رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد الإعلان عن إعداد القائمة الرابعة.. الخلافات تعصف بلجنة العفو الرئاسي

بعد  الإعلان عن إعداد القائمة الرابعة.. الخلافات  تعصف بلجنة العفو الرئاسي

الحياة السياسية

اجتماع لجنة العفو الرئاسي

بعد الإعلان عن إعداد القائمة الرابعة.. الخلافات تعصف بلجنة العفو الرئاسي

محمد نصار 24 يوليو 2017 15:00

أحاديث كثيرة تدور حول عمل لجنة العفو الرئاسي بعد إصدار القائمتين الأولى والثانية بعضها يشير إلى توقف جزئي في عمل اللجنة المشكلة بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي والبعض الآخر يشير إلى استمرار العمل بشأن تلقي الأسماء.

 

 

بدأت العفو الرئاسية" target="_blank">لجنة العفو الرئاسية بقرار من رئيس الجمهورية خلال فعاليات المؤتمر الوطني الأول للشباب في أكتوبر من العام الماضي، وتشكلت برئاسة الدكتور أسامة الغزالي حرب وعضوية طارق الخولي، وكريم السقا، ونشوى الحوفي، ومحمد عبد العزيز.

 

 

وقبل  أيام، أعلن بعض أعضاء العفو الرئاسية" target="_blank">لجنة العفو الرئاسية بتصريحات بدء العمل في قائمة العفو الرئاسي الرابعة، ويأتي ذلك بالتزامن مع الاستعداد لاستضافة الإسكندرية النسخة الرابعة من المؤتمر الوطني للشباب.

 

مؤتمرات الشباب

 

في الرابع والعشرين من أكتوبر من عام 2016 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي المؤتمر الوطني الأول للشباب بحضور 3 آلاف شاب من مختلف محافظات الجمهورية، وخرج توصيات المؤتمر بإنشاء لجنة للعفو الرئاسي تحت قيادة الدكتور أسامة الغزالي حرب.

 

 

المؤتمر الوطني الأول للشباب

 

وتكررت نسخة المؤتمر في نسخته الثانية والتي أقيمت في ديسمبر من العام الماضي، بمحافظة القاهرة، بينما شهدت محافظة أسوان فعاليات النسخة الثالية للمؤتمر في يناير 2017، واستضافت الإسماعيلية فعاليات النسخة الرابعة للمؤتمر في أبريل 2017.

 

 

الغزالي يكذب اللجنة

 

الدكتور أسامة الغزالي حرب كذب تصريحات أعضاء اللجنة في وسائل الإعلام بشأن العمل على قائمة رابعة للعفو في حين أن الثالثة لم تصدر حتى الآن.

 

 

وأجرت "مصر العربية" مواجهة بين الدكتور أسامة الغزالي رئيس اللجنة وكريم السقا عضو اللجنة، وقال أسامة الغزالي حرب إنّ الحديث حول وجود قائمة رابعة للعفو الرئاسي أمر غير صحيح ولا يمكن اعتبار التصريحات التي صدرت من أعضاء اللجنة موقفًا رسميًا يعبر عن اللجنة ككل.

 

 

وأضاف الغزالي لـ"مصر العربية" أن عمل لجنة العفو الرئاسي تجمد بعد إرسال القائمة الثانية وإقرارها من جانب رئاسة الجمهورية في قرار العفو الثاني.

 

 

وفي السابع عشر من نوفمبر من العام 2016 أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بالعفو عن 83 من الشباب المحبوسين وذلك للمرة الأولى عقب تشكيل اللجنة الخماسية للعفو.

 

الإفراج عن القائمة الأولى

 

 

الأجهزة الأمنية

 

وأتى الثالث عشر من مارس ليعلن موافقة الرئيس على العفو عن القائمة الثانية والتي شملت 203 شباب صادر بحقهم أحكام قضائية نهائية في قضايا تجمهر وتظاهر دون تصريح.

 

خروج قائمة العفو الثانية

 

وبخصوص القائمة الثالثة أكد رئيس اللجنة في تصريحات سابقة حينها، أن عملهم مجمد منذ ما يزيد عن 3 أشهر ولم تجتمع اللجنة طوال تلك المدة، فكيف تعمل اللجنة على قائمة رابعة في حين أن الثالثة لم تخرج.

 

وذكر رئيس لجنة العفو أنه لابد لعقد اجتماع أن يحضره كافة أعضاءها الأمر الذي لم يحدث ولا يمكن أن تجتمع اللجنة في غياب رئيسها، مؤكدا أن مؤسسة الرئاسة لم تأخذ بالقوائم التي أعدتها اللجنة،بعد قرار تشكيلها من رئيس الجمهورية عبد الفتاح  السيسي كأحد مخرجات  مؤتمر شرم  الشيخ الأول للشباب .

 

 

وتابع الغزالي حرب: اللجنة متوقفة عن العمل منذ 3 أشهر، ونحن قدمنا قائمتين لرئاسة الجمهورية منذ 3 أشهر، ضمت الأولى 530 شخصا صدرت بحقهم أحكاما جنائية، والثانية شملت 76 اسما لمن هم دون الـ 18 عاما، ولم يحدث أي تطور فيهما والقوائم التي تم العفو عنها لم تكن تتبع العفو الرئاسية" target="_blank">لجنة العفو الرئاسية،  وإنما أعدتها الأجهزة الأمنية.


 

 

استمرار العمل بالقائمة الرابعة

 

كريم السقا عضو اللجنة تحدث في البداية عن استمرار العمل في القائمة الرابعة للعفو الرئاسي مؤكدا على أن اجتماعات اللجنة تسير بشكل منتظم وأن التواصل يتم مع كل من المجلس القومي لحقوق الإنسان ولجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب.

 

 

وذكر السقا في تصريحات سابقة لـ “مصر العربية” أن القائمة الرابعة للعفو الرئاسي ستتضمن نفس المعايير التي تم الاعتماد عليها في القوائم السابقة وهي استبعاد عناصر الجماعة الإرهابية وكل من تورطت أيديهم في إسالة دماء الأبرياء أو في أعمال عنف وتحريب.

 

 

غير أن السقا تراجع قليلا في تصريحاته بعدما مواجهته بتصريحات الدكتور أسامة الغزالي حرب رئيس اللجنة، إذ تحولت اجتماعات اللجنة الدائمة حسبما صرح من قبل إلى اجتماعات غير منتظمة وأن التواصل فيما بين أعضاء اللجنة يتم عبر التليفون.

 

 

حقيقة القائمة الثالثة

 

وبسؤاله عن كيفية العمل على القائمة الرابعة للعفو الرئاسي في حين أن الثالثة لم يتم الانتهاء منها وإرسالها للرئاسة، أكد كريم السقا أنه تم الانتهاء من القائمة الثالثة للعفو وصدر بها القرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الماضية، فيما رفض باقي أعضاء اللجنة الحديث عن الأمر.

 

 

وأصدر الرئيس السيسي الجمعة 23 يونيو الماضي قرارا بالعفو عن 502 من المحبوسين، منهم 25 سيدة وفتاة، وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر، وشمل القرار عددا من الحالات الصحية ممن قضوا ثلاثة أرباع المدة.

 

 

وفقا للدستور المصري يحق لرئيس الجمهورية حسبما نصت المادة 155 من الدستور إصدار نوعين من العفو أولهما العفو عن العقوبة أو تخفيفها والنوع الثاني العفو الشامل.

 

 

وتنص المادة 155 من دستور 2014 على أنه لرئيس الجمهورية بعد أخذ رأي مجلس الوزراء العفو عن العقوبة أو تخفيفها، ولا يكون العفو الشامل إلا بقانون يُقر بموافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب.

 

 

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي في 17 يونيو 2015 وقبل تشكيل لجنة العفو الرئاسي بأكثر من عام عن 165 من الشباب المحبوسين وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان.

 

السيسي وحق إصدار قرارات العفو

 

واعتاد الرئيس السيسي إصدار قرارات عفو عن المسجونين ممن قضوا نصف العقوبة على أن يكون لديه حسن سلوك وذلك تزامنا مع أعياد ومناسبات قومية كنوع من التهنئة من الرئيس للمصريين بهذه المناسبات.

 

ووسط هذا التخبط الكبير في عمل العفو الرئاسية" target="_blank">لجنة العفو الرئاسية، وما يدور من أسرار حول القائمة الثالثة والرابعة للعفو، يواجه الكثير من المحبوسين احتياطيا مستقبلا غير محسوم النتائج، بعد أن كانت اللجنة أحد وسائل خروج هؤلاء الشباب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان