رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

استقالة محمد فؤاد.. أزمة جديدة داخل حزب الوفد

استقالة محمد فؤاد.. أزمة جديدة داخل حزب الوفد

الحياة السياسية

النائب محمد فؤاد

استقالة محمد فؤاد.. أزمة جديدة داخل حزب الوفد

عمرو عبدالله 31 يوليو 2017 09:52

 جدل جديد داخل حزب الوفد، أثاره استقالة متحدثه الرسمي النائب محمد فؤاد من مجلس النواب، فبعد أن أعلن الحزب رفضها، قال أعضاء من الهيئة العليا إنها لم تُعرض عليهم ولم يُتخذ قرارا بشأنها في الوقت الذي أعلن العضو المستقيل أنها لا زالت قائمة.

 

في منتصف يونيو الماضي وعلى خلفية موافقة مجلس النواب على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، أعلن النائب محمد فؤاد استقالته من البرلمان، معترضا على الطريقة التي أُديرت بها جلسات مناقشة الاتفاقية.
 

بعد مرور شهر ونصف على الاستقالة أعلن الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، في اجتماع الحزب الشهري السبت الماضي ، رفضهم للاستقالة ، بعد أن أجروا استقصاء رأى داخل دائرته الانتخابية، وجاءت النتيجة برفض 68.5% من أهالى الدائرة لاستقالته والحزب.

 

وأشار إلى أن " فؤاد" أصبح واجبا عليه العودة للمجلس؛ لأنه حال عدم التزامه بقرار الحزب يتعرض للفصل.

 

عقب إعلان " البدوي" رفض استقالة محمد فؤاد من البرلمان، أصدر 18 عضوا بالهيئة العليا للحزب بيانا اليوم الأحد، أكدوا فيه أن قرار تراجع نائب الوفد فى العمرانية محمد فؤاد عن استقالته من مجلس النواب لم يعرض على الهيئة العليا، بجانب أن الاستقالة لم تعرض عليهم نهائيا.

 

وعلق محمد عبدالعليم داوود، عضو الهيئة العليا للوفد، على حديث البدوي قائلا:" تصريحات رئيس الوفد لا تمثلني ولا تمثل كل أعضاء الوفد وما صدر عنه" ، مشيرا إلى أنهم لم يطلعوا على استقالة محمد فؤاد من البرلمان أو تراجعه عنها.

 

ووسط التضارب بين حديث البدوي وأعضاء الهيئة العليا أكد محمد فؤاد، أنه لم يتراجع عن استقالته وهي منظورة أمام مجلس النواب ، مشيرا إلى أن كل ما يثار عن تراجعه عن الاستقالة شائعات لا أساس لها من الصحة.
 

وأضاف فؤاد لـ" مصر العربية"، أنه ينتظر قرار مجلس النواب بشأن استقالته، لكنه في ذات الوقت شكر حزب الوفد على اهتمامه بالأمر وتمسك أعضائه بوجوده ممثلا للحزب داخل البرلمان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان