رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البرلمان يتجاهل أزمات المعيشة وينتفض ضد «علم المثلية»

البرلمان يتجاهل أزمات المعيشة وينتفض ضد «علم المثلية»

الحياة السياسية

رفع علم معبر عن المثلية الجنسية بحفل في التجمع الخامس

النور وبكري ونصر الدين جنبا إلى جنب..

البرلمان يتجاهل أزمات المعيشة وينتفض ضد «علم المثلية»

كتب - أحمد الجيار 25 سبتمبر 2017 13:35

من بين أزمات طاحنة وملفات طارئة مشتعلة تعجّ بها البلاد، كان أحد أسرع ردود الأفعال من نواب البرلمان خلال الساعات الماضية، تلك المتعلقة بالاعتراض على رفع علم معبرٍ عن المثلية الجنسية بإحدى الحفلات في مول شهير، وعلى الفور ظهر حزب النور السلفي جنبًا إلى جنب مع النواب مصطفى بكري وإسماعيل نصر الدين للاعتراض والمطالبة بدخول الكنيسة والأزهر على الخط.

 

بشكل عاجل تقدم نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور محمد صلاح خليفة، بطلب إحاطة لرئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، موجهًا لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزيري الثقافة والسياحة، بعد قيام مجموعات من الشواذ جنسيًا برفع أعلامهم بشكل علني في إحدى الحفلات الغنائية التي أقيمت بالقاهرة مؤخرًا، وتحديد المسئول عن تلك الأحداث المؤسفة التي مسّت مشاعر المصريين.

 

وتساءل "خليفة" عن الكيفية والجهة التي منحت تصريحا رسميا لإقامة حفل غنائي يشارك فيه الشباب والفتيات بشكل يصدم القيم التي تربى عليها المصريون، خاصة أن الفرقة اللبنانية التي أحيت هذا الحفل مشهور عنها أنها تقوم في حفلاتها بأفعال منافية للقيم والأخلاق، الأمر الذي دفع بعض الدول العربية بمنعها من دخولها أراضيها وإقامة أي حفلات بها، وكان أولى أن تُمنع تلك الفرقة من دخول مصر، وتنظيم حفلات تتنافى مع قيم المجتمع المصري وأخلاقه والأهم أنها تصطدم مباشرة مع قيم الدستور.

 

 

وأوضح نائب رئيس "برلمانية النور"، أن الحزب يرفض أي مساس أو إخلال بقيم المجتمع المصري وثوابته تحت أي مبررات أو حجج، مطالبًا بمحاسبة المسئول الذي أصدر التصريح؛ لإقامة مثل هذه الحفلات في مصر.

 

النائب المعروف بصاحب التعديلات الدستورية، إسماعيل نصر الدين أكّد أنه سيتقدم ببيان عاجل ومذكرة لوزير الداخلية، عما حدث في إحدى الحفلات الموسيقية بأحد المولات الشهيرة بالقاهرة، وقيام بعض الشباب برفع علم يمثل شعار "المثليين الجنسيين".

 

وقال نصر الدين في تصريحات صحفية: أن ما حدث يدعونا جميعًا للقلق والخوف على مستقبل شبابنا، لذا يجب التصدي بكل حزم وشدة لمثل هذه التصرفات ومحاسبة المسئول عنها لكي لا يتكرر الأمر.

 

حفل مشروع ليلى بالتجمع الخامس

 

وناشد نصر الدين، والمؤسسات الدينية في مصر "الأزهر- الكنيسة"، بالعمل على توعية الشباب دينيًا بحرمانية وخطورة هذه الأمور، متسائلا: لماذا لم يقم المسئول عن هذا الحفل بإيقافه فورًا بعدما تم رفع هذا الشعار، قائلًا بكل أسف المكاسب المادية أهم من الأخلاق.

 

فيما قال النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب: إن ما حدث فى حفل فريق "مشروع ليلى" اللبنانى بالتجمع الخامس قبل يومين، ورفع لافتات وأعلام الشواذ "rainbow" يمثل فضيحة بمعنى الكلمة، إذ خدع بعض الشباب المنحرف الحاضرين فجأة واعتلوا بعضهم رافعين أعلام الشواذ، فى محاولة لوصم مصر وشبابنا المحترم.

 

وأضاف "بكرى"، فى تصريحات صحفية أنه سيتقدم بطلب إحاطة للتصدى لهذه الظاهرة، فهى جزء من مخطط وليست فعلا تلقائي، ومحاولة لإيهام الرأي العام بأن شباب مصر قد أنحط، خاصة أن عددًا من بلدان الغرب تمارس ضغوط على مصر من أجل الاعتراف والسماح بزواج المثليين، مطالبا الجهات المختصة بالتحقيق فى هذا الأمر فورا، لأن ما جرى كارثة، ومناقض للأديان والقيم والسلوك.

 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن هذا الفعل الذي شهده الحفل مخالف للآداب العامة، ويجب التحقيق الجاد فى الأمر وتطبيق العقوبة على من رفع هذا العلم المشبوه، فالشرطة المصرية سبق أن ألقت القبض على عشرات الشواذ بسبب هذا الفعل الفاضح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان