رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالمستندات| النجار طلب من «الوطنية للصحافة» 153 مليونا.. والهواري يرد

بالمستندات| النجار طلب من «الوطنية للصحافة» 153 مليونا.. والهواري يرد

الحياة السياسية

أحمد السيد النجار رئيس مجلس إدارة الأهرام سابقا

قبل استقالته بيوم واحد..

بالمستندات| النجار طلب من «الوطنية للصحافة» 153 مليونا.. والهواري يرد

هناء البلك 22 أبريل 2017 12:00

حصلت "مصر العربية" على نص خطاب أرسله رئيس مجلس إدارة الأهرام المستقيل أحمد السيد النجار، قبل يوم واحد من إعلان استقالته الأربعاء الماضي.

 

 

وطالب النجار الهيئة ، في الخطاب، بموافاته بمبلغ إجمالي قدره 153,044 مليون جنيه، لإغاثة مؤسسة الأهرام حتى تتمكن من الاستمرار في أداء نشاطها.

 

 

 

ورأى عضو الهيئة الوطنية للصحافة محمد الهواري، أن خطاب طلب الدعم الذي تقدم به النجار "يتناقض مع نص استقالته وما ورد فيها".

 

 

وقال الهواري لـ"مصر العربية": الهيئة قررت إحالة المخالفات المالية والإدارية الموجودة بنص الاستقالة للجهات الرقابية، بعدما وجدوا تناقضا بين الخطاب المرسل إليهم من قبل النجار لطلب الدعم ونص استقالته".

 

وأضاف الهواري: الهيئة الوطنية للصحافة لم تعلن موقفها من خطاب طلب الدعم، لأن هذه الطلبات تحتاج إلى دراسة والرجوع لوزارة المالية.

 

 

ولفت إلى أن هناك مؤسسات أخرى طلبت مبالغ من الهيئة (ذكر منها أخبار اليوم، روز اليوسف، والهيئة القومية للتوزيع)، وبالتالي فالهيئة لن تتعامل مع طلب واحد دون غيره،  إضافة إلى أن الهيئة الوطنية للصحافة تختص بمديونيات قطاع العاملين وكل مايتعلق بالحوافز والمكافآت وليس لها علاقة بالمديونيات التجارية.

 

 

وتابع حديثه: "النجار أخد مبلغ 562 مليون جنيه خلال 3 سنوات من المجلس الأعلى للصحافة، وده أكبر مبلغ يحصل عليه بخلاف المؤسسات الأخرى"، متسائلا: "ماذا فعل النجار بهذا المبلغ خلال هذه السنوات؟".

 

 

واستطرد كلامه: "كل الحاجات اللي أخدتها المؤسسات هتتراجع، وهنعرف اتصرفت فين وهتتحاسب عليها، مفيش حد هياخد حاجة بلوشي".

 

 

وأشار إلى أن الهيئة شكلت لجنة مالية ستعمل على إنشاء صندوق لتمويل مؤسسات الصحف القومية وفقا لما نص عليه قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، ولكن هذه الأوضاع تتطلب دراسة بشكل جيد.

 

 

في المقابل، قال النجار إن خطاب طلب الدعم، مرفق به صورة من كمبيالات البنك الأهلي، ومن السهل على الهيئة الرجوع للبنوك المذكورة في الخطاب ومراجعة ماورد إليها.

 

 

وأضاف لـ"مصر العربية": هذه المديونيات زادت خلال عام 2017 بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وجميعها أشياء تخص العاملين بالمؤسسة من زيادة مدفوعات ومشتريات ارتفعت أسعارها بعد تعويم الجنيه.

 

 

وحول التناقض الموجود بنص الخطاب والاستقالة، قال النجار: "كل حاجة واضحة وموجودة في الخطابين، وأسباب الاستقالة ذكرتها وممكن الرجوع إليها".

 

 

وعن حصوله على مبلغ 562 مليون جنيه من المجلس الأعلى للصحافة سابقا، قال: "الأهرام أقل مؤسسة حصلت على مبالغ مالية بالمقارنة بمؤسسات الصحف القومية الأخرى، فالأهرام أكبر حجما من هذه المؤسسات لدرجة الضعف، ولو اتكلمنا على الفلوس المفروض تاخد مليار، إضافة إلى أن مؤسسة أخبار اليوم حصلت على مبلغ ضخم مساو لما حصلت عليه الأهرام".

 

 

وفور تقدم النجار باستقالته قبل أيام، قبلت الهيئة الوطنية للصحافة الاستقالة، وكلفت مدير عام وكالة الأهرام للإعلان هشام لطفي للقيام بمهامه لتسيير الأعمال بإشراف الهيئة حتى يتم اختيار رؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير الصحف القومية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان