رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فتنة بيع تأشيرات الحج تشعل البرلمان ..ومطالبات بإجراءات عقابية

فتنة بيع تأشيرات الحج تشعل البرلمان ..ومطالبات بإجراءات عقابية

محمود عبد القادر 12 سبتمبر 2017 20:00

شهد مجلس النواب، برئاسة د. على عبد العال، ردود فعل واسعه، اليوم الإثنين، حول ما آثاره النائب مصطفى بكرى، بشأن بيع بعض الأعضاء لتأشيرات الحج المجانية، وسط تأكيدات على تطبيق اللائحة على من يثبت تورطه في هذه الفضيحة.

 

وتقوم السفارة السعودية من كل عام بتسليم كل نائب من نواب البرلمان تأشيرتان، لأداء فريضة الحج، أو إعطائها لأى شخص من أقاربه أو من دائرته الانتخابية، وهو عرف متبع فى العديد من مؤسسات الدولة، فى إطار الدور الإجتماعى الذى تقوم به السفارة السعودية بالقاهرة، للتيسير على المصريين فى أداء فريضه الحج.


جاء ذلك وسط حالة من الغضب والإستياء على قطاع كبير من النواب، مطالبين بتحقيق عاجل وواسع في هذا الشأن، في الوقت الذى أكد رئيس المجلس للنائب مصطفى بكرى،-بحسب بكرى- على أن التحقيق سيتم إجراءه بهذا الشأن وسيتم تطبيق اللائحة على من يثبت تورطه، وأتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من روج هذه الأمور في حالة عدم صحتها.

 

البداية من طلب النائب مصطفى بكرى، الرسمى لرئيس مجلس النواب د. على عبد العال، بفتح تحقيق بشأن ما تردد حول بيع عدد من النواب للتأشيرات المجانية، مؤكدا على أنه حصل على معلومات تفيد بشأن قيام أصحاب الشركات السياحية بشراء هذه التأشيرات من النواب بقدر الواحده 50 ألف جنية،قائلا:" أحد رؤساء هذه الشركات اسمه عماد الدين حسن اشترى بمفرده 90تأشيره ومستعد للإدلاء بأقواله فى هذا الملف أمام الأعضاء".


ورأى بكرى فى طلبه أن هذا الأمر ينال من سمعة نواب البرلمان، أمام الرأي العام، خصوصا وأنه يعكس صورة من صور الفساد.


وأتفق معه النائب أسامه هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام، مؤكدا ضرورة التحقيق العاجل فى هذا الملف حفاظا على صورة المجلس وأعضاءه، مشيرا إلى أن هذا الأمر مشين ولابد من محاسبة من قام بهذا الفعل قائلا:" بيع تأشيرات الحج من النواب أمر مرفوض ولابد من فتح تحقيق واسع فيه".


وقال النائب صلاح حسب الله، المتحدث باسم إئتلاف دعم مصر، أن هذا الأمر شيئ داخلى فى المجلس، وسيتم التحقق منه قبل الحديث بشأنه، مؤكدا على أنه يثق فى الدكتور على عبد العال وهيئة مكتب المجلس فى التحقيق فى أى شيئ يخص المجلس وأعضاءه ، من أجل الحفاظ على هيبه المجلس.

 

وأدان النائب مصطفى الجندى رئيس لجنة الشئون الأفريقية ما تردد علي صفحات الصحف ووسائل الإعلام بشأن رشوة بيع عدد من النواب تأشيرات الحج المهداه من المجلس للحجاج بمبالغ مالية قائلاً : النائب يمثل المجلس ولا يمثل شخصه، معتبراً هذه الأفعال الصبيانية تحمل اساءة لسمعة المجلس".

 

وقال " الجندى " :"الحسنة تخص والسيئة تعم وطالب النائب مصطفى الجندى بسرعة فتح تحقيق عاجل وموسع تتدخل فيه الرقابة الإدارية والجهات المعنية لفتح تحقيق في هذه الواقعة، ضد من ثبت تورطه من النواب بتهمة استغلال وظيفتهم في تحقيق مكاسب شخصية. وإعلان النتائج للرأي العامه.

 

وطالب النائب مصطفى الجندى بضرورة تطهير البرلمان ، في حال اثبات تورط نواب في أعمال تسئ لسمعة البرلمان المصري مؤكدا ان عقوبة من يثبت تورطه فى بيع تأشيرات الحج تصل الى إسقاط العضوية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هناك 11 من أعضاء مجلس النواب،  كانوا قد تقدموا بطلب إلى الأمانة العامة للمجلس، اعتذروا خلاله عن قبول هدية السفير السعودي، والمتمثلة في تأشيرات الحج.

 

وقدمت السفارة السعودية بالقاهرة ما يزيد عن 1800 تأشيرة حج ، لتوزيعها  على النواب لتوزيعها بالتبعية على أهالي دوائرهم الانتخابية ، وهو إجراء متبع سنويا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان