رئيس التحرير: عادل صبري 04:32 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عائدون من ليبيا يصارعون الموت.. يناشدون وزير الدفاع لإنقاذهم

عائدون من ليبيا يصارعون الموت.. يناشدون وزير الدفاع لإنقاذهم

الحياة السياسية

صدقي صبحي وزير الدفاع

عائدون من ليبيا يصارعون الموت.. يناشدون وزير الدفاع لإنقاذهم

مصر العربية 04 سبتمبر 2017 16:25

لم يسعفهم حظهم حتى لتجميع الأموال التي أنفقوها للسفر للبيبا بحثًا عن أرزاق أبنائهم هناك، بعدما ضاق بهم الحال هنا، وباع كل منهم ما يملك للحصول على فرصة عمل، لكن القدر كان ينتظرهم بعد أسبوع واحد من استلام العمل الجديد بالعاصمة الليبية طرابلس.

 

بدأت تفاصيل القصة بوصول خمسة من أبناء قرية بني والمس التابعة لمركز مغاغة بمحافظة المنيا، إلى منطقة الزاوية الغربية بطرابلس للعمل هناك كمزارعين، إلا أنهم أثناء جلوسهم بعد انتهاء وقت العمل بالغرفة التي استأجروها للسكن انفجرت فيهم إسطوانة بوتجاز كانوا يعدون طعامهم على نارها.

 

على إثر الحادث لقى أحدهم ربه، وأصيب الأربعة الآخرين بجروح خطيرة، وبسبب سفرهم بطريقة شرعية تمكنوا من الحصول على سيارة طبية مجهزة نقلتهم عبر الحدود لمحافظة مرسى مطروح، لتلقي العلاج.

 

وبحسب أشرف عاشور قريب أحد المصابين فإن إصابتهم خطيرة جدا، حتى أنهم بعد بقائهم في المستشفى الحكومي بمطروح عدة أيام تم تحويلهم للمستشفي القوات المسلحة بحلمية الزيتون، إلا أنهم فوجئوا بطلب المستشفي 4 آلاف جنيه من كل منهم نظير العلاج.

 

ويقول عاشور إن أهالى القرية يجمعون من بعضهم تبرعات لعلاج أبنائهم الأربعة، ﻷن أسرهم فقيرة ولا تملك أي أموال كما أنهم مدينون لعدد من أقاربهم بالأموال التي سافر بها أبنائهم ليبيا.

 

وأضاف أن أهالي القرية يتعشمون في وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي في تقليل نفقات العلاج الخاصة بأبنائهم أو إعفائهم منها ﻷنهم لا يملكون ثمن العلاج، ويتوسمون الخير في قواتهم المسلحة.

 

وأوضح أن المصابون هم أيمن عبد المجيد فلاح من قرية والمس مركز مغاغة، ومحمد سعد النادي، وأحمد محمد عبد العاطي، ومحمد أحمد الشيشيني، وكلهم يعملون بالزراعة، ولا يوجد لديهم تأمين صحي.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان