رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قانون أبو حامد يُشعل «دينية النواب».. وأعضاء: القانون يستهدف شيخ الأزهر

قانون أبو حامد يُشعل «دينية النواب».. وأعضاء: القانون يستهدف شيخ الأزهر

الحياة السياسية

محمد ابوحامد

قانون أبو حامد يُشعل «دينية النواب».. وأعضاء: القانون يستهدف شيخ الأزهر

أمين اللجنة: لا علاقة بما قدمه النائب ومكافحة الإرهاب

أحمد الجيار 25 أبريل 2017 14:39

شهدت اللجنة الدينية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء حالة من الغضب بين الأعضاء بسبب التعديلات التي وضعها النائب محمد أبو حامد بخصوص قانون الأزهر، والتي وقع عليها 130 نائبا، ومن المقرر تقديمها رسميا إلى البرلمان غدًا الأربعاء، وتشمل عقوبات تطال شيخ الأزهر شخصيا، وبحسب أعضاء باللجنة فإن رئيسها أسامة العبد ينوي التدخل لعرقلة القانون.


مصادر مطلعة باللجنة قالت لـ مصر العربية: إن هناك حالة من الغليان أصابت أعضاء باللجنة وعلى رأسهم الدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر السابق، -الذي يعتبر قانون أبو حامد يخالف الواقع، ولا يمت للحقائق بصلة وأن الأزهر الذي ظل على مدار 1016 عامًا في تصدير الفكر التنويري والمناهج السمحة إلى أكثر من 120 دولة-، قائلا: "لا يمكن أن نأتي الآن ونخرج منه كليات الطب والعلوم وأن نعاقب رئيسه".


المصادر كشفت عن تحضيرات الآن باللجنة الدينية يعكف عليها "العبد" لعرقلة قانون أبو حامد، والاعتراض عليه والتصدي له من داخل اللجنة حال وصوله إليها أو داخل الجلسة العامة لمنع عموم النواب من تمريره.


النائب عمرو حمروش أمين اللجنة الدينية قال لـ"مصر العربية": إنه حتى قبل التقدم بالقانون وهناك حالة من الهجوم على الأزهر غير مبررة وغير مفهومة ولكنها بعد وضع نصوص التعديلات وضح أنها تُطال شيخ الأزهر شخصيا، وأنها تستهدفه بزرع عقوبات تبدأ من توجيه اللوم وصولا إلى عدم الصلاحية.


حمروش طالب من أعضاء اللجنة عدم مجاراة أبو حامد، قائلًا: على مستوى اللجنة الدينية فهناك حالة رفض واسع لما تقدم به النائب وأن التعديلات التي تقدم بها أبو حامد لا تهدف إلى إصلاح الأزهر ومناهجه وكلياته، وأنه لا علاقة بما أعلنه أبو حامد وبين مكافحة الإرهاب.


النائبة آمنة نصير عضو المجلس وأستاذ العقيدة والفلسفة، عارضت القانون وقالت: تستشعر منه المساس الواضح باستقلالية الأزهر، موضحة أنها في البداية طالبت بمنح الفرصة لأبوحامد لعل قانونه يحمل إصلاح للمؤسسة الدينية العريقة وأنها كانت ترحب بأي مساعي في هذا الإطار، وإنما ما تم الإعلان عنه يغضب رجال الأزهر ويخالف الدستور.


ولفتت إلى أن الأزهر كان سباقا لتطوير مناهجه وتنقيحها منذ سنوات، وأنه في 2013  تم تشكيل لجنة أزهرية لوضع توصيات لا حصر لها ورؤى كثيرة ومتكاملة وكان مصيرها  "التجميد" والوضع في الدرج، متابعة: "حال أردنا إصلاح الأزهر فعلينا بآراء أهله وهم أكثر دراية، لا أن نستهدف معاقبة شيح الأزهر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان