رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«الوطنية للصحافة» تناقش تثبيت الدولة و«تداول المعلومات» ومديونيات بـ19 مليار

«الوطنية للصحافة» تناقش تثبيت الدولة و«تداول المعلومات» ومديونيات بـ19 مليار

الحياة السياسية

خلال اجتماع الهيئة الوطنية للصحافة برؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية

بحضور رؤساء مجالس الإدارات والتحرير

«الوطنية للصحافة» تناقش تثبيت الدولة و«تداول المعلومات» ومديونيات بـ19 مليار

هناء البلك 30 يوليو 2017 22:00

قال كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن مصر تعرضت لمحاولات هدم من قبل بعض القوى الخارجية والداخلية، والجيش يخوض معركة الكبرياء علي حدود مصر.

 

 

وتابع خلال كلمته على هامش الاجتماع التشاوري مع رؤساء مجالس إدارة وتحرير الصحف القومية المنعقد بمقر الهيئة، مساء أمس السبت،  : "دورنا كإعلام التعامل مع العوامل الإيجابية ولا يقتصر دورنا علي إعلام الجنازات ، ويجب علينا تعظيم دور جيشنا في المعركة للدفاع عن الوطن".

 

 

وأضاف أن أي عمل إرهابي خسيس يهدف إلى تعطيل عجلة التنمية، مشيرا إلى أن الإرهاب هدفه إظهار الدولة انها لا توفر الأمن ولا تحمي المواطنين.

 

 

جاء ذلك خلال الاجتماع التشاوري الذي عقدته الهيئة الوطنية للصحافة، مساء أمس السبت،  مع رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية لمناقشة دور الصحافة القومية في مواجهة خطط إفشال الدولة

٠

 

أزمات الصحف القومية 

 

وأكد أن اجتماع الهيئة مع رؤساء مجالس إدارة وتحرير الصحف القومية تشاوري لمناقشة تثبيت أركان الدولة المصرية، وليس بهدف تقديم إملاءات عليهم والتأكيد على دعم الدولة المصرية التي تعد قضية لاخلاف عليها والتصدي لخطط ومحاولات إفشال الدولة.

 

 

 ولفت جبر إلى أن ديون المؤسسات القومية بلغت 19مليار وهو رقم مخيف، والهيئة تتفاوض مع الدولة لتأجيل المديونيات القديمة، مشيرا إلى أنه سيكون هناك عدة اجتماعات أسبوعية بين الهيئة والصحف القومية .

 

 

وأوضح أن الهيئة سترسل الأسبوع المقبل لائحة نموذجية للمؤسسات القومية للاسترشاد بها سواء في اللوائح المالية أو لوائح الترقيات، وأن أي زيادة في المرتبات دون موافقة مجلس إدارة المؤسسة لن تعتمد ، معلقا :"فكرة الحاكم بأمره في المؤسسات القومية انتهت ".

 

 

وتابع :" هناك جدية حقيقة للتعامل مع مشكلات المؤسسات الصحفية القومية، وهناك خطة عريضة للإصلاح أصبحت واضحة، والأصول تم حصرها، وسنبدأ مرحلة تفاوض كبيرة لاستغلالها".

 

 واستطرد :" الهيئة لم تضيع وقت في عمل دراسات جديدة حول مشكلات المؤسسات الصحفية القومية، و حصلنا علي الدراسات السابقة وتم تلخيصها، ولكن معظمها كان دراسات نظرية وترتكز بعضها على الدمج والغلق، ونحن لا نقدر نغلق او ندمج".

 

 

دعم الإعلام 

 

ودعا عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، ونقيب الصحفيين المهتمين والمتخصصين في مجال تثبيت أركان الدولة المصرية لعقد الاجتماع الأول بمؤسسة الأهرام.

 

 وقال سلامة: الاجتماع مثلما يناقش قضية دعم الدولة، لابد أيضا أن يناقش كيف يكون لدينا صحافة قوية، فالإعلام صاحب الدور المفصلى للخروج من الأزمة الحالية، متابعا: " مهما كانت حجم الإنجازات لابد أن يكون لها سند من خلال الصحافة تحديدا الصحافة القومية، وعلى الدولة أن تساندها فى هذا الأمر".

 

 

وأشار سلامة إلى أنه التقي خلال الأيام الماضية بنقيب الصحفيين الإيطاليين، وتضم نقابته نحو 105 الاف صحفى ، وتحدث معه عن العديد من القضايا وفى مقدمتها قضية ريجينى، لافتا الى أنه دعا الجانب الايطالى بضرورة دعم مصر في مواجهة الارهاب ومساعدتها.

 

 

دعم الدولة المصرية 

 

ومن جانبه ، قال ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، إن اللقاء كان علي ضوء ما طرحه الرئيس السيسي في مؤتمر الشباب بالاسكندرية وهو الوقوف أمام محاولات إفشال للدولة، لافتا إلى أن  مصر تجاوزت محاولات الإفشال لكن هناك محاولات مستمرة من قبل البعض.

 

وأضاف خلال كلمته على هامش الاجتماع التشاوري مع رؤساء مجالس الادارة وتحرير الصحف القومية المنعقد بمقر الهيئة الوطنية للصحافة،مساء اليوم السبت،  الصحافة تتقدم بحرية الرأي والتعبير ودور الصحافة التصدي للأكاذيب، وقوة الصحافة في تنوع الأفكار من كافة ألوان الطيف.

 

 

وتابع: "مضي قرابة ثلاثة سنوات وشهرين في حكم الرئيس السيسي وهناك وضوح لتثبيت دعائم الدولة، ولولا مصر ما كان هناك الان قضية فلسطين".

 

واستطرد: " إحنا دولة كبرى وأفشلنا محاولات كثيرة لإسقاط الدولة، وهناك مشروع وطنى مصرى لبناء الدولة الحديثة".

 

وأكد رزق ان الإعلام لعب دور كبير في 30يونيو مشددا على ضرورة وجود حرية إعلام في الوقت الذي يتحدث فيه الجميع عن دعم أركان الدولة المصرية.

 

ووجه رزق الدعوة لعقد لقاء مماثل في مقر الأخبار عقب عقده في مقر الأهرام.

 

استعادة دور الصحافة القومية 

 

وفي ذات السياق، قال خالد ميري رئيس تحرير جريدة الأخبار، إن الاجتماع مهم في وقت يحرص فيه الجميع على استعادة الصحافة القومية دورها، باعتبارها أحد وسائل القوي الناعمة المؤثرة.

 

 

 وأضاف خلال كلمته في المؤتمر الذي أعقب الاجتماع التشاوري الذي عقدته الهيئة الوطنية للصحافة، أن الدولة المصرية تسير بقوة ناجحة فى مواجهة الإرهاب والبناء، مؤكدا أنه مازالت هناك قوى تسعى لإفشال الدولة وعرقلة النجاح.

 

 

وتابع:  "لدينا الاستعداد الكامل للقيام بالدور المنوط بنا من خلال نشر الروح الإيجابية في المجتمع، والتعامل مع قضايا الإرهاب"، مشيرا إلى أن مساندة الدولة هو واجب دستوري قبل أن يكون تطوعًا .

 

دعم حرية الصحافة 

 

فيما قال الكاتب الصحفي علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط:  "أهمية دعم حرية الصحافة المسئولة تتعاظم لا سيما عندما نرى بعض مقدمي البرامج في القنوات الفضائية يصيبون المشاهد باليأس والاحباط، وتصوير الصور القاتمة ، على الرغم مما يفيد بوجود أمل مثل اكتشافات الغاز، وتعاظم الاحتياطي النقدي إلى ٣٥ مليار دولار."

 

وشدد خلال حديثه بالاجتماع التشاوري المنعقد بمقر الهيئة، على خطورة الخطاب التحريضي والطائفي تحت ستار حرية الصحافة، واستضافة بعض الإرهابيين المهاجمين للكنائس على الشاشات، مؤكدا أهمية توعية شعب مصر العظيم باصطفاف وطني يزيدنا إصرارا.

 

وتابع:  "يجب أن نستهدف تميم الراعي الأول للإرهاب، وهو شريك محرض وممول في كل جريمة تستهدف جنديا مصريا، وأن نحشد لاصطفاف وطني لمواجهة هذه المؤامرات ، وأرحب باستضافة الجميع في وكالة أنباء الشرق الأوسط لمواصلة المناقشات بين قيادات الجماعة الصحفية".

 

حل أزمة الصحافة القومية 

 

ومن جانبه، أكد الكاتب الصحفى سعد سليم، رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطبع والنشر ، إن رسالة الرئيس عبدالفتاح السيسى وتوجيهه للصحافة والإعلام بالتركيز على ملف تثبيت الدولة المصرية واضحة ، مشددا على قدرة الصحف القومية على التعامل مع هذا الملف بوطنية وموضوعية ومهنية.

 

وشدد سليم خلال كلمته بالمؤتمر المنعقد  بمقر الهيئة الوطنية للصحافة، على ضرورة إيجاد حلول سريعة للمشكلات الكبرى التى تعانى منها المؤسسات الصحفية القومية حتى تستطيع القيام بدورها وسالتها.

 

وأكد رئيس مجلس ادارة دار التحرير  على ضرورة استعادة الثقة بين الصحافة والقارئ ، معلقا: " لن يأتى ذلك إلا برسالة صحفية محترمة وصادقة تنقل الحقائق بكل مهنية" .

 

 

 

وفي نهاية الاجتماع، طالب رئيس الهيئة الوطنية للصحافة  الدولة والبرلمان،  بسرعة إصدار قانون حرية تداول المعلومات لمعالجة القضايا على خلفية معلوماتية بهدف تقليل مساحات التكهن والشائعات، وإعادة هيكلة المؤسسات القومية ودعمها في المهام الموكلة اليها.

 

 

وطالب رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية بالإسراع في تنفيذ خطط الإصلاح الاقتصادي الشامل للمؤسسات الصحفية، وتوفير ماتحتاج إليه من دعم في كافة النواحي الإدارية والبشرية والتكنولوجية.

 

وانتهى الاجتماع بالاتفاق على  تشكيل لجنة تنسيقية دورها التجهيز للاجتماعات القادمة، وإعداد الدراسات والأبحاث يشرف عليها أحمد ناجي قمحة رئيس مجلة السياسة الدولية والكاتب الصحفي هاني عبد الله وسمر الدسوقي رئيسة تحرير حواء .


 

 

واتفق جميع الحاضرين أن يكون الاجتماع المقبل في السابعة مساء ، السبت المقبل، بمؤسسة الأهرام  لاستكمال المناقشات الخاصة بدور الصحافة القومية في مواجهة خطط إفشال الدولة ٠

 

وأكد جبر خلال توصياته بنهاية الاجتماع  على أهمية التعاون بين المؤسسات القومية والنقابة والهيئة الوطنية في تنمية المهارات الصحفية، وأن هذه الاجتماعات تشاورية الغرض منها تبادل الأفكار وليس فرض سياسات تحريرية معينة.

 

وشارك فى المؤتمر الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، وسعد سليم رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطباعة والنشر ومجدى سبلة رئيس مجلس إدارة دار الهلال، وعلاء ثابت رئيس تحرير الأهرام وخالد ميرى رئيس تحرير الأخبار وأحمد أيوب رئيس تحرير المصور وعبد الرازق توفيق رئيس تحرير الجمهورية وعدد كبير من رؤساء مجالس إدارات وتحرير المؤسسات القومية وأعضاء الهيئة الوطنية للصحافة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان