رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد ضبط رشوة نائبة المحافظ.. برلمانيون : هذا هو الحل لوقف فساد المحليات

بعد ضبط رشوة نائبة المحافظ.. برلمانيون : هذا هو الحل لوقف فساد المحليات

الحياة السياسية

سعاد الخولي نائبة محافظ الإسكندربة خلال جولة سابقة لها بالمحافظة

بعد ضبط رشوة نائبة المحافظ.. برلمانيون : هذا هو الحل لوقف فساد المحليات

محمود عبد القادر 27 أغسطس 2017 20:21

أبدى عدد من نواب البرلمان استياءهم من تورط مسؤول بحجم نائبة محافظ الإسكندرية فى قضية رشوة وفساد، مشيدين في الوقت ذاته بدور الرقابة الإدارية فى مواجهة ومكافحة الفساد، وعناصر الفاسدين المنتشرين بأروقة الإدارات المحلية، مؤكدين على ضرورة صدور قانون الإدارة المحلية وإجراء انتخابات المحليات لتفعيل دور المجالس الشعبية في مراقبة الأجهزة المحلية والتنفيذية.

 

النائب أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وصف الأمر بالمؤسف للغاية، خاصة أن نائبة محافظ الإسكندرية، درجة مسؤول كبير بالمحافظة، وتورطها فى مثل هذه القضايا يثير العديد من التساؤلات عن نوعية القيادات المحلية التى تتولى الإدارات.


جاء ذلك فى تصريحات لـ"مصر العربية"مؤكدًا أن الوصول لمسؤول فاسد بهذه الدرجة، ومن داخل مكتبه، يؤكد أن الجهود التى تبذل من جانب الرقابة الإدارية، تتم وفق الأدلة والمستندات والبراهين، قائلا: "يؤسفنى أن يتورط مسؤول بهذا المستوى الرفيع تسول له نفسه ويرتكب مخالفات وتجاوزات تصل لحد الرشوة.. و بغض النظر عن القاعدة المؤكدة فى أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، إلا أن ماحدث يؤكد تورط نائبة محافظ الأسكندرية".

 

ولفت رئيس لجنة الإدارة المحلية إلى أن وقائع الفساد التى ضبط بشأنها نائبة محافظ الأسكندرية، لا تعني عدم عن وجود ملفات أخرى مكدسة بالفساد، سواء فيما يتعلق بملف مخالفات المبانى، والتعديات على ترعة المحمودية، وغيرها من الملفات التى لم يتم اقتحامها قائلا:" نوجه التحية لرجال الرقابة الإدارية وندعمهم فى فتح كل هذه الملفات التى تهم المال العام".

 

فى السياق ذاته أكد السجينى أن صدور قانون الإدارة المحلية الجديد بدور الانعقاد الثالث، سيكون له دور كبير فى خلق  مجالس محلية شعبية، قادرة على متابعة ومراقبة الوحدات المحلية والسلطات التنفيذية بالإدارات المحلية، وذلك بشرط إحسان المصريين لاختياراتهم .

 

واتفق معه النائب عبد الحميد كمال، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، مؤكدا على أن المسابقات التى يتم إجراؤها بشأن اختيار القيادات المحلية لايزال عليها علامات استفهام، بالإضافة إلى أن عدم وجود مجالس محلية شعبية تراقب الإدارات المحلية، تسبب فى ظهور مثل هؤلاء المسؤولين الفاسدين قائلا: "أمر سيئ أن يتورط مسؤول كبير فى قضية فساد بهذا الشكل"

 

وشدد في تصريحات  لـ"مصر العربية" على ضرورة إجراء انتخابات المحليات بمجرد الانتهاء من عمل القانون، لمحاربة الفساد والفاسدين، إلا أن الدولة لم تستمع لمثل هذه النداءات، فكان من الطبيعى وجود مثل هؤلاء المسؤولين الذين يتم القبض عليهم متلبسين برشوتهم .

 

ولفت إلى أن محاربة الفساد تتطلب منظومة متكاملة على رأسها وجود مجالس محلية شعبية منتخبة من قبل المصريين ليكونوا رقباء على قيادات المحليات فى الأجهزة التنفيذية ويعملوا على محاربة تجاوزهم للقانون بأى شكل من الأشكال، مشيرا إلى أنه يتصور أن نائبة محافظ الإسكندرية لن تكون الأخيرة، وإنما الأمر يتطلب منظومة متكاملة وإرادة حقيقية، موجها الشكر للرقابة الإدارية على ما يقومون به من جهود.

 

وكانت هيئة الرقابة الإدارية ألقت ظهر، اليوم الأحد، القبض على سعاد الخولي، نائبة محافظ الإسكندرية، داخل ديوان عام المحافظة، عقب التأكد من تورطها في عدة وقائع فساد تشمل الرشوة والإضرار بالمال العام والتربح.

 

وأكدت التحريات تقاضيها مبالغ مالية وعطايا مادية ومصوغات ذهبية قيمتها تعدت المليون جنيه من بعض رجال الأعمال مقابل استغلال سلطاتها، والإخلال بواجبات الوظيفة، وإيقاف وتعطيل تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لمبانٍ أقيمت دون ترخيص أو على أرض ملك الدولة بالمخالفة للقانون، وإعفائهم من سداد الغرامات المقررة عن تلك المخالفات، مما أضر بالمال العام بحوالي 10 ملايين جنيه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان