رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رئيس حزب النور: انحزنا إلى المشاركة لا الصدام مع الدولة

رئيس حزب النور: انحزنا إلى المشاركة لا الصدام مع الدولة

الحياة السياسية

من مؤتمر حزب النور اليوم

رئيس حزب النور: انحزنا إلى المشاركة لا الصدام مع الدولة

قال رئيس حزب النور يونس مخيون، إن الحزب لم يتورط في أي شكل من أشكال العنف المادي أو المعنوي ولم ينجرف لأي مسار من مسارات الصدام مع المجتمع أو الدولة "بعنتريات فارغة أو حماسات هوجاء وشعارات جوفاء".



وأضاف مخيون، خلال كلمته باجتماع الجمعية العمومية للحزب، قبل بدء عملية التصويت لانتخابات الهيئة العليا، اليوم الثلاثاء، أن الحزب ظل متمسكا وملتزما بمساره السلمي الذي يحافظ على أرواح وأموال وممتلكات المصريين بكل طوائفهم وتنوعهم، باذلا مساعيه للحفاظ على اللحمة الوطنية والتماسك المجتمعي.

 


وتابع: "تعرض الحزب لاختبارات ومحطات صعبة، وكذلك لمحاولات مستميتة لإقصائه من الساحة وتشويهه، كانت كفيلة بأن تودي به، لكن بفضل الله ثم بقوة النيات وتراص الصفوف وسلامة المنهج والثبات عليه، استطاع الحزب أن يظل ثابتا فاعلا".

 

 

وأشار إلى أن الحزب كان له السبق في تنظيم فاعليات على مستوى الجمهورية لمواجهة العنف والإرهاب مثل حملة "مصرنا بلا عنف" و"مصر فوق الإرهاب"، بل فقد الحزب ابنا من أعز أبناءه وهو الدكتور مصطفى عبد الرحمن أمين حزب النور بشمال سيناء على يد الجماعات الإرهابية.

 


وشدد على أن الحزب شارك في كل الاستحقاقات التي تمت بعد الثورة سواء كانت انتخابات رئاسية أو برلمانية أو استفتاء على الدستور.

 


واستطرد: "أراد منا البعض الانضمام إلى مسار المصادمة مع مؤسسات الدولة ومع الشعب، هذا النهج المدمر والمعلومة عواقبه ونتائجه، ولكن اختار الحزب مسار المشاركة البناءة والإصلاح على قدر الاستطاعة والمحافظة على كيان الدولة ومؤسساتها الذي هو في الحقيقة حفاظ على المجتمع وأفراده".

 


وقال رئيس حزب النور، إن الحزب شارك في انتخابات مجلس النواب الماضية، والتي تعرض فيها لأشد صور الإقصاء والتشويه والتضييق مع استخدام المال السياسي بصورة لم يسبق لها مثيل ومع ذلك تمكن الحزب من أن يكون له تمثيل داخل البرلمان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان