رئيس التحرير: عادل صبري 09:28 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«المنتدى العالمي للشباب»..دعوة مجهولة الملامح خلال المؤتمر الرابع بالإسكندرية

«المنتدى العالمي للشباب»..دعوة مجهولة الملامح خلال المؤتمر الرابع بالإسكندرية

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال انطلاق فاعليات المؤتمر الرابع للشباب بالإسكندرية

بعد الإعلان عنه في حضور السيسي

«المنتدى العالمي للشباب»..دعوة مجهولة الملامح خلال المؤتمر الرابع بالإسكندرية

هناء البلك 24 يوليو 2017 19:00

بالتزامن مع انطلاق فاعليات مؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية، اليوم الإثنين، وجه القائمون على المؤتمر دعوة لشباب العالم بكل اللغات للمشاركة في منتدى شباب العالم لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية.

 

 

ومن المقرر انطلاق منتدى الشباب العالمي، في نوفمبر المقبل، بمدينة شرم الشيخ.

 

 

 

وبدأت فعاليات مؤتمر الإسكندرية للشباب، صباح اليوم ،  بمشاركة نحو ١٣٠٠ شاب من مختلف المحافظات، بالقاعة الكبرى بمكتبة الإسكندرية، ويستمر حتى 25 يوليو الجاري.

 

 

وحضر المؤتمر الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة، ورؤساء الأحزاب السياسية والنقابات المهنية والجامعات، وعدد من المثقفين والصحفيين والإعلاميين، وممثلي المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان.

 

 

فرصة جيدة

 

من جهته، قال الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية، إن منتدى الشباب العالمي حتى اﻵن مجرد فكرة لايستطيع الحكم عليها ، معلقا: "لما نشوف اللي راح عمل إيه واللي جه هيعمل إيه".

 

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أنه يمكن الحكم على فكرة منتدى الشباب العالمي  بالنظر للفكرة كمشروع متكامل، مؤكدا أن أي اتصالات مع العالم اﻵخر ستكون مفيدة لمصر وستعبر عن الصورة الحقيقة لها بدلا من وسائل الإعلام.

 

 

ولفت إلى أن مستوى مؤتمر الشباب يتطور عن كل مرة ووصل اﻵن لمستوى دولي، و بدأت تلك  المؤتمرات تخاطب الشباب في العالم ، مشيرا إلى أن مثل هذه اﻷفكار كانت موجودة في المجالات الخاصة بالرياضة والشعر واﻷدب واﻵن أصبح لها علاقة بالسياسة.

 

 

 

وضع تصور

 

فيما قال مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي المعارض إن الدعوة لمنتدى شباب عالمي لابد أن تكون واضحة، ولها جدول أعمال محدد ويجب معرفة من الذين ستوجه لهم الدعوة.

 

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن مؤتمرات الشباب لابد أن تنعقد لمناقشة قضايا وهموم الشباب في العالم وإيجاد حلول لها وكيفية التغلب عليها، وليس لاستعراض هذه القضايا فقط.

 

 

وتابع حديثه: “لانستطيع الحكم على هذه الفكرة أو معرفة المكاسب التي ستعود منها إلا بمعرفة جدول اﻷعمال، وكيفية اختيار الشباب المشاركين،"، مؤكدا على ضرورة إتاحة المشاركة لمن يرغب وألا تكون مقتصرة على فئة معينة.

 

 

وتساءل الزاهد: “من فئات الشباب التي ستشارك في المؤتمر فهناك شباب العمال والفلاحين، ومنتدى شباب أفريقيا والبحر اﻷبيض المتوسط وغيرهم،وكيف سيعمل المنتدى وماهي القضايا التي سيطرها".

 

 

واستطرد: “إذا لم يوجد تصور للمنتدى وأن الفكرة مطروحة فقط لتشجيع السياحة وجذب الاستثمار فإن مصيرها الفشل".

 

 

ولفت إلى أنه سبق وأن طرحت اﻷحزاب ومنظمات المجتمع المدني فكرة عقد منتدى مجتمعي عالمي في مصر، ولكن بسبب القيود اﻷمنية لم يتمكنوا من تنفيذ هذه الفكرة.

 

 

وشدد على ضرورة وضع تصور لمنتدى الشباب العالمي قائم على التنوع والتعددية والتمثيل الواسع للشباب، واحترام حرية الرأي والتعبير وكافة اﻵراء فضلا عن وجود مساحة واسعة لإبداء الرأي.

 

 

إطلاق موقع إلكتروني

 

وأعلنت  إحدى المشاركات بمؤتمر الشباب الرابع المنعقد بالإسكندرية عن انطلاق الموقع الإلكتروني لمنتدى شباب العالم، وسيكون متاح باللغتين الإنجليزية والعربية.

 


وسيكون الموقع  متاحا خلال الفترة المقبلة بعدد من اللغات.، وأن أي شاب في مختلف دول العالم، يستطيع التسجيل عبر الموقع، والاستعداد لحضور المنتدى العالمي الذي سيتم تنظيمه في مدينة شرم الشيخ .

 

 

 

دجل سياسي

 

وفي سياق آخر، قال الدكتور أحمد دراج أستاذ العلوم السياسية إن هذه المؤتمرات نوع من الدجل السياسي – على حد وصفه- خاصة وأن مؤتمرات الشباب السابقة لم تأت بأي نتيجة.

 

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أن مثل هذه المؤتمرات لن تجدي نفعا ولن تكون فرصة لتحسين صورة مصر بالخارج، في الوقت الذي لايسمح فيه بفتح المجال للرأي اﻵخر وآخرها حجب العديد من المواقع الإلكترونية بمصر.

 

 

وكانت جهة مجهولة أصدرت قرارا ، في 24 مايو الماضي، بحجب عدد من المواقع الإخبارية المصرية .

 

 

ومنذ 24 مايو الماضي حتى نهاية يونيو الجاري، توسعت دائرة الحجب لتشمل مواقع عدة، آخرها: "البديل، البداية، ساسة بوست، نون بوست، مصريات، وبوابة يناير...".

 

 

 ووفقا لمؤسسة حرية الفكر والتعبير، فإن عدد المواقع الإخبارية المحجوبة بلغ  123 على الأقل  آخرهم موقع "كورابيا " الرياضي ، و"الأهرام  المكسيكي" الساخر .

 

 

وأشار دراج إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كل همه كسب ود اﻷطراف الدولية ، وأنه يعمل على 3 محاور داخليا وإقليميا ودوليا لتقوية العلاقات ولضمان بقائه مدة أطول في الحكم.

 

 

 

وأوضح أن السيسي يسعى داخل مصر لكسب ود فئات معينة ( السيدات واﻷقباط ومؤسسات الجيش والشرطة والقضاة)، وعلى المستوى الإقليمي حريص في علاقاته مع  دول الخليج وبالأخص السعودية والإمارات.

 

 

 

وفيما يخص المستوى الخارجي، قال دراج إن السيسي يسعى لتقوية علاقاته مع أمريكا باعتبارها المفتاح السحري للأبواب الموصدة وأيضا إسرائيل.

 

 

ولفت دراج إلى أن السيسي لايهتم بفئة الشباب من اﻷساس، مدللا على كلامه بالشخصيات التي تقلدت مناصب خلال الفترة الأخيرة بينهم : مكرم محمد أحمد رئيس المجلس اﻷعلى لتنظيم الإعلام، ومصطفى الفقي الذي تقلد منصب مدير مكتبة الإسكندرية مؤخرا.

 

 

وعقد السيسي المؤتمر اﻷول للشباب بمدينة شرم الشيخ في أكتوبر 2016، فيما انعقد المؤتمر الثاني بأسوان في يناير الماضي، وعقب ثلاثة شهور عقد رئيس الجمهورية المؤتمر الثالث للشباب بمدينة الإسماعيلية في أبريل الماضي.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان