رئيس التحرير: عادل صبري 01:30 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

التحركات المصرية.. هل تستطيع مواجهة تقرير "هيومان رايتس ووتش"؟

التحركات المصرية.. هل تستطيع مواجهة  تقرير هيومان رايتس ووتش؟

الحياة السياسية

رايتس ووتش تتهم أجهزة الأمن بممارسة التعذيب ضد المعتقلين

التحركات المصرية.. هل تستطيع مواجهة تقرير "هيومان رايتس ووتش"؟

مصر العربية 15 سبتمبر 2017 15:10

أصداء قوية خلفها التقرير الذي أصدرته منظمة " هيومان رايتس ووتش" بشأن أوضاع حقوق الإنسان ووجود تعذيب في السجون المصرية، الغضب من التقرير دفع بعض المؤسسات المصرية للتحرك لمواجهته، ولكن ما جدوى تلك التحركات؟


الهيئة العامة للاستعلامات، عقد الاثنين الماضي مؤتمرًا صحفيًا للرد على الاتهامات التي تضمنها التقرير، بحضور المراسلين الأجانب الذين تسلموا بيان" الهيئة" ويتضمن معلومات عن عدم تستر الدولة على أي عملية تعذيب ومحاكمة عناصر الشرطة المتهمة بالتعذيب .

 

ودعا ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، مجلس النواب إلى فتح أبوابه أمام المراسلين الأجانب العاملين في مصر للاطلاع عن قُرب على مجريات الأوضاع وأن يكون ذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للاستعلامات.
ضياء رشوان

كما عقدت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب اجتماعا الثلاثاء الماضي؛ لمناقشة تقرير" هيومان رايتس"رفع توصية إلى رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال؛ لبحث إمكانية تقديم شكوى رسمية ضد منظمة "هيومان رايتس واتش" أمام الاتحاد البرلمانى الدولى، بجانب تشكيل لجنة لبحث التحركات الخارجية فى إطار الرد على التقرير الصادر من منظمة هيومن رايتس ووتش بشأن وجود عمليات تعذيب ممنهجة فى مصر.

 

وتعد أحد القرارات الهامة التى اتخذتها لجنة حقوق الإنسان خلال اجتماعها اليوم، تشكيل لجنة تضم 8 نواب، مُنبثقة عن اللجنة ذاتها لوضع خطة بسلسلة الزيارات الميدانية التى ستبدأ فى تنظيمها خلال الفترة القادمة لاسيما السجون وأقسام الشرطة بمختلف المحافظات ومستشفيات السجون.
 

جدوى هذه التحركات، وهل تستطيع مواجهة التقرير؟ تساؤلات أجاب عليها حقوقيين،
وقال حافظ أبوسعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن هذه التحركات لن تكون ذات جدوى، والأفضل أن يتم التحقيق في كل الوقائع الواردة في التقرير، وطلب من المنظمة المعلومات التي لديها؛ لاستخدامها في التحقيق ، مشيرا إلى أن هذا التقرير بمثابة بلاغ ؛ لاحتوائه على رواية من طرف واحد.
حافظ ابوسعدة
وأضاف أبوسعدة، لـ" مصر العربية"، أنه بعد إنتهاء التحقيق يُعلن القرار القضائي، وهذه الطريقة ستدحض كل المزاعم وستحرج المنظمة أمام الرأي العام الدولي، مشيرا إلى أن تقديم شطوى رسمية للإتحاد الأوروبي ضد " هيومان رايتس" لن يكون مفيدا إذا لم تُحقق مصر في المعلومات الواردة بالتقرير وسيعطي صورة سلبية عن مصر دوليا.

وشدد على ضرورة التعامل مع تقارير حقوق الإنسان بشكل من الجدية، متسائلاً لماذا لا تدعوا مصر وفدا من المنظمة؛ لزيارة السجون ويرافقها مسئولون مصريون، حتى نُغلق الباب أمام ما يروجوا له، مشيرا إلى أن المؤتمرات والتصريحات والشكاوى لن تحل مثل هذه القضايا، لكن المواجهة هي الحل.

 

ومن جانبه أوضح عبدالغفار شكر، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان، أن التحركات المصرية الأخيرة؛ لمواجهة تقرير " هيومان رايتس ووتش" تمتاز بأنها تركز على مخاطبة الرأي العام الدولي ، الذي تحاول مثل هذه المنظمات نشر أكاذيبها عليه.
عبدالغفار شكر
وأضاف شكر، لـ" مصر العربية"، أن التحركات متعددة المستويات ما بين مخاطبة الجهات الرسمية وكذلك مقاضاة هذه المنظمة ، مشيرا إلى أن هذا أهم ما يميزها  بجانب أنها تعتمد على أسلوب المواجهة المباشرة.

 

وتابع: التقرير ليس له قيمة ويفقتد للمصداقية؛ لأن الوقائع التي ذكرها ليس بها دلائل.
 

وعن التحركات التي ستقوم بها لجنة حقوق الإنسان خلال الفترة المقبلة؛ للرد على تقرير " هيومان رايتس ووتش"، أوضح النائب محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن قرارات اللجنة راعت وجود تحرك على أصعدة مختلفة، فمثلا هناك مخالفات الجنائية وقعت فيها  المنظمة  يمكن الإستناد إليها في مقاضاتها أمام الإتحاد الأوروبي وهي  إعلانها أسماء الضباط، مشيرا إلى أن هذا أمر مخالف؛ لأنه يُعرضهم للاغتيالات.

الغول

وأضاف الغول، لـ" مصر العربية"، أنهم سيزوروا السجون؛ لبيان كذب منظمة " هيومان رايتس " بشأن أوضاع حقوق الإنسان بها، واستخدام هذا الأمر كدليل لمقاضاتها دوليا، مشيرا إلى أن هذه المنظمة اعتادت في تقاريرها على مهاجمة مصر ودعم الإرهاب.

 

وتابع: أيضا اللجنة ستُشكل وفدا ؛ لزيارة الدول الأوروبية، والمنظمات الدولية؛ لإطلاعهم على الدلائل على كذب ما جاء بتقرير المنظمة، مشيرا إلى أنهم سيركزوا على الدول

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان