رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سياسيون: تمرير «تيران وصنافير» أعاد مواجهة المعارضة والنظام إلى الشوارع

سياسيون: تمرير «تيران وصنافير» أعاد مواجهة المعارضة والنظام إلى الشوارع

الحياة السياسية

تيران وصنافير تعيد المعارضة للشارع

سياسيون: تمرير «تيران وصنافير» أعاد مواجهة المعارضة والنظام إلى الشوارع

عمرو عبدالله 16 يونيو 2017 10:20

رغم وجود أسباب عديدة للاحتجاج، في نظر كثير من المشتغلين بالسياسة، إلا أن موافقة مجلس النواب، الأربعاء الماضي، على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة إعلاميا بـ"اتفاقية تيران وصنافير"، أعادت إلى الشارع السياسي الذي بدا خاليا من المارة لشهور طويلة مضت، بعض الحيوية، وعادت معها الداخلية لملاحقة المنخرطين في الفعل الاحتجاجي.. فهل تعيد "تيران وصنافير" المتظاهرين إلى الشارع رغم ارتفاع كلفة الاحتجاج وتهديد أصحابه بالسجن؟

 

 

وكشفت نتائج استطلاع أجراه المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) أن نسبة من يرون أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان تبلغ 47%، مقابل 11% يرون أنهما سعوديتان، و42% أجابوا بأنهم لا يعرفون.


 

الدكتور أحمد البرعي، القيادي بتحالف التيار الديمقراطي، أوضح أن تنازل الدولة المصرية عن جزيرتي"تيران وصنافير"، ستكون عواقبه غير جيدة، وسيفتح بابا كبيرا للاعتراض والاحتجاج من القوى السياسية والشعبية.


 

وأضاف البرعي لـ" مصر العربية" أن الدولة وضعت أولويات لديها أثبتت الأيام أنها لم تكن مهمة، كما اتخذت قرارات اقتصادية غير جيدة والقوى المعارضة لم تكن راضية عنها، إلا أن أمر "تيران وصنافير" المرتبط بقضية الأرض، فلن يصمت أحد.


 

وتابع: تسليم الجزيرتين لدولة أخرى قضية فجرها النظام في وجه نفسه، وسيعقبها المزيد من الاحتجاجات الرافضة لسياسات النظام الحالي.


 

من جانبه، أوضح الناشط السياسي حازم عبدالعظيم أن "تيران وصنافير" نقطة فاصلة بين حالة الخمول الاحتجاجي التي أصابت القوى السياسية، والاشتعال مرة أخرى، مشيرا إلى أنها ستكون بداية لعودة المظاهرات والاحتجاجات مرة أخرى.


 

وقال عبدالعظيم لـ"مصر العربية" إن الفترة المقبلة ستزداد فيها وتيرة الاحتجاجات والمواجهات بين السلطة والقوى السياسية، مما سيظهر قمعية النظام الحالي بشكل أكبر، وسيرفع الستار عن الطرف الثالث الذي يعبث بمصر منذ 2011.


 

وأشار إلى أن حالة الغليان في الشارع ستزداد؛ لأن الأمر هنا ليس متعلقا بقضية سياسية، ولكنه يخص الأرض التي تمثل العرض لدى المصريين.


 

وقال الدكتور حسام عيسي نائب رئيس الوزراء الأسبق إن الساحة المصرية مهيأة للاحتجاجات، منذ الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا مما أدى لغلاء الأسعار وارتفاع معدلات التضخم.

 

وضرب عيسى لـ"مصر العربية" مثالا بمظاهرات الخبز التي خرجت منذ فترة، اعتراضا على قرار وزير التموين المتعلقة بحصة المخابز من الخبز، مشيرا إلى أن قضية " تيران وصنافير" تمس الأرض، إضافة لوجود حكم قضائي ضد الاتفاقية؛ لذلك من المتوقع زيادة حدة الاحتجاجات الفترة المقبلة، على حد قوله.


 

وأضاف عيسى: نتيجة لموافقة مجلس النواب على اتفاقية "تيران وصنافير"؛ ستندلع مواجهات بين قوى المعارضة والنظام الحاكم الذي سيزيد من حدة بطشه.

اتفاقية تيران وصنافير بالبرلمان
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان