رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في ذكرى ٣٠ يونيو.. سلالم الصحفيين شاهده على كل عصر

في ذكرى ٣٠ يونيو..  سلالم الصحفيين شاهده على كل عصر

الحياة السياسية

صورة ارشيفية وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين

في ذكرى ٣٠ يونيو.. سلالم الصحفيين شاهده على كل عصر

هناء البلك 30 يونيو 2017 20:00

أقدام عديدة وقفت عليها للمطالبة بحقوقهم البسيطة_كما يرونها_ وكانت في كل مرة تنصفهم، ووقف بجوارهم أبناء النقابة أو النقابات الأخرى.

 

هنا في شارع عبد الخالق ثروت بوسط المدينة حيث تقبع نقابة الصحفيين، التي احتضنت السلالم كافة فئات الشعب المصري من مختلف المهن والمحافظات ( صحفيون وحقوقيون وعمال وفلاحون وموظفو الضرائب وطلاب الثانوية العامة) والعديد من الأشخاص، ولم تكن سلالم نقابة الصحفيين ملجأ للمظلومين فقط بل كانت جزء من مناسبات ولحظات فارقة في تاريخ الشعب المصري من على سلالمها خرجت حركة كفاية، وثورة ٢٥ يناير، و٣٠ يونيو وآخرها أحداث ٢٥ أبريل المعروفة إعلاميا بـ" جمعة الأرض" تنديدا باتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية.

 

في نهاية ٢٠٠٤ شهد سلم نقابة الصحفيين وقفات احتجاجية لحركة كفاية ضد سياسات الرئيس المعزول محمد حسني مبارك مطالبة برحيله وظهرت الحركة المصرية من أجل التغيير ( كفاية) بعد التغيير الوزاري المصري في يوليو 2004، حيث صاغ ثلاثمائة من المثقفين المصريين والشخصيات العامة وثيقة تأسيسية تطالب بتغيير سياسي حقيقي في مصر، وبإنهاء الظلم الاقتصادي والفساد في السياسة الخارجية.

 

واعتمدت حركة كفاية على أسلوب التظاهر في أغلب محطاتها المعارضة للنظام المصري، قبل أن تصل  لـ 22 محافظة، رافضين لنظام مبارك.

 

  سلم تاريخي

 

ومن جهته، قال جمال عبد الرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين وسكرتير عام النقابة سابقا إن سلم النقابة له تاريخ معروف، ويدافع عن فئات الشعب بأكملها، فالسلم من وجهة نظره الأشهر ليس فقط في الشرق الأوسط بل في العالم كله.

 

وأضاف لـ" مصر العربية"، أن سلم النقابة احتضن كافة فئات الشعب المصري منذ عام ٢٠٠٥، وظهرت عليه حركة كفاية ، وخرجت من سلم النقابة ثورة ٢٥ يناير ، وكان شاهدا على ٣٠ يونيو بالإضافة إلى أمه احتضن موظفي الضوائب العقارية للمطالبة بحقوقهم وكافة فئات الشعب المصري.

 

وتابع حديثه: " في ٢٦ يناير ٢٠١١ تم الدعوة من على سلم النقابة لجمعة الغضب ٢٨ يناير، وخرجت منه مظاهرة حاشدة لميدان التحرير ، التي أسقطت نظام مبارك ".

 

واستطرد : "سلم النقابة شارك أيضا في ٣٠ يونيو عندما خرجت مسيرة من النقابة وتوجهت لميدان التحرير ولكنها غيرت مسارها لأن الشوارع كانت مغلقة واتجهت فيما بعد للاتحادية، وأيضا النقابة كانت شاهدة على تظاهرات جمعة الغضب وفتحت أبوابها للمتظاهرين ".

 

أحداث الأربعاء الأسود

 

الوقفات الاحتجاجية لحركة كفاية على سلم النقابة تعد جزء من الأحداث التي شهدها السلم بجانب ثورة ٢٥ يناير، فهناك أحداث لن تنساها الذاكرة مثل واقعة الصحفية نوال علي المعروفة بـأحداث "الأربعاء الأسود" 25 مايو 2005. ت

 

عرضت الصحفية نوال  للاعتداء من قبل بلطجية الحزب الوطني -بحسب شهادتها- أثناء تظاهر العشرات من حركة كفاية وصحافيين ومواطنين، احتجاجاً على التعديلات الدستورية التي كان نظام مبارك بصدد تمريرها تمهيداً لتوريث ابنه الحكم.

 

" كانت أيديهم تعبث بصدري، ويتحرشون بكل المناطق الحساسة من جسدي، مزقوا ملابسي واعتدوا علي بأيديهم، وقعت بوجهي على الأرض وفوجئت بعدد كبير من هؤلاء البلطجية فوقي، يتحرشون بي مرةً ثانية ويعبثون بكل مناطقي الحساسة".. تلك العبارات كانت جزء من شهادة الصحفية الراحلة نوال علي بخصوص ماحدث معها يوم " الأربعاء الأسود".

 

قانون الخدمة المدنية

 

اعتبره البعض رمزا للحرية، حينما لجأ إليه موظفو الضرائب ونظموا وقفة احتجاجية شارك فيها المئات في 10 أغسطس 2015 احتجاجاً على قانون الخدمة المدنية الرقم 18 لسنة 2015. آنذاك.

وأغلقت قوات الأمن شارع عبد الخالق ثروت وقتها بسيارات الأمن المركزي وعدد كبير من الضباط والجنود.

 

طلاب الثانوية العامة

 

مشهد إغلاق قوات الأمن لشارع عبد الخالق ثروت لم يكن الأول والأخير ، خاصة عقب اقتحام نقابة الصحفيين في الأول من مايو ٢٠١٦، حيث اعتاد أبناء صاحبة الجلالة غلق الشارع بمجرد الإعداد لوقفة أو مؤتمر خاص بالعمال أو مثلما حدث مع طلاب الثانوية العامة العام الماضي .

 

نظم طلاب الثانوية العامة تظاهرات أمام مدرسة المنيرة الإعدادية بالسيدة زينب في ٢٩ يونيو ٢٠١٦ ، احتجاجا على تسريب الامتحانات وبسبب الأوضاع الأمنية وإغلاق الشوارع المؤدية لوزارة التربية والتعليم ، قرر الطلاب نقل تظاهراتهم إلى نقابة الصحفيين .

 

وفِي ١١ يوليو ٢٠١٦، دعت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين لعقد مؤتمر صحفي لطلاب الثانوية العامة لمناقشة أزمة تسريبات الامتحانات ولكن أغلقت قوات الأمن الشوارع المحيطة بعبد الخالق ثروت لمنع وصول الطلاب لمبنى النقابة وعقد المؤتمر .

 

منبر الحريات

 

الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية قال إن نقابة الصحفيين بيت لكل صاحب مظلمة، وعلى مدار التاريخ كانت قلعة للحريات والنضال ولها تاريخ طويل يؤكد مدى قداستها خاصة في ثورة يناير وأكد أن نقابة الصحفيين منذ إنشائها وهي منبر للحريات، وليس بجديد عليها احتواء الوقفات والاحتجاجات على سلمها.

 

وأضاف دراج لـ"مصر العربية"، أنه كان شاهدا على العديد من الوقفات منذ أيام حركة كفاية حتى ثورة يناير، وأيضا أحداث جمعة الأرض حيث احتضنت النقابة تظاهرات الشعبية الغاضبة تنديدا بتمرير اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية .

 

جمعة الأرض

 

استطاعت نقابة الصحفيين أن تستقبل كافة أبناء الشعب المصري وتمتص غضبهم في الأحداث المعروفة بـ" جمعة الأرض"، ٢٥ أبريل ٢٠١٦ عقب أيام من توقيع اتفاقية ترسيم الحدود المصرية والسعودية والمعروفة إعلاميا بـ" اتفاقية الجزيرتين تيران وصنافير".

 

وخرجت التظاهرات وقتها من مختلف شوارع القاهرة من مصطفى محمود والجيزة وإمبابة حتى طلعت حرب، لتصب في شارع عبد الخالق ثروت حيث تقبع صاحبة الجلالة .

 

مشهد المسيرات الحاشدة المتجهة لنقابة الصحفيين بعد إغلاق قوات الأمن ميدان التحرير في وجوههم ، أعاد للأذهان رائحة ثورة ٢٥ يناير التي كانت صاحبة الجلالة شاهدة أيضا على تلك الأحداث، حيث انطلقت مسيرات لحشود من الصحفيين من النقابة متجهة لميدان التحرير، حينما قرروا الانضمام لصفوف ثوار 25 يناير 2011، ليواجهوا بعدها عددًا من رجال الأمن المركزى يتصدون لهم محذرين من تخطى سلالم النقابة لتتعالى الأصوات مرددين "الشعب يريد إسقاط النظام".

 

اتفاقية تيران وصنافير

 

وكان للصحفيين أيضا موقف واضح من اتفاقية الجزيرتين تيران وصنافير ، حيث نظم عدد من أعضاء الجمعية العمومية بينهم أعضاء مجلس نقابة اعتصاما مفتوحا داخل صاحبة الجلالة للتنديد بالاتفاقية في ١٣ يونيو الجاري .

 

وبالتزامن مع الاعتصام، أغلقت قوات الأمن شارع عبد الخالق ثروت وكثفت من تواجدها بمحيط النقابة . وقرر الصحفيون تنظيم وقفة احتجاجية على سلم النقابة تنديدا بالاتفاقية، لكن لم تلبث دقائق معدودة حتى هاجمت قوات الأمن الوقفة واعتلت سلالم النقابة بالحواجز الحديدية .

 

وألقت القبض على ثمانية أشخاص بينهم القيادي العمالي كمال خليل، وأطلقت سراحهم بعد مفاوضات بين أعضاء مجلس النقابة وقوات الأمن .

 

وتعليقا على تلك الأحداث، قال جمال عبد الرحيم عضو مجلس النقابة : لأول مرة في تاريخ النقابة يتم اقتحام سلم النقابة بالرغم من أن الاعتصام كان سلميا، مؤكدا أنه لن يستطيع أحد أن يلغي سلم النقابة .

 

وأكد خلال حديثه لـ" مصر العربية "، أن سلم النقابة ملك للجمعية العمومية للصحفيين والمجلس لايستطيع أن يمنع الصحفيين للدفاع عن حقوقهم ، مشددا على أن سلم النقابة سيظل يدافع عن الصحفيين وفئات الشعب المصري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان