رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الكتل البرلمانية تتسابق لدعم «السيسي» لولاية ثانية.. وحملة توقيعات مبكرة

الكتل البرلمانية تتسابق لدعم «السيسي» لولاية ثانية.. وحملة توقيعات مبكرة

الحياة السياسية

مجلس النواب

الكتل البرلمانية تتسابق لدعم «السيسي» لولاية ثانية.. وحملة توقيعات مبكرة

محمود عبد القادر 07 أغسطس 2017 22:00

حالة من النشاط سيطرت على الكتل البرلمانية للأحزاب داخل أروقة مجلس النواب، في محاولة منها للتأكيد على دعم الرئيس عبد الفتاح  السيسي لولاية رئاسية ثانية، وسط تصاعد الحديث عن الانتخابات  الرئاسية القادمة المقرر لها 2018 ، والتي من المنتظر أن تبدأ أولى خطواتها في فبراير المقبل.


وينص الدستور فى مادته 140 على أن يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالى لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز إعادة انتخابه إلا لمرة واحدة. وتبدأ إجراءات انتخاب رئيس الجمهورية قبل انتهاء مدة الرئاسة بمائة وعشرين يومًا على الأقل، ويجب أن تعلن النتيجة قبل نهاية هذه المدة بثلاثين يوما على الأقل. ولا يجوز لرئيس الجمهورية أن يشغل أى منصب حزبى طوال مدة الرئاسة.

 


ونصت المادة 142 على أن يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكى المترشح عشرون عضوًا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها، وفى جميع الأحوال، لا يجوز تأييد أكثر من مترشح، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون.

 


ووفق هذه النصوص، أعلنت الهيئات البرلمانية فى المجلس موقفها بشكل علنى وصريح من دعمها الكامل لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، وأنها على استعداد تام لعمل توقيعات لتأييده، فى الوقت الذى لم تعلن الهيئة البرلمانية لحزب النور حتى الآن، مؤكدين أن التوقيت غير سامح للحديث بشأن جولة الرئاسة الآن ولا زال هناك مزيد من الوقت حتى يتم  التطرق لهذه الحزئية.

 


إئتلاف دعم مصر، صاحب الأغلبية البرلمانية، بـ350 نائب من أصل 596، أكد على تأييده لرئيس الجمهورية فى خوض انتخابات الرئاسة المنتظر أن تتم فى إبريل المقبل بعد بدء الإجراءات بها فى فبراير بحسب الدستور على أن تعلن بشكل رسمى النتيجة فى مايو 2018.

 


إعلان الإئتلاف جاء على لسان النائب صلاح حسب الله، المتحدث باسمه فى تصريحات لـ"مصر العربية"، مؤكدا على أن الشعب المصرى مؤيد للرئيس والإئتلاف بصفته ممثل عن قطاع كبير من الشعب المصرى، يعمل على تأييده لمواصلة برنامجه فى محاربة الإرهاب والإصلاح الإقتصادى، مشيرا إلى أن الإئتلاف على أتم الاستعداد لتقديم توكيلات شعبية أو تأييدات نيابية من الأعضاء لدعم الرئيس فى الترشيح مثلما يطلب الدستور.

 


حزب المصريين الأحرار، الذي يملك الهيئة البرلمانية الحزبية الأكبر تحت القبة والمقدرةبـ 65 نائب، توافق مع إئتلاف دعم مصر، بشأن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث قام رئيس الحزب عصام خيلي بعمل إحتفالية كبيرة أهرامات الجيزة لإعلان تأييد الحزب للرئيس خلال الانتخابات  القادمة ، فيما أعلن رئيس الهيئة البرلمانية، وهو ما أكدعليه رئيس الهيئة البرلمانية للحزب علاء عابد. 

 

 

الموقف نفسه أعلنه حزب مستقبل وطن الذي يملك ثاني أكبر هيئة برلمانية يتواجد بها 51نائب ، وهو ما عبر عنه رئيس الحزب ورئيس هيئة البرلمانية أشرف رشاد ، مؤكدا على أن الشعب المصرى يقف خلف الرئيس ويدعمه لجولة الرئاسة القادمة.

 


النائب صلاح عقيل، القائم بأعمال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، أعلن دعم الهيئة للسيسى، فى الانتخابات، مثلما تحدث رئيس حزب السيد البدوى، بشأن دعمه له أيضا، وهو الأمر الذى آثار حفيظة الهيئة العليا لحزب الوفد، مطالبين بضرورة أن يكون قرار الحزب مؤسسى وليس بصفة فردية مثلما فعل رئيس الحزب والهيئة البرلمانية، فى الوقت الذى قالت مصادر برلمانية بهيئة حزب النور، أنها لازالت تدرس الأمر، وسيتم الإعلان بشكل رسمى عن موقفها مع بدء الإجراءات الرسمية للعملية الانتخابية.

 


وقالت مصادر برلمانية" لـ"مصر العربية"، بأن مجلس النواب لن ينتظر الرئيس عبد الفتاح السيسى لطلب تأييده بل سيقوم بعمل حملة توقيعات للرئيس من قبل النواب المؤيدن وعلى رأسهم نواب الإئتلاف والمصريين الأحرار ومستقبل وطن، وتسليمهم للهيئة الوطنية للانتخابات، بالإضافة إلى السعى نحو عمل توكيلات من المحافظات مثلما ينص الدستور قائلا:" نواب البرلمان هيعملوا التوكيلات للرئيس فى محافظاتهم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان