رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: الإعلام تحول لبكائيات ومجالس عزاء ..والسيسي غير راضي عن الأداء

خبراء: الإعلام تحول لبكائيات ومجالس عزاء ..والسيسي غير راضي عن الأداء

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء خطابه عقب تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا والمرقسية بالإسكندرية

خبراء: الإعلام تحول لبكائيات ومجالس عزاء ..والسيسي غير راضي عن الأداء

هناء البلك 11 أبريل 2017 21:00

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ لمدة 3 اشهر وفقا للإجراءات القانونية والدستورية، عقب الحوادث الإرهابية التي شهدتها كنيستي مارجرجس بطنطا، والمرقسية بالإسكندرية والتي راح ضحيتها العشرات.

 

 

وخلال إعلان السيسي لحالة الطوارئ أثناء المؤتمر الصحفي المنعقد عقب اجتماعه مع مجلس الدفاع الوطني وجه حديثه للقائمين على وسائل الإعلام قائلا: "من فضلكم أنا هتكلم على الخطاب الإعلامي لو سمحتم خلي بالكم من مصر وشعبها، فالخطاب الإعلامي يتعامل مع الموضوع بمصداقية ومسؤولية ووعي حتى لايؤلم الناس".

 

 

وأرجع خبراء الإعلام حديث السيسي عن الخطاب الإعلامي لكونه مجرد ملاحظة وليس انتقادا، فيما رأى البعض أنه انتقادا واضحا بسبب التغطية التي يقدمها ،وتكراره لعرض مشاهد الدماء وأشلاء الضحايا التي لقت حتفها في تفجير الكنيستين

 

 

الالتزام بالقواعد المهنية

 

الخبير الإعلامي ياسر عبد العزيز، قال إن الرئيس يحمل الإعلام المسؤولية والمشاكل التي تواجهها الدولة وهذه ليست المرة الأولى، لافتا إلى أن هذا لايعد هجوما أو انتقادا للإعلام بل ملاحظة على أدائه.

 

 

وأضاف عبد العزيز لـ"مصر العربية"، أن تلك الملاحظات تعكس عدم رضا السيسي على الأداء الإعلامي، لافتا إلى أن الأداء الإعلامي سيئ وجعل من أحداث تفجير الكنائس المصرية مجالس عزاء وبكائيات وهذا ليس دور ه.

 

 

وأوضح أنه على الإعلام الالتزام بالقواعد المهنية الممثلة في توفير مساحة لتغطية متكافئة لحجم الحدث، والدقة في عرض البيانات والمعلومات، واستخدام اللغة السليمة والسهلة، معلقا "أنا شفت امبارح الإعلام كأنه في عزا ومكنش بيقدم خدمة إعلامية محترفة".

 

 

ليس انتقادا  

 

وفي السياق ذاته قال الدكتور صفوت العالم أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن حديث الرئيس عن الخطاب الإعلامي لايستطيع تحديده في إطار الانتقاد أو الهجوم ولكن يمكن اعتباره ملاحظة.

 

 

وأضاف العالم لـ"مصر العربية"، أن بعض أجهزة الإعلام تعتمد على تكرار مشاهد العنف أثناء تغطية بعض القضايا الإرهابية مثلما حدث في تفجيرات الكنائس مؤخرا ، وتتغافل عن آثر التكرار وماتتركه من آثار نفسية وسلبية وسيكولوجية على نفسية المشاهد وأقارب الضحايا، الذي ينتج عنه أحيانا نوع من التبلد في المشاعر لدى المواطنين.

 

 

ولفت إلى أن تشكيل المجلس الأعلى لمواجهة التطرف والإرهاب الذي أعلن عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمؤتمر الصحفي، يجب أن يتضمن خبراء إعلام لأن الإعلام يمثل محور مهم في تغطية قضايا الإرهاب ومحاربته.

 

 

 

وفي سياق آخر، قالت الدكتورة نجوى كامل أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة إن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي حديثه للخطاب الإعلامي انتقادا لأدائه، ففكرة تكرار عرض صور الضحايا ليس له علاقة بأخلاقيات المهنة ولا يعد نقل للصورة الكاملة للحدث.

 

 

وتابعت كامل خلال حديثها لـ"مصر العربية": "نحن في فوضى إعلامية لم نرها من قبل، ودور الإعلام الحقيقي تجميع الشعب على قضية واحدة، دون التطرق لتفاصيل فهناك مؤامرة على الدولة وعليه إيضاح ذلك، وألا يكون جزء منها".

 

 

وأضافت أن  الإعلام يجب ألا يكون دائم الإثارة والفزع، ولايعمل على أجندة الإرهاب لأنه بهذا الشكل يدعمه ويكون لسان حال للإرهابيين، فإعلام الإثارة لايصلح في الوقت الحالي.

 

وعن تحميل الإعلام المسؤولية بما تمر به البلاد من أحداث، علقت كامل قائلة: الإعلام ليس له علاقة ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان