رئيس التحرير: عادل صبري 05:54 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بأياد مصرية .."أب فيوز" يحول القمامة لأحدث صيحات الموضة

بأياد مصرية .."أب فيوز" يحول القمامة لأحدث صيحات الموضة

مصر العربية 01 سبتمبر 2017 10:42

"التوعية بالحفاظ على البيئة" حولت النفايات لأحدث صيحات الموضة في الحقائب، ليس هذا حلما لأحد المسئولين، بل حقيقة نسجتها فتاتين لم يكملا العقد الثالث من عمرهم من خلال " أب فيوز"، فرانيا رفيع ويارا ياسين يمكن وصفهم بـ" التراب في أيديهم دهب".


1

 

وتعرف رانيا ياسين، إحدى مؤسسات المشروع " أب فيوز" حقائب مصنوعة تتماشى مع أحدث صيحات الموضة من البلاستيك المعاد تدويره، وتبدأ العملية بإعادة تدوير المخلفات.

 

والبلاستيك من المواد التي تنبعث منها أبخرة سامة عند حرقه، كما لا يتحلل مع مرور الوقت وبإعادة تدويره يتم حماية البيئة من التلوث؛ لذلك فحقائب"أب فيوز" صديقة للبيئة.


2

وتضيف رانيا، لـ" مصر العربية" أنهم بعد الانتهاء من تصنيع الحقائب تترك في كل واحدة منهم رسالة لمن يبتاع الحقيبة تؤكد على هدف مشروعهما "أب فيوز"، وهي توعية الناس بالحفاظ على البيئة لكن بطريقة مبتكرة من خلال إعادة تدوير الشنط البلاستيك".

وعن مضمون الرسالة الموجودة بداخل كل حقيبة تقول رانيا "الرسالة بتقول أن شنطتك بتحب وبتقدر كوكب الأرض والناس وبامتلاكها أنت بتساعد على إعادة تدوير ٣٠ شنطة بلاستيكية"، مشيرة إلى أن الهدف من الرسالة التي يتركاها بالحقيبة خلق ارتباط نفسي مباشر بين العميل والحقيبة، وكأنها تخاطبه وتطلب منه أن يحتفظ بها، ويحافظ على البيئة المحيطة به.
3

وتعود فكرة المشروع كما تؤكد إحدى مؤسساته، إلى 2013، وذلك أثناء دراستهما هي ويار، بكلية الفنون التطبيقية في برلين بألمانيا، حيث ركزت الفتاتان، خلال دراستهما، على أهداف التنمية المستدامة وتأثير الخامات المستخدمة في تصنيع المنتج على البيئة. وفي أغسطس عام 2015، بدأ التنفيذ الفعلي وتصنيع الحقائب وبيعها محليا ودوليا.
5
وتشير رانيا، إلى أن أحد أهداف مشروعهما، خلق فرص عمل جديدة، فالحكاية تبدأ باستلام مخلفات البلاستيك من المصانع أو جامعي القمامة يقومون بإرسالها إلى جمعية روح الشباب بمنطقة منشية ناصر في حي الزبالين حيت تتولى الجمعية عملية إعادة التدوير.

 

 

وبعد استلام البلاستيك المعاد تدويره، يقوما بتصنيع الحقائب منه في مكتب "أب فيوز" بمنطقة التجمع،مؤكدة أن كل الخامات المستخدمة محلية تأتي من مخلفات المصانع أو بالاتفاق مع بعض عاملي القمامة المكلفين بفرز البلاستيك من المخلفات للاستخدام في تصنيع الحقائب، وتتراوح أسعار الشنط من 40 جنيها إلى 400 جنيه؛ لأن عملية التدوير مكلفة.

 

6

وتضيف رانيا، أن " مسابقة انجاز العرب" ساعدتهم في بدء المشروع من خلال منحهم تمويل وتدريبات، وكذلك الـDo School بألمانيا و هي موسسة بتشجع المشروعات الهادفة للحفاظ علي البيئة و المجتمع.

 

وتشير رانيا إلى أنهما يسوقا منتجاتهما داخل وخارج مصر عبر الإنترنت من خلال موقعهم وخلال السوشيال ميديا والآن في محلات بالزمالك و ٦ اكتوبر و ومنتجاتهم متوفرة في ڤيرجن ميجاستورز Virgin Megastores ااعثور علي عاملين يجيدون الصنعة و ملتزمون و مبتكرون و الحصول علي امكانيات لتصنيع كميات صغيرة والتجربة في خامات جديدة و مختلفة.

 

7

وتستطرد رانيا أن بعض الشركات العالمية طلبت استيراد الحقائب الصديقة للبيئة منهم، كما أنهم حصلوا على جائزة مسابقة الشركات الناشئة عام 2014 من مؤسسة إنجاز مصر.

ووجهت الفتاتان رسالة للشباب " متخدوش الطريق التقليدي للنجاح ،بصوا لبعيدk في فرص للنجاح في كل حاجة حوالينا حتي في المخلفات ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان