رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| البرلمان يؤيد سياسات الرئيس.. وعبد العال للمخالفين: «اقترب وقت الحساب»

بالصور| البرلمان يؤيد سياسات الرئيس.. وعبد العال للمخالفين: «اقترب وقت الحساب»

الحياة السياسية

جانب من الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثالث

في افتتاح دور الانعقاد الثالث

بالصور| البرلمان يؤيد سياسات الرئيس.. وعبد العال للمخالفين: «اقترب وقت الحساب»

محمود عبد القادر 02 أكتوبر 2017 16:32

انطلقت فعاليات الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب في دور انعقاده الثالث، ظهر اليوم الاثنين، التي حضرها المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال وسط تشديدات أمنية مكثفة مستمرة منذ يومين.

 

وبينما انشغل النواب الذين عادوا لتوهم من الإجازة البرلمانية التي امتدت لثلاثة أشهر بالحديث مع الوزراء، هدد الدكتور علي عبد العال في الدقائق الأولى برفع الجلسة بسبب عدم التزام النواب بالجلوس في أماكنهم، لأن عبد العال يرى أن المنظر العام غير مقبول.

 

أما الوزراء رفضوا طلبات النواب بتوقيع أي قرارات لهم داخل القاعة حرصا على سير الجلسة الافتتاحية، في الوقت الذي بدأ فيه عبد العال كلمته الافتتاحية التي تضمنت احترام الدستور والقانون واللوائح والثوابت والتقاليد البرلمانية و دراسة مشروعات القوانين التي تقدمها الحكومة.

 

 

لكن في سابقة برلمانية،أرسل مجلس النواب،اليوم ،ف ي جلسته الافتتاحية برقية إلى رئيس الجمهورية يعلن فيها النواب تأييدهم الكامل لسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي المتوازنةالتي أرست دعائمها في إطار الحرية والالتزام بالشرعية وترسيخ دعائم الديمقراطية، على حد تعبير البرقية.

 

لم تغفل البرقية سياسات الرئيس الاقتصادية، إذ بارك النواب ما وصفوه بـوخطواته الجريئة للإصلاح الاقتصادى،وجذب الاستثمارات التى تصب فى شرايين الاقتصاد الوطنى، بعد أن حاز ثقة المؤسسات الاقتصادية الدولية، بحسب البرقية.

 

 

في سياق متصل، قال عبد العال في كلمته إن الحرية متاحة للجميع لكنها ليست فوضى، ،مؤكدا"أقول لمن يحاولون تشويه صورة المجلس، أن هذا المجلس عصي ضد محاولاتكم،هذا المجلس حاسب المقصر والمخطئ وأنزل العقوبات الرادعة ضد المخالفين".

 

 


وأضاف:"المجلس سيكون حريصاً على محاسبة المقصرين بحسم وقوة سيوقيع الجزاءات الرادعة على الأفعال التى ارتكبها هؤلاء المخالفين، من أرداوا إخلال صورة البرلمان والإساءة ليس فى الإعلام فقط ولكن لدى بعض المؤسسات الدستورية، وظهر البعض مدافعاً عن هذه المؤسسات ومنتقداً لسياسات هذا المجلس، وأقول لهم إن ساعة الحساب قد جاءت ووقت الحساب اقترب".


 

وأسقط مجلس النواب في دور انعقاده الثاني في فبراير الماضي عضوية النائب محمد أنور السادات بتهمة "الحط من قدر المجلس" في تقارير سلبية عن أداء المجلس إلى الاتحاد البرلماني، كما أحال عبد العال عدد من نواب ائتلاف 25-30 إلى لجنة القيم قبل انتهاء دور الانعقاد الثاني على خلفية ما جرى في مناقشات اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية.

 


 

واختتم عبد العال بكلمته بتهنئة الشعب المصري والقوات المسلحة بذكرى نصر أكتوبر الذي يحل 6 أكتوبر المقبل.


 

على الصعيد ذاته، قال رئيس الوزراء بعدما أشاد بأداء النواب في دور الانعقاد السابقة إن الهم الأكبر للدولة كان استقرار دعائمها وهو ما تحقق تحت قيادة الرئيس السيسي،إذ حقق استقرارا أمنيا واقتصاديا بعد أن استعادت مؤسسات الدولة عافيتها.


 

وأضاف إسماعيل أن الحكومة انطلقت من مرحلة تثبيت الدعائم إلى مرحلتي الإصلاح الاقتصادي و البناء و التنمية الشاملة و يجرى العمل فيها على التوازي، مشيرا إلى أن برنامج الحكومة لم يكن لينفذ بهذه الدرجة الجيدة إلا بدعم كبير من البرلمان.


وأوضح اسماعيل أن حكومته استهدفت زيادة معدلات النمو الإقتصادى وعلاج الاختلالات الهيكلية العميقة فى الأداء الاقتصادى التى استمرت لعشرات السنوات دون مواجهة كما عملت الحكومة على إصلاح مناخ الأعمال وتهيئة مناخ الاستثمار.




ولفت رئيس الوزراء إلى أنه كان لابد من بناء تشريعى محفز وجاذب الإستثمار ولقد تحقق ذلك من خلال إقرار قانون الإستثمار وقانون تيسير إجراءات منح تراخيص المنشآت وغيرها من التشريعات التى سيذكر التاريخ إنجازها، على حد تعبيره.


 

وأكد إسماعيل أن المجلس أقر العديد من التشريعات الإجتماعية المساندة لمحدوى الدخل وزيادة المعاشات والتشريعات والتى من شأنها الدفع نحو العمل وعلى رأسها قانون الخدمة المدنية ، وأيضا قانون تقنين وضع اليد والذى يعد من أهم التشريعات والتى تتضمن القواعد التى تحافظ على حق الشعب وأمواله.


وشدد إسماعيل على ضرورة إصدار التشريعات المهمة خلال دور الانقعاد الثالث على رأسها التأمين الصحى والتأمينات والمنظمات النقابية والإدارة المحلية والشباب وحقوق ذوى الإعاقة،مشيرا إلى ضرورة وضع استراتيجية متكاملة لمواجهة الزيادة السكانية.


 

وتعهد رئيس الوزراء بإعداد تقرير مفصل وعرضه على النواب خلال إسبوع حول ما تحقق من برنامج الحكومة خلال الفترة الماضية و المستهدف منه الفترة المقبلة.


 

و في سياق قريب، شهدت الجلسة العامة للبرلمان، إحالة 16 مشروع قانون مقدم من الحكومة إلى اللجان الفرعية للبرلمان، أبرزهم،: تعديل قوانين العقوبات و الأحوال المدنية و تنظيم هيئة الرقابة الإداريةو إنشاؤ محاكم الأسرة وقانون حماية المستهلك.

 


فى المقابل، أحال عبد العال مشروع قانون واحد فقط مقدم من النواب إلى اللجان الفرعية المختصة وهو مشروع قانون مقدم من النائب إيهاب عبد الستار وآخرين بما يعادل عشر البرلمان بمنح قطع أراضى لخريجى الجامعات والمعاهد.


 


فيما تلقى مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، خطابا من وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، يفيد بوفاة النائب محمد هيرقل عبد القادر رفقى وشهرته العمدة هارون،وخلو مقعده في الدائرة الثانية قسم شرطة جرجا بمحافظة سوهاج


 


وفي الجلسة ذاتها، وافق مجلس النواب، على تولى الدكتور محمد مصطفى عمران، رئيسا للهيئة العامة للرقابة المالية، حيث عرض رئيس البرلمان الخطاب الموجه من رئيس الجمهورية للبرلمان لترشيح " عمران" لتولى الهيئة العامة للرقابة المالية .



وفيما يعرف بضوابط عقد الجلسات العامة للبرلمان، قال عبد العال :لقد تشاورت مع هيئة مكتب المجلس (تضم الرئيس والوكيلين)، بشأن موعد انعقاد الجلسة العامة واللجان النوعية، وانتهى الأمر إلى أن يكون موعد الجلسات العامة فى تمام الساعة 11 صباحاً ويحظر على الجان النوعية عقد اجتماعاتها أثناء الجلسة العامة.


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان