رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إحداها أشعل «أزمة تعديل الدستور».. بـ 3 إطلالات عبد العال يكسر عطلته البرلمانية

إحداها  أشعل «أزمة تعديل الدستور».. بـ 3 إطلالات عبد العال يكسر عطلته البرلمانية

الحياة السياسية

الدكتور علي عبد العال

إحداها أشعل «أزمة تعديل الدستور».. بـ 3 إطلالات عبد العال يكسر عطلته البرلمانية

أحمد الجيار 13 سبتمبر 2017 20:47

على مدار قرابة الثلاثة شهور من الأجازة البرلمانية الخالية من أية نشاطات نيابية، ظهر رئيس البرلمان علي عبدالعال ثلاث مرات فقط خلال تلك المدة، المرة الأولى كانت مع فكرة تعديل الدستور التي تبناها خلال حضوره مناقشة رسالة دكتوراه في القانون بجامعة المنصورة، والثانية خلال استقباله ، إحدى وزيرات حكومة المهندس شريف إسماعيل بمكتبه بالمجلس، والأخيرة بإعلان ترأسه لجمعية برلمانية للمنطقة الأورومتوسطية.

 

 

المرة الأولى لظهور عبدالعال خلال اجازة النواب عندما ترأس مناقشة رسالة دكتوراه بكلية الحقوق جامعة المنصورة، وجدد حينها فكرة تعديل الدستور، بقوله: "أى دستور يتم وضعه فى حالة عدم استقرار يحتاج إلى إعادة نظر بعد استقرار الدولة"، مؤكدًا ضرورة تعديل بعض مواد الدستور غير المنطقية، على حد وصفه، مثل مادة اختصاص محكمة النقض بالفصل فى عضوية النواب، وعدم منح رئيس الجمهورية حق إعفاء أحد من الوزراء الذين عينهم، من منصبه إلا بعد موافقة مجلس النواب وغيرها من المواد.

 

 

دونًا عن وزراء الحكومة المعنيين بالكثير من الملفات التي اشتعلت خلال الشهور الماضية، استقبل عبدالعال في منتصف أغسطس الماضي في مكتبه، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج.

 

 

وذكر بيان رسمي صادر عن أمانة النواب وقتها أن زيارة الوزيرةإلى مقر مجلس النواب، تأتي في إطار الملفات المتعلقة بشئون المصريين بالخارج.

 

 

بعدها أعلن البرلمان في بيان رسمي آخر عن استعداد الدكتور علي عبد العال،  لترأس اجتماعي المكتب والمكتب الموسع للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، المقرر عقدهما في مقر مجلس النواب في 16 سبتمبر المقبل.

 

 

ويتضمن جدول أعمال الاجتماعين –وفقا للموقع الرسمي للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط- كلمة للدكتور علي عبد العال رئيس الجمعية في دورتها الحالية، وكلمات لرؤساء اللجان النوعية ومجموعات العمل حول أنشطة اللجان ومواعيد وأماكن اجتماعاتها القادمة.

 

 

كما يتضمن جدول الأعمال مناقشة حول سبل مكافحة الإرهاب في المنطقة الأورومتوسطية، ومناقشة التوصية الخاصة بإنشاء أمانة دائمة للجمعية، ومتابعة قرار الإفراج عن الأموال المجمدة للجمعية.

 

 

وكان الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب قد تسلم في شهر مايو الماضي رئاسة الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط من البرلمان الإيطالي  الذي ترأس الجمعية لمدة عام.

 

 

ويتولى عبد العال رئاسة الجمعية لمدة عام ابتداء من مايو 2017 حتى مايو 2018، وذلك وفقا لقاعدة التناوب المعمول بها في رئاسة الجمعية بين دول الشمال ودول الجنوب.

 

 

ويتألف مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط من الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب (رئيسا)، وأربعة نواب هم: بيتر جراسو رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي، ولورا بولدريني رئيس مجلس النواب الإيطالي، وأنطونيو تاجاني رئيس البرلماني الأوروبي، وإسماعيل كهرمان رئيس الجمعية الوطنية الكبرى بتركيا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان