رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

3 إجراءات ينتظرها الدولار الجمركي ليساهم في خفض الأسعار

3 إجراءات ينتظرها الدولار الجمركي ليساهم  في خفض الأسعار

الحياة السياسية

هل تنخفض الأسعار بانخفاض الدولار الجمركي

خبراء:

3 إجراءات ينتظرها الدولار الجمركي ليساهم في خفض الأسعار

مصر العربية 31 أغسطس 2017 21:07

طرح قرار وزارة المالية الجديد بشأن خفض سعر الدولار الجمركي لـ16 جنيهًا بدلاً من 16.25 جنيه، تساؤلات عدة بشأن مدى تأثير القرار الجديد في أسعار السلع، وما إذا كان سيدفعها للتراجع بعد موجة الغلاء الكبيرة التي ضربتها في أعقاب حزمة القرارات  الاقتصادية التي تم اتخاذها والتي كان في مقدمتها تعويم  الجنيه في نوفمبر الماضي. 

 

الاثنين الماضي قرر الوزير عمرو الجارحي تخفيض سعر الدولار الجمركى إلى 16 جنيهًا من 16.25 جنيه لمدة شهر من أول سبتمبر المقبل، ويستخدم فى حساب قيمة الرسوم التى يدفعها المستورد بالعملة المحلية نظير الإفراج الجمركى عن البضائع المستوردة.

 

عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب محمد بدراوي، وصف القرار بالإيجابي، مؤكدًا  في الوقت ذاته ضرورة مواصلة التخفيض حتى يشعر المواطن البسيط بنتائج مثل تلك  القرارات من خلال انخفاض الأسعار.

 

وأضاف لـ" مصر العربية"، أن الـ"25 قرشًا" التي تم تخفيضها في سعر الدولار الجمركي طفيفة جدًا وكان يجب زيادتها بشكل أكبر، مشيرًا إلى أنها خطوة جيدة لكن وصول سعر الدولار الجمركي لـ13 جنيهًا هو الذي سيعيد الأسواق المصرية لاستقرارها السابق.

 

وأشار إلى أن هناك مؤشرات عامة لتحسن الاقتصاد بزيادة الاحتياطى النقدى ووصوله لـ36 مليار دولار وتحسن ميزان المدفوعات، موضحًا أن هذا الأمر يجعل الجنيه يتعافى مرة أخرى.

 

من جانبه أوضح الدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن الفترة الماضية شهدت انخفاضًا فى سعر الدولار، وزيادة التدفقات النقدية بالعملة الأجنبية.

 

وأضاف أن انخفاض حجم الواردات وتخفيض سعر الدولار الجمركى أمر إيجابى يصب فى صالح الاقتصاد، وسينعكس على انخفاض التكلفة، وبالتالى يؤدى لانخفاض حجم التضخم والأسعار.

 

ولفت إلى أن هناك مؤشرات عديدة على تحسن مستوى الاقتصاد وإقبال المواطنين على الإيداع وتحويل المواطنين للمدخرات بالجنيه المصرى وزيادة التحويلات بالعملة الأجنبية، ووصول الاحتياطى النقدى لمؤشرات غير مسبوقة.

 

ويستخدم سعر الدولار الجمركي الذي تحدده وزارة المالية في تحديد قيمة السلع التي يتم استيرادها من الخارج، وقيمة الرسوم الجمركية المفروضة عليها.


وكانت الحكومة قد قررت بداية من منتصف يناير الماضي تعديل سعر الدولار الجمركي كل 15 يومًا، ومنذ شهر أبريل الماضي أصبحت تعدله كل شهر، بدلًا من تحديد سعره بشكل يومي كما كان يحدث بعد التعويم مباشرة، وهو النظام الذي اشتكى منه المستوردون بسبب تذبذب سعر الدولار أمام الجنيه.

 

بدوره، قال الخبير الاقتصادي خالد الشافعي إن تخفيض سعر الدولار الجمركى إلى 16 جنيهًا بدلًا من 16.25 جنيه، سيؤدي إلى تراجع طفيف في أسعار السلع خلال الفترة المقبلة.

 

وأوضح أن استقرار أسعار السلع وتراجعها يقتضى تعديل ومراجعة سعر الدولار الجمركي بصورة مستمرة لكن الاتجاه إلى تثبيت سعره لشهرين ستكون آثاره أكثر إيجابية بتراجع أسعار السلع.

 

وأشار إلى أن قرار تخفيض سعر الدولار الجمركي يحتاج بجانبه إلى إعادة النظر فى إجراءات ضبط الأسواق ومواجهة المحتكرين وإيقاف عملية تخزين السلع فى ظل عدم وجود أى أزمات يشهدها السوق من حيث توافر السلع.

 

فيما ذكر أحمد شيحة الرئيس السابق لشعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية لـ"مصر العربية"، أن خفض وزارة المالية لسعر الدولار الجمركي عن شهري أغسطس وسبتمبر لن يكون له تأثير على أسعار السلع.

 

وأوضح: "خفض سعر الدولار الجمركي نصف جنيه في شهرين لا يمثل سوى 1% من إجمالي تكلفة استيراد السلعة، فمثلا لو كان ثمن السلعة 100 جنيه سيصبح 99".

 

وأشار إلى أن انخفاض سعر الدولار الجمركي  سيكون محدودا ، موضحا أن الأسعار ستهبط بشكل كبير إذا تخطى الانخفاض في سعر الدولار الجمركي جنيها كاملا .
 

 

وتابع: هناك أزمة أخرى وهي أن سلطات الجمارك تُقيم السلعة بسعر أعلى من الذي تم استيرادها به عبر تقييمها وفقا للأسعار الاسترشادية التي تضعها الحكومة، وتختلف من رسالة لأخرى ومن جمرك لآخر، وهو ما يمحو أي تأثير لخفض الدولار الجمركي على أسعار السلع.

 

 

وقال فتحي الطحاوى، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية، إنه لا جديد من خفض الدولار الجمركي على التكلفة الاستيرادية ما لم يتحرك سعره لمستوى دون الـ 13 جنيها إضافة إلي تثبيته لفترة معينة.


واقترح الطحاوى فى تصريحات سابقة لـ "مصر العربية"، خفض معدل الشريحة الجمركية لتتم بناء على شرائح  لتكون بنسبة 10-15% للمنتجات تامة الصنع، و20% للغذاء والدواء ومستلزمات الإنتاج، موضحا أن تقسيم الشرائح الجمركية سيعمل على تحريك الأسواق وزيادة معدلات الحركة للبيع والشراء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان