رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أبرزها قطر.. 10 ملفات على طاولة السيسي في نيويورك

أبرزها قطر.. 10 ملفات على طاولة السيسي في نيويورك

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي- أرشيفية

أبرزها قطر.. 10 ملفات على طاولة السيسي في نيويورك

عبد الغني دياب 18 سبتمبر 2017 20:00

عدَّد متخصصون وخبراء 10 ملفات هي الأبرز من وجهة نظرهم والتي ستضمها أجندة الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في دورتها 72 إضافة إلى مناقشاته خلال اللقاءات  التي سيعقدها مع زعماء الدول، والمجموعات الاقتصادية بنيويورك.

 

 

وبحسب جدول الأعمال المعلن يفترض أن يلتقي السيسي خلال جولته بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يحضر الجمعية الأممية للمرة الأولى بعد انتخابه رئيسا لأمريكا في 20 يناير الماضي،.

 


وبحسب الدبلوماسي السابق جمال بيومي فإن السيسي سيناقش عدة قضايا خلال الجولة أولها ما قد يتناوله خطابه المفترض إلقائه غدا الثلاثاء والذي سيبدو في الغالب حول محاور التنمية المصرية والبرنامج الاقتصادي، وما حققته القاهرة في مواجهة الإرهاب.

 


وقال بيومي لـ"مصر العربية" إن السيسي سيلتقي برؤساء دول على هامش الاجتماعات، للتباحث حول أطر العلاقات الثنائية بين مصر وهذه الدول، مشيرا إلى أنه خلال الاجتماعات السابقة التقى بقرابة 40 رئيس.

 


وأضاف أن مقابلة ترامب التي ستتم يوم الأربعاء هي أكثر اللقاءات أهمية حيث أنهما سيتطرقان للعلاقات المصرية الأمريكية، خصوصا بعد قرار الكونجرس بوقف مساعدات عسكرية كان يقدمها لمصر بسبب ما يسميه تجاوزات حقوق الإنسان.

 


ولفت إلى أن السيسي وترامب سيناقشا الملف الكوري الشمالي وتأثيرات الممارسات الكورية على دول الإقليم.

 


وألمح إلى أن السيسي سيحضر اجتماعات مجلس الأمن التي ستناقش القضية السورية، ومن المتوقع أن يتباحث حول آليات الحل مع ترامب للخروج بصيغة توافقية بين القاهرة ودمشق.

 


وزاد أنه "من المفترض أن يلتقي السيسي بمسؤولين من الإمارات والسعودية للتنسيق حول ملف الممارسات القطرية والتي اتخذت الدول الثلاث إضافة للبحرين قرارا بقطع العلاقات معها منذ الخامس من يونيو الماضي.

 


وتابع أنه من الوارد مناقشة العرض القطري الخاص برغبتهم في الجلوس على طاولة الحوار لإنهاء الأزمة.

 


وبحسب الدبلوماسي السابق فإن قضايا مواجهة الإرهاب ودعم جهود تجفيف منابعه في الشرق الأوسط، والتي تحدثت عنها قمة الرياض ستكون حاضرة في نقاشات السيسي، كما أنه لن يغفل فتح ملف حقوق الإنسان مع الجانب الأمريكي.

 


وفي السياق ذاته زاد محمد حامد الباحث في العلاقات الدولية محورا آخر ربما يفتحه السيسي وهو محاولة تقديم عرض شامل لما يحدث بمصر خصوصا بعد التقرير الحقوقي الذي اتهم القاهرة بارتكاب مخالفات لميثاق حقوق الإنسان بأماكن الاحتجاز.

 


وأضاف لـ"مصر العربية" أنه سيعرض خلال كلمته ما تحقق في ملف الاستثمار والفرص الاستثمارية التي يمكن استغلالها من قبل المستثمرين الأمريكان خصوصا وأنه ربما يلتقي برجال أعمال أميركيين وممثلين عن غرفة الصناعة الأمريكية.

 


لكن الدكتور جهاد عودة أستاذ العلاقات الدولية بجامعة حلوان، يرى أن هناك ملفات تقليدية سيفتحها السيسي في كلمته أمام الكونجرس وهي كلمة تتسم بالبرتوكولية، مثل مكافحة الإرهاب والانجازات المصرية في ملف التنمية.

 


ويضيف لـ"مصر العربية" أن هناك ملفات أخرى هي الأكثر حيوية في هذا اللقاء وهذه ربما لا تناقش في الاجتماعات العامة، وهي ملفات إقليمية كالوضع في سوريا أو كقضية استفتاء إقليم كردستان الذي يرغب في الانفصال عن العراق وإعلان حكما ذاتيا به، وهو ما ترفضه العراق وتركيا، وعدد من دول الجوار.

 

 


وتابع، أن فكرة لقاء ترامب أو من ينحازون لوجهة نظره ليست جيدة بقدر التلاقى مع أعضاء من الكونجرس خصوصا من لديهم تحفظات على الأداء المصري، ومن تسببوا في قرارات كمنع المعونة العسكرية.

 


ولفت إلى أن ترامب قد يتدخل لمحاولة حل القضية الخليجة التي بدأت تتطور بشكل كبير في الفترة الأخيرة خصوصا بعدما أصبح للأطراف الدولية كلمة فيها.

 


وبالتزامن مع زيارة السيسي أعلنت الهيئة القبطية الأمريكية اعتزامها تنظيم مؤتمر لدعم مصر اقتصاديا، يحضره عدد من رموز الاقتصاد العالمي.

 


ومنذ تولى السيسي رئاسة الجهورية عام 2014، شارك في ثلاث اجتماعات للأمم المتحدة، أكد خلالهم جهود مصر في مكافحة قوى التطرف والإرهاب، وطرح رؤيتها للتنمية المستدامة باعتماد خطة التنمية 2030، وموقف مصر إزاء القضايا العالقة في الشرق الأوسط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان