رئيس التحرير: عادل صبري 11:44 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أزمة في البريد بسبب الموزعين.. تعرف على الأسباب

أزمة في البريد بسبب الموزعين.. تعرف على الأسباب

الحياة السياسية

الهيئة المصرية للبريد- أرشيفية

أزمة في البريد بسبب الموزعين.. تعرف على الأسباب

سارة نور 23 أبريل 2017 21:53

تسود حالة من الاستياء بين موزعي هيئة البريد المصري بعد تولي شركة البريد للتوزيع أعمال التوزيع، وتعيين موظفين جدد وحث القدامى على الانتقال لإدارات أخرى مثل المخازن والمكاتب المالية.

 

 

يقول أحد الموزعين بمنطقة شبرا – طلب عدم ذكر اسمه- إنهم فوجئوا منذ 3 أشهر بشركة جديدة تولت توزيع البريد ومعهم موظفين جدد وطلبوا من الموزعين القدامى الانتقال إلى أي مكان يفضلونه.

 

 

ويضيف المصدر لـ"مصر العربية" أن الانتقال من التوزيع إلى إدارات أخرى قد يكلف العاملين خصم 400 أو500 جنيه من الحوافز، مشيرا إلى أن العاملين الموزعين رفضوا، مشيرا إلى أن الموظفين الجدد لايمتلكون الخبرة للتعامل مع مثل هذه المهام.

 

 

وتابع:"أعمل بالتوزيع منذ33 عاما ولا أعرف مهنة سواه، فكيف أعمل في المكاتب المالية أو بعد كل هذا العمر أنتقل للمخازن، إذا أرادت الهيئة التطوير فنحن الأولى بالمشاركة في هذا التطوير".

 

 

 

ويقول محمد الصفطاوي رئيس الاتحاد النوعي لنقابات البريد إن الهيئة لم تستطلع أراء العاملين في إدارة التوزيع قبل تكليف شركة البريد بأعمال التوزيع، وأصبح هناك أكثر من موزع في المنطقة نفسها ما يعد إهدارا للمال العام.

 

 

ويضيف الصفطاوي لـ"مصر العربية" أن الشركة التي بدأت أعمالها في منطقة شرق القاهرة قسمت أعمال التوزيع، إذ كلفت الموزعين الجدد بتوزيع الخطابات المسجلة، بينما الموزعين القدامى كلفتهم بتوزيع الخطابات العادية، ما تسبب في أزمة بين الموزعين.

 

 

ويوضح أن الموزعين أرسلوا استغاثات وشكاوى عدة إلى وزارة الاتصالات وهيئة البريد المصري، لكن دون رد، مؤكدا أن العاملين يريدون البقاء في وظائفهم دون الانتقال إلى إدارات أخرى.

 

 

غير أن رئيس النقابة العامة للعاملين بالبريد سيد يوسف قال إن هيئة البريد توصلت لاتفاق مع العاملين منذ أشهر على أن يظلوا في أماكنهم أو الانتقال إلى أي مكان يريدونه بشكل اختياري وليس إجباري.

 

 

ويوضح يوسف لـ"مصر العربية" أن العديد من الموزعين القدامى سيخرجون على المعاش قريبا، وبالتالي سيكون هناك عجز في العمالة، فضلا عن كبر سن بعضهم وهذه مهنة شاقة، على حد تعبيره.

 

 

ويؤكد يوسف أن الهيئة المصرية للبريد كلفت شركة البريد للتوزيع التي تمتلكها بالكامل بإدارة قسم التوزيع لتطويره، مشيرا إلى أن 90% من الموزعين الجدد الذين عينتهم الشركة مؤخرا من أبناء العاملين.

 

 

وفي 30 يوليو الماضي أعلنت شركة البريد للتوزيع التابعة لهيئة البريد المصري، بمختلف محافظات الجمهورية عن حاجتها لمندوبي توزيع، بمرتب أساسي 2000 جنيه، بالإضافة إلى 500 جنيه حوافز الأداء، وبدأت في 6 نوفمبر أعمالها تجريبيا في القاهرة

 

 

وأسندت الهيئة المصرية للبريد أعمال توزيع الطرود والخطابات البنكية لشركة «البريد للتوزيع» التابعة لها، مع تحويل موظفى التوزيع للأعمال المالية بالمكاتب، بعد زيادة أعمال خدمات نقل الطرود والمخاطبات التي ستقدمها الهيئة خلال الفترة المقبلة،بحسب تصريحات صحفية لمسؤولي الهيئة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان