رئيس التحرير: عادل صبري 03:11 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ناشطة مقدسية: قوات الاحتلال تحاصر المعتصمين داخل البلدة القديمة

ناشطة مقدسية:  قوات الاحتلال  تحاصر المعتصمين داخل البلدة  القديمة

الحياة السياسية

فلسطينيون يعتصمون عند باب الأسباط بالقدس المحتلة

في تصريحات خاصة لـمصر العربية

ناشطة مقدسية: قوات الاحتلال تحاصر المعتصمين داخل البلدة القديمة

مروة وزوز: إسرائيل تتبع سياسية الاستفزاز.. ونتمسك بالبقاء في محيط الأقصى

سارة نور 22 يوليو 2017 16:00

بينما يتوافد المقدسيون وفلسطينيو 48 منذ صباح  اليوم السبت على الاعتصام في محيط المسجد الأقصى رفضا لسياسة البوابات الإلكترونية التي يفرضها الاحتلال منذ الجمعة قبل الماضية، تقول الناشطة مروة وزوز إحدى المعتصمات عند باب الأسباط إن السيادة في الرأي أصبحت الآن للمقدسيين أنفسهم ولهيئة الأوقاف الإسلامية  وليس لسلطات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وتضيف مروة التي تقيم في البلدة القديمة لـ"مصر العربية" أن هدف الاعتصام المستمر منذ السبت الماضي هو الثبات والإصرار على إزالة البوابات الإلكترونية تماما و ليس فقط العبور من جانبها، موضحة أن المعتصمين المتمركزين عند باب الأسباط الذي يبعد حوالي 50 مترا عن باحات المسجد الأقصى ليس هدفهم الاشتباك مع قوات الاحتلال.

 

المعتصمون محاصرون

 

وتؤكد الناشطة المقدسية أن المعتصمين المرابطين في محيط الأقصى محاصرون داخل البلدة القديمة ولا يوجد أي مكان للخروج، بالتحديد المنطقة التي يعتصم فيها المرابطون من جهة باب الأسباط و باب حطة الذي يتمركز فيه قوات الاحتلال من جهة اليمين واليسار والأمام، لذلك الهدف ليس الاشتباك داخل البلدة القديمة.

 

وبحسب مروة التي ترابط عند باب الأسباط  منذ مساء الخميس الماضي فإن قوات الاحتلال وضعت ليلة الجمعة (مساء الخميس الماضي) حواجز جديدة من نوعها أشبه بأن تكون مثبتة على الأرض من جهة باب الأسباط الذي يمثل التجمع الرئيسي للمرابطين والمصلين ولكونه أقرب نقطة لأبواب البلدة القديمة من الأقصى.

 

إغلاق البلدة القديمة

 

وتابعت الناشطة في شهادتها التي ترويها لـ"مصر العربية" أن الاحتلال أغلق أبواب البلدة القديمة جميعا ومنع من هم دون الخمسين عاما من دخول البلدة، وكان أهالي الداخل الفلسطيني وأهالي 48 تهيئوا لهذا الإغلاق فتواجدوا في البلدة القديمة مساء الخميس وبقوا حتى الجمعة، واستقبلهم المقدسيون في بيوتهم، بينما افترش عدد منهم الشوارع.

 

واستطردت: منذ بداية الاعتصام كانت الأعداد تتوافد بالآلاف يوميا في هذه المنطقة خاصة بين صلاة المغرب والعشاء، لكن أمس بعد إغلاق بوابات البلدة والمواجهات التي دارت حولها أصبحت الأعداد أقل بشكل ملحوظ، إذ أصبحت تقدر بالمئات.

 

وفي السياق نفسه، تقول مروة وزوز إن البلدة القديمة شهدت مواجهات خفيفة، أمس، في شارع باب المجلس بعد انتهاء صلاة الجمعة غير أن خارج البلدة القديمة شهد أعنف المواجهات، مضيفة أن قوات الاحتلال اعتقلت أحد الشبان أثناء الصلاة عند باب الأسباط.

 

استفزاز الاحتلال

 

الناشطة المقدسية قالت إن قوات الاحتلال تحاول استفزاز المعتصمين يوميا من خلال السماح للمستوطنين بالعبور من بين المصلين، غير أن المصلين يدركون أن هذه سياسة استفزاز الهدف منها الاشتباك قدر الإمكان داخل البلدة القديمة، لكن الشباب لديهم الوعي الكافي فيكتفون بالتكبير و الإصرار على استمرارية التواجد في محيط المسجد الأقصى.

 

ودارت مواجهات، أمس الجمعة، بين قوات الاحتلال و المصلين الذين استجابوا لدعوات النفير العام لرفض البوابات الإلكترونية وسقط 4 شهداء برصاص قوات الاحتلال وعشرات المصابين و الجرحى .

 

ودعا مفتي القدس الشيخ محمد حسين  الأربعاء الماضي، إلى النفير العام  أمس الجمعة رفضا للبوابات الإلكترونية وإغلاق جميع المساجد في أحياء القدس المختلفة والتوجه للصلاة في المسجد الأقصى بقرار رسمي من دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس.

 

ويرفض الفلسطينيون البوابات الإلكترونية التي ثبتها الاحتلال في منتصف يوليو الجاري على أبواب المسجد الأقصى، بحسب الدكتور عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى الذي يقول إن هذه البوابات تمهد لسيطرة الاحتلال على المسجد الأقصى ونزع السيادة الأردنية.

 

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة قبل الماضية، المسجد الأقصى ومنعت الصلاة فيه ورفع الأذان لأول مرة منذ عام 1967 بعد عملية نفذها شبان فلسطينيون أدت إلى استشهادهم ومقتل اثنين من أفراد شرطة الاحتلال.

 

وأعاد الاحتلال فتح المسجد الأقصى للصلاة السبت الماضي، لكنه اشترط على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات تفتيش إلكترونية على المداخل الخارجية لبوابتي الأسباط والمجلس وباب السلسلة.

 

الأمر الذي أثار غضب الفلسطينيين الذين يعتصمون منذ 7 أيام أمام بوابة الأسباط التي تبعد 50 مترا من المسجد الأقصى وأصيب عشرات نتيجة المواجهات الدائرة مع قوات الاحتلال التي تريد إبعاد المقدسيين عن المسجد وفرض الأمر الواقع.

جمعة الاقصى
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان