القليلة التي لم توقع على الاتفاق الإطاري الخاص بالمياه، والمتعلق بسد النهضة الأثيوبي.

 

 

المشهد الخامس: قرر السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، خلال رئاسته الجلسة العامة للبرلمان، حذف كلمة "دولة صغيرة" في إشارة إلى منتخب الكونغو، معتبرا أنها تعتبر إساءة لهذه الدولة، في ظل توجه مصر لتصحيح صورتها مع القارة الأفريقية.

 

 

جاء ذلك بعد طلب النائب رضوان الزياتي وكيل لجنة الشباب والرياضة، بتغيير الجهاز الفنى للمنتخب الوطني لكرة القدم بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، قائلا: "ما ينفعش هذا الأداء للمنتخب أمام فرق صغيرة وضعيفة، ده ما يرضيش حد"، ومن جانبه قال وكيل مجلس النواب: "أطلب حذف الكلمة لأننا نبني علاقات جيدة ووطيدة مع أشقائنا الأفارقة ولا نريد الإساءة لأي دولة".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان