رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| محمد السيد.. حكاية شاب مصري يسعى لقيادة أمريكا

بالفيديو| محمد السيد.. حكاية شاب مصري يسعى لقيادة أمريكا

الحياة السياسية

محمد السيد مواطن مصري يترشح لانتخابات ولاية ميشيجان

بالفيديو| محمد السيد.. حكاية شاب مصري يسعى لقيادة أمريكا

أحلام حسنين 01 سبتمبر 2017 23:00

لم يكن "محمد السيد" المواطن المصري يعلم حين هاجر وزوجته إلى ولاية ميشيجان واستقرا في مقاطعة جراتيويت، قبل ما يزيد عن الثلاثين عاما، أن ابنهما "عبد الرحمن" سيكون محل اهتمام الصحف العالمية والعربية أجمع، حتى أن صحيفة الجارديان البريطانية وصفته بـ"أوباما الجديد".

 

فبعد أن صار عبد الرحمن طبيبا بالغ من العمر 32 عاما، راوده الطموح بأن يكون أول مرشح كأول مسلم منصب حاكم ولاية أمريكية، وفي حال فوزه سيكون أصغر حاكم ولاية أمريكية منذ عام 1978.

 

وسطع نجم عبد الرحمن على الساحة السياسية سواء في أمريكا أو العالم العربي، بعد أن ترشح في انتخابات حكم ولاية ميشيغان الأمريكية المقررة في عام 2018 المقبل، ليسير بذلك على خطى بعض الشخصيات العربية التي تقلدت مناصب هامة في الدول الغربية.

 

 

حصل السيد على الماجستير من جامعة كولومبيا والدكتوراه من جامعة أكسفورد، بمجال الصحة العامة عام 2009، وتقلد عددًا من المناصب، منها عمله كمديرًا لقسم الصحة والدعم الصحى فى مدينة ديترويت بولاية ميتشجان، عندما كان في الـ 30 من عمره، ليكون أصغر مسئول صحي في جميع المدن الأمريكي الرئيسية.

 

 

وخلال فترة عمله ساعد الطبيب من أصل مصري على توفير نظارات طبية مجانية لأطفال المدارس هناك، وأجرى اختبارات على المياه بعد أزمة توصيل مياه ملوثة بالرصاص إلى مدارس في منطقة فلينت بديترويت.

 

 

تقول صحيفة الجارديان في تقرير لها، إن "عبد الرحمن" يمتلك أسلوبًا بلاغيًا في الخطابة وكاريزما تثير بكل سهولة المقارنات مع أوباما في شبابه.

 

أما السيد فيقول عن دوافعه للترشح لحكم ولاية ميشيجان، إنه لا يحاول الفوز بحكم الولاية فقط، ولكن تغيير السياسة الأمريكية نفسها، ويضيف في تصريحات نقلها موقع 'بيزنس إنسايدر' الأمريكي: "أنا لا أخوض الانتخابات لأكون أول حاكم ولاية مسلم، ولكن لأنى أعتقد سأكون أفضل حاكم للولاية سواء كنت مسلما أم لا".

 

 

ويواجه الطبيب المصري أسئلة عديدة عن معتقداته الدينية، لاسيما أن والده بخلاف كونه مهندسا هو يعمل إماما غير دائم ببعض مساجد مدينة أدريان.

 

ونقل موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي عن السيد قوله "إنني أؤمن بفصل الكنيسة عن الدولة، يمكنني أن أخبركم بأن قدرتي على ممارسة عقيدتي الشخصية، داخل منزلي، وعندما أختار أن أفعل هذا، وحيثما أتيح لي، يعود السبب فيه إلى الحريات التي يتمتع بها هذا البلد".

 

وتابع السيد :" إذا كنت قادرًا على السجود 34 سجدة كل يوم، مثلما أفعل لأنني مسلم، فإني أريد أن أتأكد من عدم قدرة أي شخص على سلبي هذا الحق، كما أني لن أسلب أي شخص آخر هذا الحق".

 

ولكن هل ينجح عبد الرحمن السيد في التحدي والتغلب على المشاعر المناهضة للمسلمين التي تسود المناخ السياسى والاجتماعى الراهن بالولايات المتحدة، ويفوز بحكم ولاية ميشيجان الأمريكية؟

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان