رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بسبب الانتهاكات ..مطالبات بنقل الصحفيين المحبوسين من «العقرب» لسجون أخرى

بسبب الانتهاكات ..مطالبات بنقل الصحفيين المحبوسين من «العقرب» لسجون أخرى

الحياة السياسية

خالد البلشي

خلال مؤتمر بالنقابة

بسبب الانتهاكات ..مطالبات بنقل الصحفيين المحبوسين من «العقرب» لسجون أخرى

هناء البلك 24 أبريل 2017 20:00

قال خالد البلشي عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، وأحد مؤسسي جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات إن الأوضاع الصحية للصحفيين داخل السجون متدهورة ، مدللا على كلامه بحالة هشام جعفر رئيس مؤسسة مدى وعضو نقابة الصحفيين.

 

 

وأضاف البلشي خلال كلمته بمؤتمر عقدته الجبهة ببهو النقابة ، اليوم الإثنين ، أن  زوجة جعفر تعرضت للابتزاز من قبل شخص مجهول إدعى أنه  يعمل لدى جهاز امني ويريد الحصول على مبلغ مالي مقابل تسهيل الإفراج  عن زوجها ، والشبكة العربية لحقوق الإنسان تقدمت ببلاغ حول ماتتعرض له زوجته إضافة إلى تدهور وضعه الصحي داخل السجن .

 

 

وأشار إلى أن الجبهة ستعقد فعاليات داخل مقر النقابة ، في ٤ مايو المقبل ، مستعرضا تقرير حول أوضاع الصحافة وماتمر به والانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون ،لأن هذا اليوم هو ذكرى اجتماع الجمعية العمومية احتجاجا على اقتحام مقر النقابة من جانب أجهزة الامن  العام  الماضي .

 

 

وأشار إلى أنه يسعى بأن يكون الطعن على الحكم بحبسه هو ويحيى قلاش نقيب الصحفيين السابق وجمال عبد الرحيم عضو مجلس النقابة الحالي أمام محكمة النقض في نفس اليوم ( ٤ مايو المقبل) .

 

 

وتابع: " الصحفيين المحبوسين فى سجن العقرب يعانون من ظروف صحية صعبة و أنه تم وقف الزيارات لأسرهم، وهناك حالات صحية فى حاجه للتدخل العاجل .

 

 

ولفت إلى أن الوضع في سجن العقرب ليس الوحيد وهناك حملات ممتدة للحق في العلاج بمختلف السجون لوجود انتهاكات وحالات قتل داخل السجون، مطالبا بإغلاق سجن العقرب نظرا للمعاناة التي يتعرض لها الصحفيون داخله.

 

 

وفِي السياق ذاته، قالت أية علاء زوجة الصحفي حسن القباني المحبوس بسجن العقرب إن زوجها تجاوز مدة الحبس الاحتياطي، ولازال بسجن العقرب ويتعرض لانتهاكات فجة ، على حد قولها.

 

 

وأضافت حسني خلال المؤتمر الصحفي المنعقد حول أوضاع الصحفيين المحبوسين ببهو النقابة، أن الزيارات ممنوعة منذ إعلان حالة الطوارئ ، وانقطعت كافة الأخبار عنهم ولايعلموا مايحدث بالداخل، ولكن مع بدء جلسات تجديد الحبس استطاعت أن ترى زوجها.

 

 

وأوضحت أن الأوضاع بدأت تتضح داخل سجن العقرب مع جلسة تجديد حبس زوجها فالتريض أصبح ممنوع ومقتصر داخل أروقة السجن ، معلقة " تلك الأحداث تذكرنا باللذين ماتوا في شهر رمضان من العام قبل الماضي بسبب الانتهاكات الفجة ".

 

 

وتابعت نأمل بأن وجود عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين الحالي يساهم في تحسين أوضاع الصحفيين داخل السجون، مطالبة بنقل أزواجهم لسجن آخر بدلا من سجن العقرب .

 

 

وعقدت جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات بالمشاركة مع رابطة أسر الصحفيين المعتقلين مؤتمرا صحفيا، مساء اليوم الإثنين ببهو النقابة، حول الأوضاع الصحية للزملاء المحبوسين داخل الحبس، والمطالبة بنقل معتقلي العقرب بعد تصاعد الشكاوى من الانتهاكات التي يتعرضون لها ومنع الزيارة عنهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان