رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

معصوم مرزوق: 50% من القوى السياسية يريدون مقاطعة الانتخابات الرئاسية

معصوم مرزوق: 50% من القوى السياسية يريدون مقاطعة الانتخابات الرئاسية

الحياة السياسية

معصوم مرزوق

وقراري مرتبط بتوافق وطني

معصوم مرزوق: 50% من القوى السياسية يريدون مقاطعة الانتخابات الرئاسية

عبدالغني دياب 17 سبتمبر 2017 18:30

جدد الدبلوماسي السابق معصوم مرزوق حديثه عن عدم حسمه لقرار ترشحه في انتخابات الرئاسة المصرية المزمع انطلاقها في النصف الأول من العام المقبل 2018، مستدركا أنه لو استقرت القوى الوطنية عليه كمرشح سيتخذ القرار، وسيخوض المنافسة.

 

وقال مرزوق في تصريحات لـ"مصر العربية" إن القوى المدنية المؤمنة بثورة 25 يناير منقسمة لجزئين حاليا ويرى حوالي 50% من هذه القوى أنه لا يجب خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، ﻷنها ستكون أشبة بمسرحية هزلية ترتيب لفوز الرئيس عبدالفتاح السيسي دون السماح لمنافسية بنفس فرصه الدعائية.

 

وأضاف أنه لا يميل لهذا الرأي فمن وجهة نظره يجب المشاركة في الانتخابات المقبلة ﻷنها الفرصة الوحيدة للالتحام مع الناس والتواصل معهم وعرض وجهة نظرهم عليهم.

 

وتابع أنه لا يوجد فرص أخرى يمكن من خلاها تعريف الناس بأفكارهم سوا الانتخابات لذا فإن القوى المدنية باتت متفقة على الدفع بمرشح واحد يلتف حوله الجميع.

 

وأوضح أنه أحد الأسماء التي من المحتمل أن تخوض هذه المنافسة لكن الأمر متوقف على الاختيار الجماعي للقوى المدنية.

 

وأكد أن الاتفاق الذي يقصده يشمل مجموعات تعيش خارج مصر، ﻷنه لا يمكن إهمال 10 ملايين مصري يعيشون في الخارج، موضحا أنهم يشكلون ضلعا رئيسا في تحركاتهم.

 

ونوه إلى أن المشاورات تشمل الجيهة التي أعلن عن تأسيسها المهندس مدوح حمزة قبل أيام والتي تسعي لوضع برنامج رئاسي واضح ومحدد، يمكن أن يسيروا عليه أو يقدموه لمرشح محتمل ويدعمونه.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع تصريحاتت للمرشح السابق للرئاسة حمدين صباحي، خلال حواره مع برنامج بلا قيود – المذاع على قناة بي بي سي عربي – إن هناك عددا من الأسماء المطروحة للترشح للرئاسة منهم "المستشار هشام جنينة، والسفير معصوم مرزوق، والمحامي الحقوقي خالد علي".


وأعلن صباحي خلال الحوار عدم ترشحه للانتخابات القادمة، لينتهي بذلك دوره في سباق الرئاسة مكتفيا بوجوده ضمن مجموعة من القوى السياسية التي تسعى لطرح بديل عن النظام السياسي الحالي.

 

وتدور مناقشات حول تكوين جبهة مدنية معارضة تخوض الانتخابات الرئاسية أمام السيسي بمرشح منافس منذ مطلع العام الجاري، كان أبرزها ما أعلنة عنه عالم الفضاء المصري عصام حجي، مؤسس فريق البرنامج الرئاسي، ومبادرات طرحها حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وحزب الكرامة، إلا أنها لم تصل لاتفاق رسي حتى الآن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان