رئيس التحرير: عادل صبري 10:36 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خريطة صدامات البرلمان.. هاجم الصحفيين واشتبك مع القضاء والأزهر

خريطة صدامات البرلمان.. هاجم الصحفيين واشتبك مع القضاء والأزهر

الحياة السياسية

برلمان مصر

غطاس: المجلس يدخل في صراعات نيابة عن الدولة

خريطة صدامات البرلمان.. هاجم الصحفيين واشتبك مع القضاء والأزهر

أحمد الجيار 26 أبريل 2017 09:00

شهد مجلس النواب العديد من الصدامات مع مختلف فئات وشرائح المجتمع، فبعدما بدأ جلساته بتهديدات عنيفة ومعلنة للجماعة الصحفية واصل تصعيده ضد الشباب ومواقع التواصل الاجتماعي، ودخل في سجال حاد مع القضاة إلى جانب مناوشات سابقة مع الدبلوماسيين والعمال والمجتمع المدني حتى اشتبك مع مؤسسة الأزهر الشريف.

 

مع بداية أعمال البرلمان في يناير من العام الماضي أبدى رئيس المجلس علي عبدالعال عداوة صريحة تجاه الصحفيين والإعلاميين، بدأ ذلك بمنع 12 محررًا برلمانيًا من الدخول إلى مقر مجلس النواب، بدعوى أنهم ليسوا أعضاء بنقابة الصحفيين، وهو ما ذكره عبدالعال خلال جلسة عامة ليتدخل نقيب الصحفيين وقتها يحيى قلاش ليؤكد تمتعهم بالمظلة النقابية بجانب تصريح حضور الجلسات.

 

البرلمان والصحفيين

 

بعدها تكررت السجالات بين البرلمان والصحفيين التي بلغت أوجها باتهام صريح من عبدالعال لصحيفة الأهرام القومية بتشويه حقيقة ما يدور في المجلس، والتقدم ببلاغ للنائب العام ضد جريدة المقال ورئيس تحريرها إبراهيم عيسى والتسبب في غلق برنامج «عيسي» على إحدى الفضائيات الخاصة لمهاجمته المجلس، وأخيرًا تهديد الصحفيين بتطبيق الطوارئ عليهم حال عدم التزامهم بنشر ما هو في صالح البلاد ووفقًا لمنظومة الدولة – بحسب تعبير عبدالعال.

 

البرلمان والدبلوماسيين

 

تراشق وقع بعدها بين البرلمان والدبلوماسيين، حينما قاد النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان ووكيله محمد الغول حملة هجوم شرسة على ممثلي وزارة الخارجية والعاملين بالقنصليات المصرية بالخارج، وقال عابد وقتها: مرتباتهم كفيلة بسداد ديون مصر وما يحصلون عليه من مبالغ طائلة لا يناسب الأزمة الاقتصادية في البلاد وأن بعضهم يحصل على 800 ألف جنيه شهريا.

 

استفز ذلك التصريح العديد من الدبلوماسيين الذين أصدروا بيانات رسمية قالوا فيها: إن عابد يبالغ بشدة وأرقامه مغلوطة وسبب هجومه على الدبلوماسيين هو عدم ذهابهم لاستقباله وإقامة مراسم الاحتفاء بوصوله مختلف البلدان التي يزورها.

 

البرلمان والشباب

 

الشباب بطل دائم في مسلسل عداء البرلمان لفئات وطبقات المجتمع حيث قدم النواب عشرات المقترحات والتعديلات التي تستهدف التضييق على الشباب، بدأت من تعديلات على قانون التظاهر، مروراً بحزم تشريعية متكاملة لتحجيم منصات التواصل الاجتماعي وملاحقة النشطاء وهو ما أكدت عليه لجنة الاتصالات بالبرلمان: شهر مايو سيشهد أول قانون خاص بالجرائم الإلكترونية ووضع آلية لمراقبة حسابات مواقع "فيس بوك" وتويتر ويوتيوب.

 

البرلمان والمجتمع المدني والمرأة

 

المجتمع المدنى، دخل معه البرلمان في عداء شديد بسبب قانون "الجمعيات الأهلية" والذي تعرضت بسببه البلاد لانتقادات شديدة من عدة دول بسبب غلق القانون لمنافذ تمويل الجمعيات الأهلية والحقوقية بدعوى أن الأموال التي يحصلون عليها مشبوهة، كما أن "المرأة" لم تسلم من غضب البرلمان من خلال وضع قوانين خاصة بحضانة الطفل وعدة تدخلات قد تحرم الأم المطلقة من أبنائها خلافًا لما هو منصوص عليه في الدستور.

 

البرلمان والقضاة

 

افتعل البرلمان بعدها صداما عنيفا مع القضاة، بسبب تقدم وكيل اللجنة التشريعية أحمد الشريف بمقترحات على قانون "الهيئات القضائية" تؤدي إلى سحب مبدأ "الأقدمية" في تعيين رموز القضاء، وهو العرف الراسخ في الأوساط القضائية لكي يتم منح تلك الصلاحية إلى رئيس الجمهورية ليقوم بتعيين رؤساء محاكم الاستئناف والنقض ومجلس الدولة.

 

البرلمان والأزهر الشريف

 

الصدام الأخير جاء مع الأزهر الشريف، بعدما تقدم محمد أبوحامد النائب بائتلاف الأغلبية "دعم مصر" بتعديلات على قانون الأزهر حصل فيها على تأييد وتوقيعات 130 نائبًا، وهو ما أثار حالة غليان داخل الأزهر لاشتمال التعديلات على عقوبات غير مسبوقة على منصب شيخ الأزهر تبدأ من اللوم وصولاً إلى عدم الصلاحية، علاوة على خروج كليات الطب والعلوم من الأزهر وضمهم إلى الكليات الحكومية وإلغاء المعاهد الأزهرية.

 

النائب سمير غطاس يرى أن البرلمان يفتعل تلك الصدامات نيابة عن الدولة أو السلطة التنفيذية، ضد فئات أو قوى يراد تحجيمها أو تطويعها لصالح الدولة، قائلًا: «خسائر البرلمان نتيجة تلك السجالات أكثر من المكاسب التي يتوهم المجلس أنه يحصل عليها».

 

غطاس أشار لـ"مصر العربية" إلى أنّ تلك العداوات تفقد البرلمان رصيده ولا تكسبه سوى الخصوم والأعداء والأخطر أنها تأتي في سياق لا تحتاج فيه البلاد إلى المشاحنات والصدامات، مشيرا إلى أن أصدقاء الأمس قد يصبحون أعداء اليوم بمنتهى السهولة بالنسبة للبرلمان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان