رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

محام: هذه تفاصيل القبض على 7 من موظفي الضرائب و الكهرباء

محام: هذه تفاصيل  القبض على 7 من موظفي الضرائب و الكهرباء

الحياة السياسية

احتجاج سابق للعاملين بالضرائب - أرشيفية

محام: هذه تفاصيل القبض على 7 من موظفي الضرائب و الكهرباء

سارة نور 17 سبتمبر 2017 15:49

قال ياسر سعد محامي التعاونية القانونية لدعم الوعي العمالي إن قوات الأمن ألقت القبض على 7 موظفين أول أمس الجمعة؛ اثنان منهم ينتميان للضرائب العامة واثنان يتبعان النقابة المستقلة للعاملين بالكهرباء بمدينة المحلة.

 

وأضاف سعد لـ "مصر العربية" أن الأمن الوطني ألقى القبض على كل من طارق إبراهيم فتحي (طارق الكاشف) ومحمد بسيوني وهما موظفان في هيئة الضرائب العامة من منازلهم مساء الجمعة وينتميان للنقابة المستقلة للعاملين بالضرائب العامة.

 

وأوضح سعد أن الأمن الوطني حرر ضد الكاشف وبسيوني محاضر تتهمهم بالتحريض على التظاهر ومن المقرر عرضهم على نيابة الهرم على خلفية اشتراكهم في اللجنة الداعية لتظاهرة لموظفي الضرائب للمطالبة بمستحقات مالية لهم خاصة بنظام الحوافز كانت مقررة الثلاثاء المقبل.

 

ولفت محامي التعاونية إلى أنَّ الكاشف وبسيوني تقدما بإخطار السلطات بموعد التظاهرة ومكانها الأسبوع الماضي بموجب قانون التظاهر، غير أن قوات الأمن رفضت تنظيم التظاهرة.

 

أما فيما يتعلق بموظفي الكهرباء والضرائب العقارية، يقول سعد إن الموظفين الأربعة نظموا ورشة عمل الخميس الماضي بأحد فنادق القاهرة، لكن قوات الأمن جعلتهم ينهون الورشة وأخذت بطاقات تحقيق الشخصية الخاصة بهم ثم ألقت القبض عليهم من منازلهم في مساء اليوم التالي.

 

ويقول سعد إن العاملين بالضرائب العقارية هم أيمن فتحي الصباغ وسعيد علي جامع غير أنه أكد أن أهالي ذوي موظفي الكهرباء المحتجزين تحفظوا على ذكر أسمائهم الذين يقطنون مدينة المحلة.

 

ويشير سعد أن موظفي الضرائب العقارية والكهرباء لم يتم تحرير ضدهم محاضر حتى الآن تفيد تورطهم في أي اتهام، مضيفًا أن هناك موظفًا سابعًا، ألقت عليه قوات الأمن في بورسعيد، لكن لم يتسنَّ له الحصول على بيانات هذا الموظف.

 

وعلى نفس المنوال، يوضح سعد أنَّ في مساء الجمعة الماضية أيضًا، اقتحمت قوات الأمن منزل رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالضرائب العقارية طارق كعيب للقبض عليه لكنه لم يكن موجودا بالمنزل وذهبت قوات الأمن إلى مقر عمله بمحافظة القليوبية وطلبت بيان حالة خاص بكعيب يتضمن بيانات تفصيلية عنه.

 

في السياق ذاته، اعتبرت التعاونية القانونية لدعم الوعي العمالي أنَّ ما وصفته بالهجمة الجديدة لأمن النظام على قيادات النقابات المستقلة، وتماشياً مع حالة التضييق على الحريات العامة، والحق في التعبير، كما هو تضييق على الحق في التنظيم بحرية واستقلالية.

 

ومن  اللافت أن المطالب التي يطالب بها العاملين في الضرائب هي نفس المطالب التي تظاهر العاملين لتحقيقها  العام  الماضي  في 10 أغسطس 2016  أمام مصلحة الضرائب العامة في وسط القاهرة ومن أهمها توفير نظام حوافز عادل خاصة عقب  إقرار قانون الخدمة  المدنية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان