رئيس التحرير: عادل صبري 09:48 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

معصوم مرزوق يستقيل من «الكرامة»: أسباب شخصية تمنعني من الانتماء الحزبي

معصوم مرزوق يستقيل من «الكرامة»: أسباب شخصية تمنعني من الانتماء الحزبي

الحياة السياسية

معصوم مرزوق

معصوم مرزوق يستقيل من «الكرامة»: أسباب شخصية تمنعني من الانتماء الحزبي

عبدالغني دياب 01 أغسطس 2017 16:07

تقدم معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية الأسبق، باستقالته من حزب تيار الكرامة، اليوم الثلاثاء، ﻷسباب وصفها بالشخصية.

 

 

وقال مرزوق لـ"مصر العربية" إن سبب استقالته هو رغبته في التحرر من القيود الحزبية مشيرًا إلى أنه لن ينقطع عن التواصل مع أعضاء الكرامة إلا أنه لم يعد عضوًا بأي حزب سياسي حاليا.

 

 

وأضاف مرزوق أن من ضمن أسباب الاستقالة هو سنه؛ إذ لم يعد قادرًا على الوفاء بالدور المطلوب منه بالحزب حاليا، على حد تعبيره، مشيرًا إلى أنه سيظل منشغلا بالعمل العام من خلال مقالاته وتواصله مع كل القوى السياسية والحزبية وليس فقط حزب وحيد.

 

كشف الفساد

 

وأوضح أنّ موقفه سيظل واضحا في معارضة النظام الحالي ومواصلة كشف ما يسميه بالفساد، لافتًا إلى أن مشكلته ليست مع الرئيس عبدالفتاح السيسي وإنما مع منظومة الفساد التي تدير البلاد حاليا.

 

 

ونفى مرزوق أن يكون سبب استقالته هو ما قام به بعض قيادات الحزب خلال الأيام الماضية بزيارة السفارة السورية والتقاط صور بجوار صورة الرئيس بشار الأسد، وهو ما أثار هجوما على الحزب بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

وعن طرح اسمه مجددا كمرشح رئاسي محتمل قال "مرزوق"، إنه لم يحسم هذا الأمر حتى الآن، مؤكدًا أنه لن ينقطع عن العمل السياسي وباقٍ في تفاعله مع الأحداث.

 

 

وفي يونيو الماضي، اقتحمت قوات الأمن منزل معصوم مرزوق بعد إعلانه الإضراب عن الطعام بعد موافقة البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتي تقضي بتبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، حيث كان من أبرز معارضي الاتفاق وأحد أعضاء الفريق القانوني الذي خاض نضالاً ضد الاتفاقية بالقضاء الإداري.

 

 

ومرزوق هو سفير سابق ورئيس مجلس إدارة النادي الدبلوماسي المصري عام 2007 ، وكان المتحدث الرسمي باسم حملة حمدين صباحي مرشح الرئاسة في 2014 ، واختير رئيسًا لرابطة الدبلوماسيين في إكوادور عام 1986 ، وكان أصغر دبلوماسي يتولي هذا المنصب وأول دبلوماسي من خارج قارة أمريكا اللاتينية، كما أنه عضو باتحاد الكتاب المصري.

 

 

وشغل منصب مساعد وزير الخارجية ، وعمل كدبلوماسي في الإكوادور ونيويورك والأردن ، وكان سفير مصر في كل من أوغندا وفنلندا وإستونيا .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان