رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد انضمام نقيب الفلاحين..«مؤيدون» تتجاهل النخبة في حملتها لدعم السيسي

بعد انضمام نقيب الفلاحين..«مؤيدون» تتجاهل النخبة في حملتها لدعم  السيسي

الحياة السياسية

مؤيدون تروج لترشح السيسي لفترة ثانية

بعد انضمام نقيب الفلاحين..«مؤيدون» تتجاهل النخبة في حملتها لدعم السيسي

عمرو عبدالله 01 أكتوبر 2017 11:10

في سعيها لحشد الكثير من الفئات حول دعم تأييد ترشح الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية في الانتخابات المقبلة، المزمع إجراؤها منتصف العام المقبل، تتجاهل حملة "مؤيدون" النخبة والأحزاب السياسية، وتسعى لضم الفئات المجتمعية المختلفة.

 

أعلن موسى مصطفى موسى ، مؤسس حملة " مؤيدون "، انضمام نقيب الفلاحين حسين أبو صدام للحملة ، مشيرا إلى أن هذه خطوة لتجميع هذه الفئة حول دعم الرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

قال موسى ، في بيان له اليوم الأحد، إن نقيب الفلاحين سيكون المنسق العام لكل فلاحى مصر بحمله "مؤيدون" تأييدا للرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية فى عام ٢٠١٨ ، موضحا أن  فلاحى مصر كتلة كبيرة وضخمة من أبناء الشعب المصرى ووجودهم ككتلة واحدة خلف الرئيس السيسي سيكون له أثر إيجابي.


كثفت قيادات قبلية وشخصيات سياسية مصرية من جهودها لإقناع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالترشح لولاية ثانية، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية

 

أعلنت حملة " مؤيدون" عن نفسها الشهر الماضي باجتماع حضره شيوخ القبائل العربية وجميع قياداته مقر حزب "الغد"، شرح خلاله موسى مصطفى موسى، رئيس الحزب والمجلس، أهداف الحملة، واستعداداتها، وقد وافق الجميع على الانضمام للحملة ووقعوا على وثيقتها كمؤسسين، وتم الاتفاق على مواعيد لاحقه لبدء توزيع المهام على مستوى المحافظات، لكى تصل أهداف الحملة إلى كل شباب مصر، وجمع القبائل العربية تحت شعار واحد "مؤيدون مساندون للرئيس السيسى".

 

ووقع من القبائل العربية والمصرية على الانضمام لـ"مؤيدون" 21 قبيلة، وهم: الهنادى، والطحاوية، والحويطات، والمطيرات، وأولاد وافى، والسمالوس، والبراهمة، والعناوية، والحرابى، والبراعصة، وفايد، والحبون، والرماح، والضعفى، والحوته، وأولاد خروف، والعمايم، وجهينى، والعبيدات، وبو خشيم، والهوارة.
 

ومثلت الـ21 قبيله 15 محافظة، هى: مطروح، والإسكندرية، والبحيرة، والقاهرة، والقليوبية، والشرقية، وسيناء، والإسماعيلية، والجيزة، والفيوم، وبني سويف، والمنيا، وأسيوط، وسوهاج، والوادي الجديد.
 

ونشر المجلس على صفحته الرسمية على فيسبوك تدوينات تشير إلى انضمام المزيد من السياسيين، والإعلاميين، لحملة "مؤيدون"، ومن بينهم: حسن شاهين، القيادي بحركة "تمرد"، وإبراهيم زهران، خبير البترول ورئيس حزب "التحرير المصري"، ومحمود ياسر، رئيس حزب "الأحرار".

 

وعلى الرغم من أن حزب "الغد"، الذي يقود هذه الحملة، لا يحظى بأي مقاعد في البرلمان المصري، وليس له حضور قوي شعبيا، إلا أن أحزاب ذات ثقل سياسي أعلنت عن تأييدها لترشح السيسي في وقت سابق ، ومنها: "المصريين الأحرار"، و"مستقبل وطن"، و"الوفد"، و"المؤتمر"، و"حماة الوطن".

 

ومفترض أن تنطلق الانتخابات الرئاسية المقبلة في مطلع العام المقبل وتحديدا فبراير 2018، وحتى الآن لم يعلن الرئيس السيسي عن نيته في الترشح لولاية ثانية رسميا إلا أنه ربط ذلك بتوفر الإرادة الشعبية، ووعد بأنه سيتقدم بكشف حساب كامل للجماهير لبيان ما أنجزه خلال الأربع أعوام التي قضاها على رأس السلطة.

 

وحاليا تحضر مجموعات مدنية معارضة للسيسي مرشحا رئاسيا توافقيا لمواجهة السيسي وكان أقرب التحركات ما أعلنه الناشط السياسي ممدوح حمزة، من تدشين جبهة التضامن للتغير التي تسعى للدفع بمرشح انتخابي منافس للسيسي وتضم عددا من السياسيين على رأسهم القاضي السابق هشام جنينة، وجورج إسحاق، ومعصوم مرزوق، وعددا من الشخصيات العامة.

 

يذكر أن هناك أكثر من حملة شعبية لدعم" السيسي" للترشح لولاسة ثانية، منها حملة «مواطن يدعم رئيس»، التي أعلنت اقترابها من جمع مليون استمارة تطالب الرئيس عبدالفتاح السيسى بالترشح، بعد أن جمعت 800 ألف توقيع خلال الأيام السابقة، فى محافظات «القاهرة والجيزة والقليوبية وبنى سويف والفيوم»، وتوسعت فى حملة التوقيعات، حيث زار أعضاؤها محافظات أخرى، مثل «الشرقية والبحيرة»، وسيزور أعضاء الحملة بقية المحافظات الأيام المقبلة لاستكمال التوقيعات، كما أعلن بيان لهم.

 

فيما أعلنت حملة «كمل يا سيسى»، إتشكيلها حاليا للجانها بالمحافظات ، وبعد الإنتهاء منها سينفذون عدداً من الفعاليات والأنشطة الجماهيرية الداعمة للرئيس السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2018.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان