رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تقارب مصر وجنوب السودان.. نكاية بالخرطوم أم سعي نحو مصالح مشتركة؟

تقارب مصر وجنوب السودان.. نكاية بالخرطوم أم سعي نحو مصالح مشتركة؟

الحياة السياسية

السيسي وسلفاكير

تقارب مصر وجنوب السودان.. نكاية بالخرطوم أم سعي نحو مصالح مشتركة؟

عمرو عبد الله 28 سبتمبر 2017 20:31

تقارب ملحوظ في العلاقات المصرية مع جنوب السودان، وتبادل للرسائل والعلاقات بين البلدين، فما دلالة هذا التقارب، وهل  أقدمت مصر على توطيد علاقاتها  بالجنوب نكاية في الشمال على خلفية التوتر الذي أصاب علاقته بمصر مؤخرا، خبراء أكدوا أن التقارب المصري مع الدولة الناشئة حديثا مهم للجميع ومصر على مسافة واحدة من طرفي السودان.

 

 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأربعاء، ماييك دنج وزير شؤون الرئاسة بجمهورية جنوب السودان، وأعرب عن استعداد مصر لبذل كل الجهود للمساهمة في تحقيق الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق، والاستمرار في الجهود التنموية بما يلبي تطلعات شعب جنوب السودان في بدء مرحلة جديدة من التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
 

توتر مع الشمال


تأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تشوب علاقة القاهرة بالسودان الشمالي توترات عديدة، تمثلت في اتهامها لمصر  بتأييد قرار تمديد العقوبات المفروضة عليه من قبل مجلس الأمن، وهي العقوبات التي أقرتها الأمم المتحدة على الخرطوم عام 2005.

 

 

كما أن هناك تقارب بين شمال السودان وإثيوبيا، وهو ما أعربت مصر عن عدم رضاها عنه، كما أن استضافة السودان لعدد من عناصر جماعة الإخوان المسلمين الهاربين من القاهرة، استغلالا لما يعرف باتفاقية الحريات الأربعة، التي كانت تسمح لأي مصري بدخول السودان، وكان السودان قد تجاهل وجود عناصر الإخوان الهاربين على أرضه نظرا لأنهم لم يقوموا بنشاط سياسي.

 

 

حلايب وشلاتين

 

 غير أن أكبر الأزمات مع شمال السودان هي قضية حلايب وشلاتين وأبو رماد، حيث جددت وزارة الخارجية السودانية في أكتوبر الماضي، شكوى تبعيته للسودان لدى مجلس الأمن الدولي، ودعمتها بشكوى إضافية حول الخطوات التي تقوم بها القاهرة، فيما أسمته  "تمصير" حلايب، وفي أبريل 2016 رفضت القاهرة، طلب الخرطوم التفاوض المباشر حول المنطقة.

 

في صالح الأطراف السودانية 

 

السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، يرى أن التقارب المصري من جنوب السودان هدفه الحفاظ على التناسق والتماسك بين الأطراف الموجودة بالسودان حتى بعد انفصال الجنوب.

 

 

قال بيومي لـ"مصر العربية"، إن مصر تحاول أن تضم جنوب السودان للصف العربي من خلال إدخالها للجامعة العربية، وجعلها دائما في دائرة القضايا المتعلقة بالمنطقة، حتى لا تترك فرصة للدول المعادية في استغلالها لإثارة قلاقل بالمنطقة.

 

 

وأضاف بيومي أن تقارب مصر من جنوب السودان ليس نكاية في الشمال بعد التوتر الذي أصاب العلاقة بين الطرفين مؤخرا،مشيرا إلى أنه في صالح الخرطوم قبل أي أحد، فهو محاولة لتهدئة الأجواء بينهما.

 

 

وتابع:ليس هناك أزمة تجاه الشمال السوداني؛ لأن أي مطلع سوداني على الملفات يعترف بأن حلايب وشلاتين مصرية، لكن عمر البشير لديه أزمات داخلية، فيحاول لفت الانتباه بعيدا عنها بإثارة هذه القضية وتوجيه الرأي العام تجاهها.

 

أمر محمود

 

من جانيه قال السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إنه يجب تشجيع هذا الاقتراب المصري من جنوب السودان؛ لأنه سيُغير الميراث الخاطىء الذي لديهم بأن مصر سياساتها تجاه السودان هدفها مصلحة القاهرة فقط حتى لو أضير السودان .

 

 

وأضاف مرزوق، لـ" مصر العربية"، أن هناك مشروعات عملاقة يمكن إقامتها مع جنوب السودان، وهذا سيكون أمر قوي لتوطيد العلاقات أكثر، مشيرا إلى أنه في الوقت ذاته يجب توطيد العلاقة أيضا مع الشمال، والعمل على وحدة الطرفين حول مصلحة السودان والمنطقة.

 

 

وتابع: يجب أن تقف مصر على مساحة واحدة بين الشمال والجنوب، ولا تميل لطرف عن الآخر ، مشيرا إلى أن توطيد العلاقة مع جنوب السودان أمر مطلوب؛ لأن منطقة قبلية تتسم بالصراعات التي تستغلها اسرائيل في إثارة أزمات للدول المجاورة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان