رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أحمد السجيني لـ"مصر العربية":أهالي الوراق ليسوا بلطجية و لهم حقوق

أحمد السجيني لـمصر العربية:أهالي الوراق ليسوا بلطجية و لهم حقوق

الحياة السياسية

النائب أحمد السجيني

بعد زيارة برلمانية

أحمد السجيني لـ"مصر العربية":أهالي الوراق ليسوا بلطجية و لهم حقوق

محمود عبد القادر 20 يوليو 2017 16:13

بعد زيارة أعضاء لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان لجزيرة الوراق قبل يومين، يحاول مجلس النواب الذي دخل على خط الأزمة المتافقمة منذ أيام إيجاد حلول وسط ترضي الحكومة والأهالي على حد سواء.

 


يقول النائب أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، الذى رأس الوفد البرلماني إن النواب رصدوا شكاوى المواطنين الذين تحدثوا عن ضرورة التعامل معهم بشكل إنساني مع الحفاظ على حقوق الدولة المصرية.

 

 


وأضاف السجينى لـ"مصر العربية" أن الأهالى تحدثوا عن وجودهم في هذه الجزيرة منذ عشرات السنين، ومنهم من ورث أرضه عن أجداده، وبالتالى ليس من المنطقى أن تأتى قوات الأمن وتطردهم من أراضيهم حتى لو كانت بنية التطوير،

 

 

 

وأوضح أن ما حدث من قبل قوات الأمن تجه الأهالي أثناء تنفيذ قرار إخلاء الجزيرة يستوجب المسائلة، مشيرا إلى أن حل هذه المشلكة،يكمن فى إحداث حالة من التوازن بين الإطار الإنسانى والإجتماعى والحفاظ على هيبة الدولة .

 

 

وأشار السجيني إلى لقائه بمحافظ الجيزة عقب تفقد أوضاع الجزيرة وتوافقوا حول حل هذه الأزمة بما يحفظ التوازن بين الإطار الإنسان وهيبة الدولة، وهو ما سيتم تحقيقه على أرض الواقع خلال الفترة المقبلة.

 

 

 

ولفت السجينى إلى أن الوضع فى الجزيرة تم استغلاله بشكل سيئ، مؤكدا على أن الجهود متواصلة بين الأجهزة المختصة والبرلمان للوصول إلى حل يرضى جميع الأطرف ويحافظ على حقوق الجميع،

 

 

واستطرد السجيني أن أهالي الجزيرة ليسوا بلطجية أوخارجين عن القانون، كما تم الترويج، ولكنهم أناس لهم حقوق، قائلا:" حقوق الجميع لابد أن يتم يدافع عنها وفق القانون".

 

 

 

وفي السياق ذاته، التقى على عبد العال رئيس مجلس النواب، أمس الأربعاء، النواب عن دائرتى أوسيم والوراق للاطلاع على ما يتم بشأن جزيرة الوراق" target="_blank">أحداث جزيرة الوراق مؤكدا حرص المجلس على المتابعة الدائمة للأحداث.

 

 

 

وقبل زيارة الزيارة البرلمانية للجزيرة بيوم واحد، قال النائب أحمد يوسف نائب الوراق في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية" إن احتدام الاحداث بين الأهالي و الشرطة يرجع إلى وجود مندسين لمحاولة إثارة الفوضى،مضيفا أن الحكومة عقدت لقاءات مع الأهالي في أوقات سابقة لإزالة التعديات.


 


وأوضح عبد الدايم أن الحكومة تعمل على إزالة العقارات والأبنية المخالفة والمتعدين على نهر النيل والبيوت غير السكنية والأراضي الزراعية غير المزروعة وليس تشريد الأهالى كما يروج البعض، قائلا:" مفيش حاجة اسمها تشريد للمواطنين فى الجزيرة ولكن اللى موجود 700 حالة تعدٍ على أراضى الدولة".

 

 

 

واشتبك الأهالي مع قوات الأمن الأحد الماضي أثناء تنفيذ قرار إزالة التعديات على أراض الدولة في الجزيرة و أسفر عن مقتل واحد من الأهالي و إصابة العشرات من الجانبين،قال الأهالي أن الدولة لا تمتلك سوى 60 فدانا بينما يمتلكون هم باقي الجزيرة منذ مايزيد عن مائة عام .

 


 

واتخذت الحكومة إجراءات مضادة بعد انسحاب قوات الأمن أمام الأهالي مساء الأحد الماضي مقل منع توريد أنابيب البوتوجاز للجزيرة وحصص الدقيق للمخابز و منع المعديات من العمل لفترات محدودة رغم أنها وسيلة المواصلات الوحيدة التي تربط الجزيرة بالخارج.


 

 

أحداث جزيرة الوراق
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان