رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالتزامن مع مؤتمر الأسكندرية.. ما مصير توصيات «الشباب» السابقة؟

بالتزامن مع مؤتمر الأسكندرية.. ما مصير  توصيات «الشباب» السابقة؟

الحياة السياسية

مؤتمر الشباب بشرم الشيخ

بالتزامن مع مؤتمر الأسكندرية.. ما مصير توصيات «الشباب» السابقة؟

عبدالغني دياب 24 يوليو 2017 13:12

في الحادية عشر صباحًا كان المصريون على موعد مع مشهد احتفالي ضخم يتكرر للمرة الرابعة بالمؤتمر الوطني للشباب بالإسكندرية، إلا أنّ هناك تساؤلات عن مصير  نتائج اللقاءات السابقة، التي عقدت بمشاركة آلاف من الشباب المصريين، بدعوة من الرئيس عبدالفتاح السيسي.
 

 

وصباح اليوم الاثنين، بدأت فعاليات مؤتمر الإسكندرية الشبابي بمشاركة ١٣٠٠ من شباب خمس محافظات، بحضور رسمي مكثف بالقاعة الكبرى بمكتبة الإسكندرية، ويستمر حتى 25 يوليو، إلا أنّ عددًا من المتخصصين أرجعوا شعور عدد من الناس بعدم جدوى هذه المؤتمرات لظهورها في مشهد كرنفالي إعلامي أكثر منه واقعي، وعدم تحقيق معظم التوصيات التي خرجت عن مؤتمرات مماثلة، وانتقاء المشاركين فيها.

 

 

كانت أكثر المؤتمرات صخبًا من بين الأربعة الآخرين بشرم الشيخ في نهاية أكتوبر 2016 حيث إنه كان الأكثر من حيث التوصيات، إلا أنه رغم مرور قرابة تسعة أشهر لم يتحقق كل التوصيات التي خرجت وترجع الحكومة ذلك لصعوبة بعض المشاكل التي تطرقت لها اللقاءات.

 

قوائم عفو منقوصة

 

في مؤتمر شرم الشيخ أصدر السيسي عدة توصيات أهمها تشكيل لجنة وطنية من الشباب، وبإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية، تقــوم بإجراء فحـص شامـل ومراجعة لموقف الشبـاب المحبوسين على ذمة قضايـا، ولم تصدر بحقهم أحكام قضائية وبالتنسيق مـع جميع الأجهزة المعنية بالدولة، على أن تقـدم تقريرها خلال 15 يوماً على الأكثر لاتخاذ مـا يناسب مـــن إجـراءات.

 

وبالفعل قدمت لجنة العفو الرئاسي مجموعة من الأسماء لشباب محبوسين في قضايا تظاهر أو تم توقيفهم في قضايا سياسية وأفرج عن عشرات منهم في دفعات مختلفة وصلت لثلاث قوائم عفو متعلقة بسجناء سياسيين لجانب قرارات العفو التي تخرج في المناسباب القومية والأعياد.

 

وتقول إحصاءات رسمية إنّه تم الإفراج عن 770 شخصا بموجب هذه اللجان، إلا أن تصريحات القائمين على إعداد قوائم العفو مؤخرًا جاءت مفاجئة، فقال الدكتور أسامة الغزالي حرب أحد أعضاء اللجنة إن الحديث عن إعداد قائمة رابعة غير صحيح؛ ﻷن القائمة الثالثة لم تصدر حتى الآن.

 

وأضاف في تصريحات لـ "مصر العربية"  أن الحديث حول وجود قائمة رابعة للعفو الرئاسي أمر غير صحيح ولا يمكن اعتبار التصريحات التي صدرت من أعضاء اللجنة موقفًا رسميًا يعبر عن اللجنة ككل.

 

وتابع أن عمل لجنة العفو الرئاسي تجمد بعد إرسال القائمة الثانية وإقرارها من جانب رئاسة الجمهورية في قرار العفو الثاني.

 

وبحسب تقرير لـ “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” (غير حكومية مقرها القاهرة) وصل عدد المعتقلين السياسيين ليبلغ 60 ألفًا.

 

توصيات معطلة

 

توصيات أخرى حملها المؤتمر أولها إعــداد تصــور سياسى لتدشين مركـز وطنى لتدريـب وتأهيــل الكوادر الشبابية سياسيـًا واجتماعياً وأمنيــاً واقتصادياً وهو ما لم يتم حتى الآن، إضافة لعقد مؤتمر شهرى للشباب يحضره عدد مناسب من ممثلي الشباب من كافة الأطيــاف والاتجاهـات يتـم خلالــه عــرض ومراجعــة موقــف جميــع التوصيــات والقــرارات الصـادرة عن المؤتمر الوطنى الأول للشباب، وهو ما تم بالفعل لكن لن تأتي اللقاءات بثمارها على النحو المطلوب.

وأوصى المؤتمر بدراســة مقترحـات ومشروعــات تعديــل قانــون التظاهـــر المقدمة مــن الشبــاب خــلال المؤتمــر وإدراجهــا ضمــن حزمــة مشروعــات القوانين المخطط عرضهـا علـى مجلس النــواب خـلال دور الانعقـاد الحالي، إلا أن دور الانعقاد انتهى دون تعديل القانون إلا فيما يتناسب مع حكم المحكمة الدستورية العليا التي أوصت بتعديل المادة العاشرة من القانون والمتعلقة بالإخطار في التظاهرات وليس الاستئذان.


 

وبالمثل أوصى المؤتمر بعمل رؤية شاملة لتطوير وإصلاح التعليم، ودعوة شباب الأحزاب والقوى السياسية لإعـــــداد برامـــج وسياســـات تسهــم فــي نشــر ثقافــة العمــــل التطوعى مــن خـــلال كافــة الوسائــل والأدوات السياسية، على أن تكـون أولـى قضاياهـا وموضوعاتها تبنى مبــادرة القضاء على الأميــة بالمحافظات المصرية.

 

انتقاء المشاركين

 

ورغم عقد أكثر من لقاء بين شباب الأحزاب إلا أن عددا من الأحزاب المعارضة يقولون إن الدعوات قاصرة على المؤيدين فقط ولم يسمح لأصحاب الرأي المعارض بالتواجد في المؤتمرات اللاحقة.

 

ويقول خالد داود القيادي بتحالف التيار الديمقراطي ورئيس حزب الدستور: إن الرئاسة لم توجه أي دعوات لمن يمتلكون رأيا مخالفا بعد مؤتمر شرم الشيخ، مشيرًا إلى أن الحديث عن تمكين الشباب غير صحيح.

 

ويصف داود في تصريحات لـ"مصر العربية" مؤتمرات الشباب بأنها مجرد لقاءات استعراضية يتحدث فيها الرئيس السيسي وليس الشباب أو تردد فيها نفس العبارات المعتادة، دون النظر ﻷى وجهة نظر مغايرة، مشيرًا إلى أن الأمر تحول لمجرد روتين أكثر منه لقاء شبابي يمكن من خلاله عرض أفكار الشباب.

 

لكن التوصية الخاصة بالانتهاء من إصدار التشريعات المنظمة للإعلام والانتهاء من تشكيل الهيئات والمجالس المنظمة للعمل الصحفى والإعلامى، تمت بالفعل إلا أن نقابة الصحفيين اعترضت على بعض البنود الواردة في بعض القوانين ولم يتم الاستماع لها.

 

 

وفي المؤتمر الثاني الذي عُقِد بأسوان في يناير الماضي، رد السيسى على طلب أحد الشباب المشاركين بالمؤتمر، بضرورة إخراج قانون ترسيم حدود المحافظات للنور، بأن الموضوع في ذمة البرلمان، إلا أنه لم يصدر رغم انتهاء دور التشريع الثاني حتى الآن.

 

 

وقرر الرئيس إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر لتوفير فرص عمل والعناية بآثار النوبة برأسمال 5 مليار جنيه، إلا أنها لم تبدأ عملها حتى الآن لوم يعلن عن تشكيلها، كما أصدر الرئيس، قرارًا بتحويل أسوان إلى عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية.

 

 

وفي أبريل الماضى إعلان مؤتمر الشباب بالإسماعيلية 2018 عاماً لذوى الاحتياجات الخاصة، وتقرر تشكيل مجموعات رقابة داخلية بأجهزة ومؤسسات الدولة من الشباب، بالإضافة إلى إطلاق مبادرة لتجميل الميادين وتقنين أوضاع المشروعات الشبابية المتنقلة التى تواجه صعوبة فى استخراج التراخيص.


 

توصيات المؤتمرات الشبابية والأفكار المطروحة فيه يراها الدكتور سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع السياسي ورئيس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، أنها لا بأس بها وإجراءات محمودة، مطالبا بضرورة توسيعها وألا تشمل مدينة واحدة، او فئة بعينها، وألا تنتظر قرار من الرئيس السيسي بل تقام بشكل دوري للتواصل مع الشباب.

 

مظاهرات إعلامية

 

وقال لـ"مصر العربية" إن شعور بعض الناس بعدم جدوى هذه المؤتمرات راجع ﻷنها تحولت لمظاهرات إعلامية أكثر منها ملتقيات شبابية معنية بالحوار.

 

 

وأضاف أن المؤتمرات الثلاث الماضية لم تأت بثمار ملموسة حتى الآن، وبالتالي تناقص الاهتمام بها بين المواطنين العاديين بعكس الانطلاقة الأولى.

 

 

ولفت إلى أنه يوجد نوع من الافتئات على الرجل  في إشارة على الرئيس عبد الفتاح السيسي والشباب لكن الأفضل هو استمرار هذه اللقاءات الدورية.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان