رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مشاهد اليوم الأول من عودة البرلمان.. كروت الشحن والمثليون «الشغل الشاغل»

مشاهد اليوم الأول من عودة البرلمان.. كروت الشحن والمثليون «الشغل الشاغل»

الحياة السياسية

من داخل البرلمان

والمعارضة تصفق لنائب واحد 11 مرة

مشاهد اليوم الأول من عودة البرلمان.. كروت الشحن والمثليون «الشغل الشاغل»

أحمد الجيار 02 أكتوبر 2017 23:00

 

العديد من المفارقات واللقطات الخفية عن المشاهد الرئيسية الظاهرة في أول أيام دور الانعقاد البرلماني الجديد، بداية من الأحاديث الجانبية للنواب في أروقة المجلس قبل بداية الجلسة، مرورًا بالتفاعلات الملحوظة تحت القبة أثناء الجلسة، وصولاً إلى رسالة هامة من رئيس الوزراء متعلقة بـ"القرارات التي تصب في مصلحة المواطنين".

 

من الساعات المبكرة لليوم بدأ النواب في التوافد على مقر البرلمان، وكان في مقدمتهم "النواب الصعايدة"، الذين هرولوا إلى القاعات المكيفة، ثم النواب ذوي الطبيعة الحزبية من المنتمين للائتلافات والتكتلات توجهوا مباشرة إلى "البهو الفرعوني" وهي قاعة رئيسية فاصلة بين المساحات المخصصة لموظفي البرلمان، ومكتب رئيسه علي عبدالعال، تحتوي على استراحات للطعام والشراب.

 

"زيادة كروت الشحن والقبض على المثليين"..كانا المحورين الأبرز في حديث النواب بالبهو الفرعوني، حيث رصدت "مصر العربية" حالة استنكار لقرار زيادة كروت الشحن وإن كانت على استحياء ولكنها كانت حادة وساخطة تحديدا على عدم الرجوع للبرلمان أوانتظاره لمناقشة القرار.

 

 

 كما أن مجرى الحديث حول أحداث رفع علم المثليين تركز على الاستغراب من وجودهم بالبلاد بشكل يؤهلهم للظهور فى حفلات، ووجود تيار يدافع عن حريتهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

بدخول النواب للقاعة، ظهر كالعادة من بينهم وجوه مألوفة استطاعت أن خطف الأنظار حتى من 4 وزراء حضروا (الأوقاف والشباب والتضامن وشئون النواب) وهم الأعضاء:مرتضي منصور الذي جاور النائبة نعمت قمر المتهمة في بيع تأشيرات الحج، والنائب مصطفي بكري، ومستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية أسامة الأزهري الذي لازمه طوال الجلسة النائب بهاء أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية.

 

 

أسرع تهديد برفع الجلسة إن لم يكن في تاريخ البرلمان أو عالأقل منذ بداية المجلس الحالي، كان محجوزا لليوم، رئيس المجلس صرخ بأعلى صوته أنه سيرفع الجلسة بسبب التفاف النواب حول رئيس الوزراء، وكان ذلك بعد 3 دقائق بالضبط من بدء وقائعها، قبل حتي تلاوة قرار رئيس الجمهورية بانعقاد المجلس في دوره الثالث.

 

نوبة التصفيق التي دخل فيها النواب اليوم فى الجلسة الافتتاحية كان قوامها 11 مرة تصفيق، سواء لذكرى حرب أكتوبر أو شخص الرئيس عبدالفتاح السيسي أو الشرطة والجيش، وعلى مدار 11 مرة تصفيق لم تشهد مقاعد المعارضة حماس للتصفيق سوي عند ذكر الرئيس "جمال عبدالناصر".

 

 

رغم السخرية التي انتابت مواقع التواصل الإجتماعي من تكرار استخدام الكلاشية الرسمي الحكومي المتعلق بـ"الصب في مصلحة المواطنين" الذي يتبع أي قرار اقتصادي صعب، اليوم أعاد رئيس الوزراء التذكير بها وأوصي النواب نصا بالحرص على القرارات التي تصب في مصلحة المواطنين باستمرار.


 

وانطلقت فعاليات الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثالث لمجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبدالعال، اليوم الاثنين، بحضور  رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل.


وشهدت الجلسة الإعلان عن قرار رئيس الجمهورية عن دعوة البرلمان للانعقاد فى دوره الثالث.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان