رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد وصفهم بـ«الحرمية».. تربويون: لم نتورط في فساد وأبحاثنا تنفذ في أوروبا

بعد وصفهم بـ«الحرمية».. تربويون: لم نتورط في فساد وأبحاثنا تنفذ في أوروبا

الحياة السياسية

د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم

مغيث: وصف المعلمين باللصوص وقاحة يجب الاعتذار عنها

بعد وصفهم بـ«الحرمية».. تربويون: لم نتورط في فساد وأبحاثنا تنفذ في أوروبا

نقابة المعلمين المستقلة: الاعتذار أو المقاضاة.. والوزارة ترد: التصريحات حرفت

عبدالغني دياب 06 سبتمبر 2017 09:53

فتح انتقاد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني،  للمعلمين وخريجي كليات التربية، بعد وصفهم  باللصوص وغير الكفاءات، النار عليه وسط تهديدات بمقاضاته، ومطالبات بإقالته، واتهم تربويون وخبراء الوزير بالاعتماد على مجموعة من "المقربين" وإهماله هل الكفاءة على حساب أهل الثقة.

 

بعد الهجوم على الوزير، نفى تصريحاته قائلا إنها حرفت عن مقصدها، مشيرا إلى أنه كان يقصد أباطرة الدروس الخصوصية، إلا أن معلمين وأكاديميين يتمسكون بتقديمه الاعتذار كشرط للتنازل عن حقهم في مقاضاته، وهو ما رفضه الوزير.
 

واتهم عدد من الأكاديميين والخبراء الوزير بالتسبب في إفشال العملية التعليمية، فكما تقول الدكتورة عزة فتحى أستاذ التربية بجامعة عين شمس إن اتهام الوزير لكليات التربية والتربويين بأنهم وراء إفشال التعليم المصري في غير محله ويجب التراجع عنه.

 

وأضافت أن التربويين لا ذنب لهم فلم يتورطوا يوما في شبهة فساد، أو في تعيين وزراء تعليم من أهل الثقة، بداية من  طبيب الأطفال إلى أستاذ الحقوق اللذين لم يكن لهما أي علاقة بالعملية التعليمية.


وتابعت بأنه حتى عندما جاء للوزارة تربويون كانوا تابعين ﻷهل الثقة، ولما انكشف المستور انقلبت الدنيا، مشيرة إلى أن السبب في تراجع التعليم المصري هو المافيا  الموجودة في الوزارة على مر السنين ولم يستطع أحد حتى الآن مواجهتها.

 

وأوضحت أستاذة التربية أن اتهام الوزير في غير محله ﻷنه تم وقف تكليف خريجي كليات التربية منذ سنوات طويلة، وبات يعمل بالتدريس "كل من هب ودب".

 

واتهمت فتحى الوزير بالاستعانة بمن تسميهم  "شلته" وهم الأقل كفاءة، ومازال أهل الخبرة  من أساتذة التربية الأكفاء بعيدا عن المشهد، ﻷنهم بمفهوم الوزير ومن حوله يهددون عرشه.
 


وخاطبت الأكاديمية المتخصصة في العلوم التربوية وزير التعليم بضرورة البحث عما تقدمه كليات التربية من أبحاث ومؤتمرات علمية ورسائل بحثية، يمكن وقتها الوصول ﻹجابات عن أسئلة كيفية إصلاح التعليم المصري، مشيرة إلى أنهم يمثلون مصر في محافل دولية، كما أن توصياتهم كباحثين يؤخذ بها في دول الاتحاد الأوربي، وأمريكا، وكان آخرها جامعة السوربون.


ومتفقا مع أستاذة التربية بجامعة عين شمس هاجم الدكتور كمال مغيث الخبير التربوي بمركز البحوث التربوية، تصريحات الوزير واصفا إياها بـ"الوقحة وغير المسؤولة"، موضحا أن تصريحاته ضد المعلمين تؤكد أنه يتحدث عن طائفة لا يعلم عنها شيئا، ولا عن معاناتها والعبء الملقى عليهم.

 

وقال مغيث إن تصريحات طارق شوقي تنم عن أفكاره الحقيقية، التي يرى فيها أن سبب تدهور التعليم الحكومي هم فئة المعلمين فقط، وليست الجهات التنفيذية المسؤولة بالدولة، وهو ما يؤكد تدهور المنظومة التعليمية الحكومية أكثر ما هي عليه في ظل وجود "شوقي" على رأسها بحسب قوله.

 

وأضاف الخبير التربوي لـ"مصر العربية"، أنه كان من الأولى بالوزير وضع خطط فعلية لتطوير التعليم وليس سب المعلمين، مؤكدًا على رفضه التام لتلك التصريحات.

 

وقال كمال مغيث: "من يرى الوزير أنه حرامي عليه أن يقدمه للمحاكمة أفضل من التصريحات التي تثير البلبلة وتؤثر على  المعلمين المصريين العاملين بالخارج، وعلى البعثات التعليمية".


وبدورها طالبت منى رفاعي معاون وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور محمود أبو النصر، بالتحقيق مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم،  فيما نسب إليه من تصريحات.

 

وأشارت إلى أن شوقي تعود على إطلاق التصريحات الاستفزازية ضد المعلمين والعاملين بالوزارة منذ فترة توليه المسؤولية، دون أن يوقفه أحد بوضع حد أمام تلك التصريحات التي وصفتها بـ"غير المسؤولة".


دعوى قضائية ضد الوزير


ويرى حسين إبراهيم، أمين عام نقابة المعلمين المستقلة، إن تصريحات طارق شوقي تسيء له شخصيًا قبل أن تسيء للمعلمين والعاملين في الوزارة، مؤكدًا أنها تخالف نصوص القانون ولا تليق بأن تصدر عن مسؤول يترأس منظومة التربية والتعليم في مصر.

 

وأكد أمين عام نقابة المعلمين المستقلة، على أن النقابة ستقاضي الوزير لأنه لم يكتف هذه المرة بالسخرية، كعادته، من معلمي مصر ولكنه وصف نصفهم بـ"الحرامية"!.

 

التعليم تنفي التصريحات


من جانبها نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التصريحات المنسوبة للدكتور طارق شوقي عن المعلمين، مؤكدة أن الوزير يشعر بأسف شديد بسبب تلك المحاولات التي تسعى لهدم ما بناه مع المعلمين، بسحب بيان لها.

 

وقالت الوزارة، إن الدكتور طارق شوقي عبر عن استيائه من تصريحات إعلامية مغلوطة تسببت في إحداث وقيعة بينه وبين معلمي مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان