رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس «موازنة النواب»: الحكومة ضعيفة.. وتوقيت تعديل الدستور غير مناسب

رئيس «موازنة النواب»: الحكومة ضعيفة.. وتوقيت تعديل الدستور غير مناسب

الحياة السياسية

النائب حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب

لـ«مصر العربية»..

رئيس «موازنة النواب»: الحكومة ضعيفة.. وتوقيت تعديل الدستور غير مناسب

عمرو عبدالله 15 أكتوبر 2017 10:14

قال النائب حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب: إن قانون التخطيط الموحد وتعديلات في قانوني الضرائب والشركات وقانون الإفلاس، بجانب الحساب الختامي للعام المالي 2016/2017، والموازنة العامة للدولة 2017/2018 ، على رأس اهتمامات اللجنة بدور الانعقاد الثالث.
 

التعداد صادم 
 

وأضاف عيسى، لـ" مصر العربية"، أن اللجنة ستعقد ورشة عمل لمناقشة تقرير التعداد السكاني الصادر مؤخرًا؛ للتعرف على أثر المؤشرات التي وردت بالتقرير على السياسات الاقتصادية والاجتماعية، كما أن مجلس النواب سيُشكل لجنة عليا؛ لتحليل نتائج هذا التعداد الهام جدا؛ لاحتوائه على مؤشرات قد تبدو صادمة للمجتمع، مشددًا على ضرورة استخدام النتائج الواردة بالتقريرفي إعادة رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

تعداد السكان

وأشار إلى أن عدد السكان ليس الأمر المزعج الوحيد في التقرير، لكن ارتفاع معدل زواج القاصرات، وارتفاع عدد المتسربين من التعليم، ظواهر سيئة جدًا ويجب إيجاد حلول لها، موضحًا أن لجنة " خطة النواب" مستعدة لتقديم الحلول العلمية لكافة مؤسسات الدولة والتعاون مع الحكومة في هذا الأمر.
 

وصل عدد سكان مصر 104 ملايين نسمة لتصبح في المركز الثالث عشر عالميا في تعداد السكان، حسبما أعلن الجهاز المركزي للاحصاء والتعبئة، قبل أسبوع.

 

الاقتصاد يتحسن
وعن وضع الاقتصاد المصري حاليا أكد رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أنه في تحسن، وجميع  المؤشرات الاقتصادية الكلية من معدل نمو ونسبة عجز في الموازنة ومعدلات التضخم ومعدلات البطالة تُشير إلى هذا، مُشيرا إلى أن تقارير المؤسسات الدولية مثل، صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ، تؤكد جدية الدولة المصرية في تطبيق بنود برامج الإصلاح الاقتصادي.

 

 المواطن

وأوضح، أنَّ ما تبقى من برنامج  الإصلاح  الاقتصادي هو أن يشعر المواطن بتحسن في مستوى المعيشة، وهذا سيأتي من خلال  إعادة تشغيل المصانع المتوقفة، وزيادة  العرض من السلع والخدمات، وزيادة  فرص العمل والصادرات، مع قلة معدلات التضخم، مشيرًا إلى أن هذا سيأخذ وقتا؛ لذلك يجب على الإعلام  أن يُشعر المواطن بأن هناك حراكا اقتصاديا ومعماريا مهما جدًا يتم في البلد.

 

وأشار، إلى أنّ هناك مشروعات تتم على الأرض حاليا،  لم نستطع تحقيقها منذ 30 سنة وظلت مجرد أحلام، مثل ، أنفاق سيناء وبناء مساكن لأهالي المناطق العشوائية والخطرة والعاصمة الإدارية، وشبكة طرق على أعلى مستوى، كل هذا بجانب 1500 سيدخل الصرف الصحي لها على آخر يونيه من أصل 5000 قرية، مضيفا أن هذه المشروعات شاهمت في تشغيل أيدي عاملة كتير كانت عاطلة.

تحسن الاقتصاد
 

قرارات ضعيفة

وعن رؤيته لأداء الحكومة، فقال، إن الحكومة الحالية لديها بعض القصور في بعض الملفات خاصة الاقتصادية، وتحتاج لتعديل في بعض الحقائب؛ لأن تغيير الحكومة حاليا بشكل كامل صعب، لأنه في يونيه 2018 سيأتي رئيس جمهورية جديد وطبقا للدستور  ستأتي معه حكومة جديدة؛ وهذا ما يجعل التعديل حاليا هو الأفضل والأوضع.

 

وأشار، إلى أن الحكومة عليها الحد من استيراد السلع الاستفزازية، والتوسع في إنتاج المحاصيل والسلع الزراعية والاستهلاكية، التي من الممكن أن تكون بديلاً آمنًا للمحاصيل الزراعية المصرية، مع فتح أسوق بديلة في القارة السمراء، لتكون عوضًا عن الأسواق الأوربية، مؤكدا أن  قرارات الحكومة تجاه الأوضاع الاقتصادية ضعيفة، ولابد من إجراءات ترتقي بطموحات الشعب، الذي يعول كثيرًا على إصلاحات ملموسة.

شريف اسماعيل

توقيته عجيب

 أما مطالبات تعديل الدستور فتعجب منها عيسى ومن توقيت الحديث عنها، حيث يرى أنه لا يجب تعديل الدستور من أجل مادة أو اتنين، كما أنه ليس جيد ربط هذا الأمر بحدث مثل اقتراب الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أنه لا بد أولا من وجود دراسة شاملة وكاملة ، ومن خلالها يتم تحديد المواد التي تحتاج لتعديل ويتم الاتفاق على موعده.

 

وأضاف، أن التوقيت الحالي ليس مناسبا لطرح هذا الموضوع؛ لأن هناك ملفات أكثر أهمية تحتاج الاهتمام، بجانب أننا مقبلون على انتخابات رئاسية، مع تأكيده في الوقت ذاته أن الدستور ليس نصا قدسيا، فهو مثل أي وثيقة حاكمة قابلة للنقض والتعديل.


تعديل الدستور

 

الجهاز الإداري فاسد

واختتم رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، حديثه قائلا " حتى تصبح مصر في مصاف الدول المتقدمة يجب إصلاح الجهاز الإداري للدولة إجرائيا وتشريعيا وتنظيميا وموارد بشرية"، مشيرا إلى أن الجهاز الإداري حتى الآن مازال معوق، بدليل أن المشروعات العملاقة التي يُنشئها الرئيس تحدث بعيدا عنه؛ لأنه يُكبل الدولة بقيود لا نهاية لها؛ نتيجة لانعدام الكفاءة والفساد والبيروقراطية المتواجدة به.

 

وطالب عيسى، بضرورة وجود ثورة كبيرة لإصلاح الجهاز الإداري للدولة، وإلا ستظل هناك معوقات دائما في طريق أي خطوات إصلاحية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان