رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

متى تعلن الحكومة عن قيمة زيادة بدل الصحفيين؟

متى تعلن الحكومة عن قيمة زيادة  بدل الصحفيين؟

الحياة السياسية

عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين

المقرر صرفه نهاية أغسطس ..

متى تعلن الحكومة عن قيمة زيادة بدل الصحفيين؟

هناء البلك 01 أغسطس 2017 21:15

"لم نتسلم إخطارا رسميا من الوزارة بشأن قرار الزيادة"، هكذا جاء رد حاتم زكريا سكرتير عام نقابة الصحفيين  على اﻷخبار التي تداولتها الجماعة الصحفية بشأن زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا.

 

وفي الوقت الذي أعلن فيه "زكريا" عدم إخطار النقابة بشكل رسمي بخصوص الزيادة، قالت مصادر  مطلعة لـ"مصر العربية" إن النقيب عبد المحسن سلامة يتفاوض مع الحكومة بشأن قيمة زيادة البدل.

 

وأوضحت المصادر من داخل مجلس النقابة، أن سلامة يتفاوض مع الحكومة ﻷن الزيادة التي من المفترض أن تقرها الحكومة منخفضة بالمقارنة بالنسبة التي تتوقعها الجماعة الصحفية على أن تكون حوالي 250 جنيها أو أقل.

 

وأضافت أن "سلامة" يتواصل مع الحكومة لزيادة نسبة البدل بقيمة مرتفعة لتتناسب مع احتياجات الصحفيين ووفقا لوعوده، لافته إلى أن بدل شهر يوليو الماضي تم صرفه من خزينة النقابة والوزارة لم ترسل لهم أموال خاصة بالبدل كما هو معتاد .

 

 

لايوجد إخطار رسمي

 

ومن جهته، قال حاتم زكريا سكرتير عام نقابة الصحفيين إن النقابة لم يأت لها إخطار من وزارة المالية أو رئاسة الوزراة رسميا بشأن زيادة البدل، مؤكدا أن الزيادة سيتم صرفها في شهر أغسطس الجاري بأثر رجعي.

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن نسبة الزيادة ستعلنها الحكومة، والنقابة ليس لديها علم بالقيمة مشيرا إلى أنهم في انتظار قرار رسمي من الحكومة.

 

وعود زيادة البدل

 

وفي تصريحات سابقة لـ"مصر العربية"، قال "سلامة"، إن الوعود الخاصة بالبدل لازالت قائمة، مؤكدا وجود زيادة في قيمته دون تحديدها ، وأن زيادة البدل ستكون في موعدها مع بداية السنة المالية وفقا لتصريحات رئيس الوزراء عقب لقائه به، ومن المقرر صرف الزيادة في شهر أغسطس الجاري بأثر رجعي.

 

 

وفيما يخص قيمة الزيادة، علق سلامة قائلا: إن رئاسة الوزراء هي المسؤولة عن الإعلان مثلما أعلنت عن قرار الزيادة في البيان الخاص بها.

 

والتقى سلامة في أبريل الماضي برئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل بمقر مجلس الوزراء، فى أول لقاء بينهما بعد فوز الأخير بمنصب النقيب.

 

وعلى هامش اللقاء، وافق رئيس مجلس الوزراء على زيادة قيمة البدل والمعاشات للصحفيين اعتباراً من يوليو المقبل، على أن يتم تحديد قيمة الزيادة بعد التشاور مع  وزير المالية ثم إصدار قرار الزيادة وقيمته خلال الأيام المقبلة، كما وافق على دعم صندوق المعاشات والأنشطة بما تحتاجه لسد العجز الموجود بهما حالياً.

 


زيادة غير مسبوقة

 

ومن جهته، قال محمد شبانة، أمين الصندوق بنقابة الصحفيين، إن بدل التدريب والتكنولوجيا سيشهد خلال هذا العام زيادة بقيمة 300 جنيه.

 

وأضاف شبانة في تصريحات سابقة لــ"مصر العربية"، أن هذه الزيادة تكون من بداية السنة المالية الجديدة شهر يوليو، وتعد أكبر زيادة في تاريخ النقابة، مشيرا إلى أن آخر زيادة شهدتها النقابة في عهد ضياء رشوان نقيب الصحفيين الأسبق.

 

ولفت إلى أن هذه الزيادة ليس لها علاقة باللجنة التي شكلتها الحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل، في سبتمبر الماضي، مشيرا إلى أن هذه الزيادة مرتبطة بوعود عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين بزيادة البدل أثناء فترة ترشحه.


لجنة رئاسة الوزراء

 

وكان مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، في سبتمبر من العام الماضي، قد شكل لجنة بالقرار رقم 2149 لعام 2016 من نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة ووزارة المالية لدراسة القواعد المنظمة لصرف البدل، بعد صدور أحكام باستحقاق بعض الزملاء في الحصول على بدل التكنولوجيا.

 

وفي 20 فبراير الماضي، أرسل يحيى قلاش نقيب الصحفيين السابق خطاب إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، لتنفيذ قرار اللجنة التي شكلتها الحكومة لبحث مشكلة  بدل التدريب والتكنولوجيا وتنفيذ الأحكام الصادرة لعدد من الزملاء، وزيادة البدل بشكل سنوي. 

 

وطالب قلاش في خطابه الاستجابة  إلى مطالبهم بتدبير الأموال اللازمة لتنفيذ الأحكام المتعلقة بالبدل وزيادته سنويًا طبقًا لمعدلات التضخم، لجميع أعضاء النقابة دون تمييز وطبقا لمنطوق الأحكام الصادرة.

 

وقبل يوم من إجراء انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، تحديدا في 16 مارس الماضي، عقد سلامة مؤتمر صحفي معلنا عن زيادة البدل بقيمة أكبر من أي زيادة سابقة ستتخطى الـ 2٨٠ جنيه.


 

 

تاريخ البدل

 

وتعددت الروايات حول  تاريخ بدل الصحفيين، مابين بدايته في عهد مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين الأسبق، أو عهد النقيب الراحل عبد المنعم الصاوي خلال فترة الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

 

 وبحسب الكاتبة الصحفية أمينة شفيق، إن بداية بدل التدريب والتكنولوجيا كان في عهد النقيب الأسبق عبدالمنعم الصاوي، في ظل حكم الرئيس الراحل أنور السادات، وكان عبارة عن 25% من أصل المرتب، موضحه أنه كان يصرف من المؤسسات، وليس من الدولة، وكانت اللائحة الخاصة بالأجور تنص عليه وكان بدايته في 1976.

وأضافت في تصريحات صحفية، أن  اسم "بدل طبيعة العمل " تغير ليصبح "بدل التدريب والتكنولوجيا"، وذلك في عهد النقيب الأسبق إبراهيم نافع وكان بدايته بـ12جنيه ونصف، ثم تم ازداد ليصل  20جنيها، وأصبحت الزيادة تأتي مع كل نقيب جديد ولكن بنسب متفاوتة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان