رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وسط التجمعات..هكذا يتابع السياسيون مباراة مصر والكونغو

وسط التجمعات..هكذا يتابع السياسيون مباراة مصر والكونغو

الحياة السياسية

منتخب مصر على بعد خطوة من كأس العالم

وسط التجمعات..هكذا يتابع السياسيون مباراة مصر والكونغو

عمرو عبدالله 08 أكتوبر 2017 15:16

خطوة على حلم طال انتظاره ، هكذا حال الشعب المصري اليوم وهو ينتظر مباراة منتخبي مصر والكونغو الديمقراطية، التي ستُقام مساء اليوم الأحد على استاد برج العرب، التي ستصعد بمصر حال فوزها  لكاس العالم في روسيا 2018.

 

 

" مصر العربية" حاولت التعرف على طقوس السياسيين في هذه المباريات وأين سيُشاهدون المباراة وتوقعاتهم لها.

 

 

تتجه أنظار المصريين اليوم إلى استاد برج العرب، حيث تقام مباراة منتخب مصر أمام نظيره الكونغولي الساعة السابعة مساء في التصفيات المؤهلة لكأس العالم لعام 2018 في روسيا.

وتعادل أمس منتخب غانا مع نظيره الأوغندي سلبيا، في إطار الجولة الخامسة من المجموعة الخامسة التي تتصدرها مصر إلى الآن برصيد 9 نقاط، وهو ما يؤهل منتخب الفراعنة تلقائيا إلى كأس العالم في حالة الفوز في مباراة اليوم، بعد غيابها عن المونديال العالمي منذ تأهلها له عام 1990.


مش حتفرج

 

قال اللواء رؤف السيد، نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، " بصراحة ليس لي في كرة القدم، وعمري ما اتفرجت علي أي مباراة"، مشيرا إلى أنه اليوم سيدعوا لمصر بالنصر؛ لأن هذا سيُفرح كل المصريين.

 

وأضاف السيد، لـ" مصر العربية"، أنه لن يشاهد مباراة اليوم بين منتخبي مصر والكونغو الديمقراطية،لافتا إلى أن مشاهدة كرة القدم لاتستهويه، ولايشعر بارتياح لها، متمنيا التوفيق للمنتخب المصري من أجل إسعاد الشعب المصري.


التحضير قبل المباراة بساعات

 

أما الناشط السياسي حازم عبدالعظيم، فأوضح أن مثل هذه المباريات يكون لها طقوس معينة، من حيث تجهيز المكان ومستلزمات مشاهدة المباراة من أجل التسلية، مشيرا إلى أنه يفضل متابعة هذه المباريات وسط التجمعات.
 

وأشار عبدالعظيم، لـ" مصر العربية"، إلى أنه نظرا لإذاعة هذه المباراة سيُشاهدها بالبيت، بصحبة الأصدقاء والأقارب موضحا أنه يبدأ الترتيب للمباراة من قبلها بساعتين على الأقل.

 

وتوقع الناشط السياسي، فوز منتخب مصر في مباراة اليوم، وتحقيق الحلم الذي يتمنى المصريون تحقيقه منذ 27 عام بالصعود لكاس العام.


مشجع درجة ثالثة

 

ومن جانبه قال معصوم مرزوق، القيادي بتحالف التيار الديمقراطي، إنه كان يتمنى الذهاب للاستاد بصحبة أسرته ومشاهدة المباراة بداخله وسط المصريين البسطاء، إلا أنه لم يستطع الحصول على تذكرة، بسبب ما وصفه بـ" المحسوبيات- وكذلك ارتفاع أسعار التذاكرة.

 

وأشار مرزوق، لـ" مصر العربية"، إلى أنه ليس من مجانين كرة القدم، ولا يُقبل بشكل كبير على مشاهدتها، إلا أنه عندما يتعلق الأمر بالفريق القومي يُصبح مشجع درجة ثالثة.

 

 

وتابع: أتوقع فوز المنتخب حتى تدخل الفرحة على قلوب المصريين الذين فقدوا الأمل في المستقبل نتيجة للأخبار السيئة التي يسمعونها كل يوم، مشيرا إلى أنه سيُشاهد المباراة بصحبة أسرته وسينتظر أن يرى الفرحة في شوارع مصر عقب المباراة.
 

التجمعات فيها روح

 

المهندس ياسر قورة، نائب رئيس حزب الوفد للشؤون السياسية والبرلمانية، قال إنه معتاد على مشاهدة مثل هذه المباريات الهامة وسط التجمعات، لافتا إلى أنه كان يخطط للذهاب للإستاد، لكن ظروف طارئة حالت بينه وبين هذا الأمر، لكنه أرسل عدد كبير من شباب الحزب لمشاهدة المباراة وتشجيع المنتخب.

 

وأضاف قورة، لـ" مصر العربية"، أنه سيذهب لأحد  أماكن التجمعات القريبة من منزله، التي اعتاد على مشاهدة المباريات الهامة به، متوقعا فوز المنتخب المصري بأكثر من هدف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان