رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حقيقة تهريب برلماني لمتهمات من قسم شرطة بالصعيد ..«نائب فرشوط» يتحدث

حقيقة تهريب برلماني لمتهمات من قسم شرطة بالصعيد ..«نائب فرشوط» يتحدث

الحياة السياسية

نائب فرشوط أثناء وقوفه أمام مركز فرشوط

حقيقة تهريب برلماني لمتهمات من قسم شرطة بالصعيد ..«نائب فرشوط» يتحدث

محمود عبد القادر 26 أغسطس 2017 19:08

كشف النائب حمزة أو سحلى،عضو مجلس النواب، عن محافظة قنا، حقيقة واقعة منع مأمور مركز شركة فرشوط، له من إخراج عدد من المتهمين على ذمة أحداث شغب متعلقة بالثأر بين عائلتين بالمركز، وذلك بحسب الفيديو الذى تم تداوله مساء أمس الجمعة.

 


جاء ذلك فى تصريحات لـ"مصر العربية"، مؤكدًا أن الواقعة تعود ليوم الإثنين قبل الماضى – أى قبل قرابة الإسبوعين- حيث وقعت أحداث شغب بين عائلتي الغلالبة وأبودراع فى المركز واندلعت الإاشتباكات على مدار ساعات فقامت قوات الأمن بالتواجد وسط الأحداث فى محاولة منها لفضها، فشرعت فى القبض على عدد من السيدات من عائلة دون الأخرى وتم ترحيلهم إلى مركز فرشوط.

 


وأضاف أبو سحلى، بأن أهالى الدائرة تواصلوا معه من أجل التدخل لإنهاء هذا الأمر ومحاولة الصلح بين العائلتين، ومناشدة الأمن الإفراج عن السيدات اللائي تم القبض عليهن، لأن هذا الأمر سيزيد من الأزمة قائلا:" القبض على الحريم كارثة كبيرة فى الصعيد وهو أمر وعرف مرفوض من الجميع".

 


ولفت عضو مجلس النواب إلى أنه بمجرد التواصل معه، ذهب مباشرة إلى مركز فرشوط، ولم يجد فيه أى من القيادات الأمنية سوى ملازم أول لم يتعرف عليه من قبل، والقيادات الأمنية كانت فى وسط الأحداث، وإبان وجوده سمع صوت السيدات، فتعرف عليهن وطلب من الضابط المتواجد فى القسم أن يعمل على نقلهن للمستشفى خاصة أن إحداهن تعانى من أمراض، وهو الأمر الذى استجاب له الضابط بكل سهولة حرصا منه على عدم تفاقم الأزمة .

 


وأكد عضو مجلس النواب أنه يعترض على القبض على السيدات لكنه محامى فى المقام الأول والأخير ، ولم يخالف القانون، وكان سيقوم بالتواصل مع المختصين والتعرف على أبعاد الأمر والنيابة هى المختصة خاصة أن الأمن وجه للسيدات تهم التحريض على القتل، مشيرا إلى أنه فوجئ أثناء تنفيذ إجراءات نقل السيدات للمستشفى لتلقى العلاج، بحضور اللواء عادل مخيمر، مساعد مدير الأمن لشمال قنا، معترضا على نقلهن وناقشه فى الأمر إلا أنه اعترض على النقل، حتى حضر مساعد مدير الأمن للبحث الجنائى وتم بحث الأمر بكل سهولة والموافقة على نقلهن للمستشفى لتلقى العلاج.

 


وأوضح أبو سحلي "بعد ذلك هدأت الأوضاع وتم التواصل مع جميع الأطراف وتحقيق مصالحة بين العائلتين قضت على الكارثة قبل أن تتصاعد بشكل مثير"، مؤكدا أن جميع المحاضر تم التنازل عنها بمصالحة حضر فيها الجميع بمركز فرشوط.

 

 

وتابع "مأمور المركز لم يمنعني إطلاقا، وتوجد صداقة وعمل مشترك بين السلطة التشريعية والتنفيذية"، لافتا إلى أنه يشارك فى جلسات المصالحة للقضاء على أزمة الثأر

 

 

وأشار أبو سحلي إلى أنه تواصل أمس مع مساعد وزير الداخلية للأمن العام، جمال عبد البارى، من أجل عقد مصالحة بين العائلتين فى كوم هتيم بأبوتشت، وتم التوصل للمصالحة، مؤكدا أن ذلك إيمانا منه لحل هذه الأمر وليس إثارة الشغب والفوضى والمحافظة على أرواح أبناء فى الصعيد.


وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الجمعة، انتشار مقطع فيديو يظهر مشادة بين قيادة أمنية وعضو مجلس النواب حمزة أبو سحلى، بقسم شرطة فرشوط، وسط اتهامات بمحاولة تهريب سيدات كن محتجزات في قسم الشرطة.

 


ويشهد مركز فرشوط بمحافظة أسيوط، خصومة ثأرية عنيفة بين عائلتي الغلالبة وأبودراع أسفرت عن مقتل أشخاص من الطرفين خلال اشتباكات دموية بالأسلحة النارية، لم تنجح قوت الشرطة في التدخل لإيقافها، لكنها بدأت منذ أيام في ملاحقة المتهمين من الطرفين، إلا أنه بحسب النائب أبو سحلى تم عقد مصالحة وتم التنازل عن جميع المحاضر وتحقي قالمصالحة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان