رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد تحرير سعر الدقيق.. دعوات لبيع «العيش» بالجرام بدلا من الرغيف

بعد تحرير سعر الدقيق.. دعوات لبيع «العيش» بالجرام بدلا من الرغيف

الحياة السياسية

تحرير سعر الدقيق في عيون البرلمان

بعد تحرير سعر الدقيق.. دعوات لبيع «العيش» بالجرام بدلا من الرغيف

عمرو عبدالله 02 أغسطس 2017 21:00

"عض قلبي ولا تعض رغيفي".. اعتاد المصريون استدعاء هذه الكلمات عندما يكون الحديث بأرزاقهم محذرين من المساس بها، ومؤخرا بدت تخوفات من "عض رغيف خبز" المصريين بعد بدء وزارة التموين تطبيق منظومة تحرير سعر الدقيق.


 

قرار وزارة التموين برئاسة الدكتور علي مصيلحي الذي بدأ تنفيذه أمس الثلاثاء جعل أحلام المواطن البسيط فى رغيف خبز آدمى يعينه على حالة الغلاء العامة المنتشرة فى البلاد، يصطدم برغبة أصحاب المخابز فى تحقيق هامش ربح مجز.


 

بدأت وزارة التموين أمس الثلاثاء تطبيق منظومة تحرير سعر الدقيق المصروف للمخابز، وذلك بعد اتفاقها مع أعضاء الشعبة العامة للمخابز.

 

 

وتقضي المنظومة الجديدة بالتزام أصحاب المخابز بسداد سعر مشترياتهم من الدقيق بالسعر الحر من الوزارة مقدما لـ 3 أيام، إلا أن هناك اعتراضات من أصحاب المخابز على المنظومة، في الوقت الذي أعلنت فيه الشعبة العامة للمخابز بالغرف التجارية، موافقتها عليها.

 

 

فكيف يرى أعضاء مجلس النواب " تحرير سعر الدقيق" بعد بدء تطبيقه؟
 

النائب هيثم الحريري، عضو تكتل 25 /30 "، أوضح أن القرار في حد ذاته ليس به مشكلة، خاصة إذا كان الهدف منه القضاء على جشع بعض أصحاب المخابز، الذين يحصلون على الدقيق من الدولة بأسعار مدعمة ويبيعونه في السوق بالأسعار الحرة.

 

 

لكنه في تصريح لـ" مصر العربية، أشار إلى أن القرار سيساهم بشكل كبير إذا كانت هناك رقابة جيدة على تنفيذه في تحجيم هذا الأمر، لافتا إلى أنهم سينتظرون ويتابعون نتائج تنفيذ القرار الجديد وسيرصدون السلبيات وسيتواصلوا مع وزير التموين واطلاعه عليها.

 

 

وتابع: القرار ستكون هناك محاولات للتحايل عليه مثل تقليل حجم رغيف الخبز المدعم، مقترحا أن يكون البيع بعد ذلك بالجرام وليس الرغيف، وذلك حتى يتم إغلاق التلاعب في وجه أصحاب المخابز، ويكون القرار غير مضر للمواطن البسيط.


 

أما النائب محمد بدراوي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، فأشار إلى أن أي قرار من شأنه ترشيد النفقات والمصروفات في الموازنة العامة للدولة، وفي نفس الوقت يحمي المواطن محدود الدخل مرحب به، وهناك دعم لتنفيذه.


 

وأضاف بدراوي،لـ" مصر العربية"، أن القرار جيد؛ لأن أصحاب المخابز كانوا يبيعون غالبية حصة الدقيق التي كانوا يحصلون عليها من الدولة بأسعار مدعمة في السوق الحر، وهذا تم اثباته بضبط العديد من الحالات، موضحا أن القرار سيمنع هذا الأمر تماما؛ لأنهم لن يحصلوا على دقيق مدعم سوى الذي تحتاجه نسبة الخبز الذي يخرجه.


 

وتابع: هناك إشكالية في القرار وهي أن أصحاب المخابز سيحاولون التحايل عليه من خلال خفض وزن الرغيف ؛ لذلك على الحكومة مراقبة هذا الأمر جيدا، بأن تتطلع على أوزان الأرغفة التي تباع ويساعدها المواطنون بالإبلاغ عن أي حالة مخالفة.


 

فيما حذر النائب البرلماني فوزي الشرباصي، من مخاطر قرار وزارة التموين والتجارة الداخلية بشأن تحرير سعر الدقيق المقدم للمخابز، التي جاء على رأسها إمكانية استغلاله من قبل أصحاب المخابز في رفع سعر رغيف الخبز أو التلاعب في الأوزان.

 

قال الشرباصي، لـ" مصر العربية"، إن رغيف الخبز لا يمكن لمحدودي الدخل الاستغناء عنه، فهو الركيزة التي يركن لها أي بيت مصري، مطالبا الوزارة بأنها طالما طبقت القرار تفرض رقابة صارمة على تطبيقه؛ لتحمي الناس من جشع أصحاب المخابز.

 


من جانبه قال النائب مجدى ملك، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، إن المنظومة الجديدة بتحرير سعر الدقيق للمخابز، هى أمر تنظيمى بحت، وجيد لمنع الاستنزاف الذى كان يحدث من قلة قليلة من أصحاب المخابز، والذين هم فى سوادهم الأعظم أشخاص شرفاء.

 

 

وأضاف النائب أن من يحاولون عمل إضرابات من أصحاب المخابز هم فئة خارجة عن الغالبية، فالمنظومة الجديدة لم تصدر إلا بعد مراجعة شعبة المخابز، والتى توافقت مع الحكومة على تلك المنظومة لصالح المواطن والدولة المصرية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان