رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

3 محاور تحكم زيارة السيسي للسعودية.. وأمريكا كلمة السر في إنهاء التوتر

3 محاور تحكم  زيارة السيسي للسعودية.. وأمريكا كلمة السر في إنهاء التوتر

الحياة السياسية

هل ستنهي زيارة السيسي التوتر في العلاقات مع السعودية ؟

3 محاور تحكم زيارة السيسي للسعودية.. وأمريكا كلمة السر في إنهاء التوتر

عشقي لـ"مصر العربية" : الملك والرئيس اطلعا على خطة دولية لحل الأزمة السورية ..واتفقا على خطورة إيران في المنطقة

محمد عبد المنعم 23 أبريل 2017 14:20

 

قال الدكتور أنور ماجد  عشقي رئيس مركز الدراسات  السياسية والاستراتيجية  بجدة ،إن زيارة الرئيس المصري عبد  الفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية  ستشتمل على عدة محاور  .  


 

وأوضح عشقي في تصريحات  خاصة  لـ"مصر العربية " عبر الهاتف أن  أول المحاور التي سيتم  التباحث بشأنها  هو المحور الإستراتيجي ، الخاص بالعلاقات بين البلدين ،  لافتا  إلى أن  المحور الثاني سيكون  متعلقا بالوضع  الإقليمي.  


 

وكشف عشقي المقرب من دوائر صناعة القرار بالمملكة  أن  هناك توافقا في الروئ بين القاهرة والرياض بشأن  ضرورة  كف أيدي إيران عن  العبث بأمن الدول العربية ،  وكذلك وقف التدخل الإيراني في اليمن.  


 

وفيما يتعلق بالملف السوري الذي كان  أحد نقاط  الخلاف البارزة بين مصر والمملكة في وقتا  سابق ، قال عشقي هذا الملف بات  فيه  توافق كبير في الرؤى بعد  إطلاع الملك  سلمان  والرئيس السيسي على خطة دولية  لإنهاء الحرب في سوريا، وهي ما عبر عنها وزير الخارجية  الأمريكي  ريكس تيلرسون .


 

واستطرد عشقي أن  المحور الثالث لزيارة السيسي إلى المملكة يبدو  واضحا  من طبيعة  الوزراء المرافقين  له في الزيارة  ،  مشيرا إلى أنه  سيرتكز على الجانب الاقتصادية  وفتح  آفاق الاستثمار السعودية  في مصر عن طريق مجلس الاعمال السعودي المصري .  


 

في السياق ذاته  أعلن الدكتور عبدالله مرعي بن محفوظ، نائب رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري عن العمل على ترتيب أوضاع استثمارات القطاع الخاص السعودي وإعادة تفعيلها في مصر.

 

 

وقال بن محفوظ، في بيان له  حصلت  "مصر العربية" على نسخة منه ، إن مجلس الأعمال السعودي المصري "يرحب بهذا اللقاء الهام بين قيادة البلدين، ويؤكد حرصه على تفعيل الاتفاقيات الاقتصادية الحكومية والخاصة، التي وقعت بين البلدين بمبلغ 25 مليار دولار، سيتم استثمارها وفق ما نصت عليها الـ24 اتفاقية، وذلك من خلال 3 برامج تعاون و9 مذكرات تفاهم تم توقيعها في حينه" في إشارة للاتفاقيات الموقعة  خلال زيارة ملك  السعودية  للقاهرة مارس من العام  الماضي .  



 

وأضاف أن المجلس "يرى في هذه الزيارة فرصة عظيمة لتفعيل شركةجسور المحبة التي أسسها رجل الأعمال السعودي الشيخ صالح كامل مع 32 من رجال الأعمال لتنمية مشاريع قناة السويس، وكذلك 8 مشروعات للتنمية العقارية في الساحل الشمالي وفي شرم الشيخ والغردقة، ومشاريع الطاقة بالمشاركة ما بين الحكومة المصرية وشركة (أكوا باور) السعودية".



 

وتابع بن محفوظ بالقول: "نؤكد للجميع أن إعلان المملكة العربية السعودية عن خطة (التوازن المالي 2020) لن يوثر على حجم الاستثمار السعودي في مصر، وكذلك لن يؤثر على رؤية السعودية لـ2030، بل إن الرؤية تعتمد في أحد أهم أهدافها على إنشاء مشروع جسر الملك سلمان".




في المقابل  لذلك  قال مصدر سعودي مطلع إن توافق الرؤية الأمريكية  مع  نظيرتها السعودية بشأن  الملف السوري ، ساهم بشكل كبير لتوحيد  المواقف بين  الرياض والقاهرة،  خاصة  في ضوء العلاقات  الجيدة  بين  السيسي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب،  مؤكدا  على أن سعي الولايات  المتحدة  لوضع حد  لتوسع  النفوذ الروسي في المنطقة، وحشد أكبر عدد من الدول المؤثرة  في صفها ساهم بدرجة كبيرة في عودة التقارب المصري السعودي في المرحلة الحالية .  

 

وكان وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس قد بدأ الثلاثاء الماضي جولة في الشرق الأوسط شملت السعودية ومصر وإسرائيل وقطر وجيبوتي.

 

 

وجاء في بيانٍ صادرٍ عن "البنتاجون" بشأن  الزيارة "، أنَّ وزير الدفاع سيعيد التأكيد على التحالفات العسكرية الأمريكية الرئيسية وسيبحث التعاون في مواجهة الأنشطة الساعية لزعزعة الاستقرار وإلحاق الهزيمة بالتنظيمات المتطرفة خلال الجولة التي تستمر من 18 حتى 23 أبريل الجاري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان